توقع أرباح قياسية للشركات الوطنية المُدرجة نهاية العام الجاري

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهرت الشركات الوطنية المُدرجة مرونة كبيرة في التصدي لجائحة «كوفيد ـ 19» مع تمتعها بملاءة مالية جيدة ومراكز قوية عززت وضعها في مجابهة الأزمة، وسرعت من تعافيها مستفيدة في ذلك من قوة ومتانة الاقتصاد الوطني، وسط توقعات أن تحقق أرباحاً قياسية في نهاية العام الجاري 2021.

وأظهر مسح «البيان»، وصول أرباح 111 شركة وطنية مساهمة عامة وخاصة مُدرجة في أسواق المال المحلية لنحو 67 مليار درهم خلال تسعة الأشهر الأولى من العام الجاري، في مؤشر إلى قوة ملاءتها المالية والتعافي من التحديات الناجمة عن جائحة «كوفيد - 19». وزادت الأرباح الصافية للشركات المدرجة بمقدار 65% أو ما يعادل 26.4 مليار درهم مقارنة بأرباح بنحو 40.5 مليار درهم في الفترة المقارنة من العام الماضي 2020. واستحوذت 67 شركة مدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية على نحو 64% من إجمالي الأرباح، فيما حازت 44 شركة مدرجة في سوق دبي المالي 36% من الأرباح الإجمالية.

أداء قوي

وقال ديفيش مامتاني مدير الأخطار المالية رئيس قسم الاستثمارات والاستشارات في سنشري فاينانشال، إن غالبية الشركات الوطنية المدرجة في أسواق المال المحلية أعلنت عن نتائج فاقت التوقعات في أداء لا يقل عن كونه «متميزاً» بحسب وصفه، مع ارتفاع إجمالي الإيرادات بنسبة 29% وزيادة صافي الأرباح 65%.

وتوقع أن تواصل الشركات الإماراتية أداءها القوي في نهاية العام الجاري إذ يعطي معرض «إكسبو 2020» دفعة قوية للاقتصاد بشكل عام، إلى جانب تحسن حركة السفر والسياحة مع ارتفاع معدلات التطعيم بوتيرة سريعة، ما يعطي دفعة جيدة للشركات الإماراتية.

تعزيز الربحية

من جانبه، قال الحسن بكر كبير المحللين الاقتصاديين في شركة «إيفست للتداول»، إن هناك مجموعة من العوامل لعبت دوراً كبيراً في تعزيز ربحية الشركات الإماراتية وبشكل خاص في الربع الثالث وفي مقدمتها الاستمرار في تخفيف القيود وفتح الاقتصاد مع تسارع وتيرة التطعيم في الدولة وهو ما عزز من قدرة العديد من القطاعات على تحقيق قفزة في أرباحها.

وأضاف إن انطلاق «إكسبو دبي» أدى دوراً مهماً في تعزيز ربحية هذه الشركات في ظل ما يمثله هذا الحدث من نقطة قوية عززت من مكانة الإمارات وجهة رئيسة في الشرق الأوسط والعالم وهو ما انعكس إيجاباً على العديد من القطاعات وبشكل خاص قطاعات الضيافة والعقارات والسياحة.

 

نمو الأرباح

وزادت أرباح الشركات الـ44 المدرجة في سوق دبي المالي بنسبة 48% أو ما يعادل 7.8 مليارات درهم لتقفز من 16.3 مليار درهم في تسعة الأشهر الأولى من العام الماضي وصولاً إلى 24.13 مليار درهم في تسعة الأشهر الأولى من العام الحالي.

فيما قفزت أرباح الشركات الـ67 المدرجة في سوق أبوظبي للأوراق المالية لنحو 42.7 مليار درهم في تسعة الأشهر الأولى من العام الجاري، بنمو قدره 76.4% أو ما يعادل 18.5 مليار درهم، مقارنة بنحو 24.2 مليار درهم في الفترة نفسها من العام المنصرم.

البنوك تتصدر

ووفق المسح، استحوذت أرباح البنوك على نصيب الأسد من إجمالي الأرباح بنحو 42.3%، مع وصول أرباح 16 بنكاً مدرجاً إلى 27.74 مليار درهم في تسعة الأشهر الأولى من العام الجاري، بزيادة قدرها 26.4 مقارنة بنحو 21.94 ملياراً في الفترة المقارنة من العام الماضي.

طباعة Email