«هيتاشي إنرجي» تطلق من دبي تقنيات مبتكرة لدعم شبكات الطاقة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت «هيتاشي إنرجي»، ومقرها الإقليمي دبي، والمتخصصة في تقنيات وأسواق شبكات الطاقة، أمس عن إطلاق تقنيات رقمية مبتكرة لتسريع التحول نحو مستقبل حيادي الكربون. وطرحت الشركة «IdentiQ™»، حلولها المُعتمدة على نموذج التوأم الرقمية لتيار الجهد العالي المستمر وجودة الطاقة. وستساعد «IdentiQ» في تحقيق التقدم في جعل أنظمة الطاقة أكثر استدامة، مرونة وأماناً.

وتُعد «IdentiQ» التوأم الرقمي لمحطة محول تيار الجهد العالي المستمر، المعروفة باسم «ستاتكوم» أو الحلول الأخرى لجودة الطاقة.

وتوفر «IdentiQ» كافة المعلومات، التحليلات والبيانات التشغيلية ذات الصلة بالأصل في لوحة بيانات مُبسّطة ويَسهُل تصفحها، بحيث يمكن لمستخدميها تعديلها كي تتناسب مع احتياجاتهم.

وتتضمن «IdentiQ» تصورا تفاعليا ثلاثي الأبعاد للأصل بأكمله، مدعوم بإمكانية الوصول عن طريق كبسة زر واحدة إلى كافة المعلومات عن المُنشأة والتجهيزات المُلحقة بالأصل، بما في ذلك توثيق الأعمال الهندسية، الإجراءات التشغيلية والتدابير المتعلقة بالصيانة، بيانات التدريب على السلامة والبيانات التشغيلية الحية للرصد والتحليل.

التوائم الرقمية

وقال الدكتور مصطفى الجزيري، المدير التنفيذي لشركة «هيتاشي إنرجي» لمنطقة الخليج العربي والشرق الأدنى وباكستان: «تُغير «IdentiQ» قواعد اللعبة في حلول التوائم الرقمية، كونها تعتمد على خبرتنا وريادتنا المُتفردتين في نطاق تقنيات شبكات الطاقة والابتكار».

وأضاف: «تُعد «IdentiQ» بمثابة إضافة هامة لما تقدمه «هيتاشي إنرجي» من حلول رقمية ودعم لجهود عملائنا في تحسين كفاءة وموثوقية استثماراتهم في شبكات الطاقة».

وأضاف: ستُمكن «IdentiQ» العملاء من تحسين إدارتهم لأصول شبكات الطاقة بتجميع كافة المعلومات في موقع واحد رقمي من أجل الوصول إليها بسلاسة وباستخدام كافة الوظائف الرقمية. ويقع هذا المنهج في موقع القلب من رؤية «هيتاشي إنرجي» لتقنية التوائم الرقمية، والتي تتمثل في تسليم الموارد والمعلومات الصحيحة للأشخاص الصحيحة في الوقت الصحيح لتعظيم كفاءة العمليات واتخاذ قرارات أكثر ذكاء.

حل أساسي

وتُعد الرقمنة ضرورية لجعل الكهرباء بمثابة العمود الفقري لمنظومة الطاقة الكاملة ولتحقيق التقدم في مستقبل الطاقة المُستدامة للجميع.

وهي حل أساسي لتحقيق التكامل بين موارد الطاقة المتجددة السائبة والمُوزّعة، بالإضافة إلى تزويد القطاعات الحيوية بالكهرباء وجعلها خالية من الكربون كقطاعات النقل، الصناعات ومراكز البيانات، وأيضا لتمكين الدول والشركات من تحقيق أهدافها المتمثلة في خفض الانبعاثات الكربونية الناتجة عن أنشطتها.

وتتكامل «IdentiQ» مع مجموعة من النُظُم التابعة للشركات التجارية، ومنها منصة «لومادا» التابعة لــ «هيتاشي إنرجي» و«مجموعة لومادا لبرمجيات إدارة الأصل والعمل»، وتعمل جميعها على منح رؤية واسعة النطاق عبر المنظومة بأكملها، بدءاً من الموقع وانتهاءً بقاعة الاجتماعات.

وتُعد «IdentiQ» جزءا من طموح «هيتاشي إنرجي» لقيادة مساعي الابتكار الرقمي والصديق للبيئة في تقنيات شبكات الطاقة، والتعجيل بالتحول صوب نظم للطاقة تتسم بالحياد الكربوني. ويستند تدشين «IdentiQ» إلى عام من الابتكار المؤثر من جانب «هيتاشي إنرجي».

وتُعد كلتا المحفظتين المذكورتين أعلاه جزءا لا يتجزأ من خطة «هيتاشي إنرجي» الاستراتيجية للاستدامة لعام 2030، والتي تستند إلى أهداف التنمية المستدامة المُعلنة من جانب الأمم المتحدة لخلق قيمة اجتماعية، بيئية واقتصادية.

طباعة Email