«دبي للطيران» يخترق الجائحة بأكبر عدد من الصفقات

ت + ت - الحجم الطبيعي

اختتمت، أمس، أعمال الدورة الـ17 لمعرض دبي للطيران 2021 الذي أقيم من 14 إلى 18 الجاري بمطار دبي ورلد سنترال الدولي، بالتزامن مع احتضان دولة الإمارات إكسبو 2020 دبي واحتفائها بعامها الخمسين.

ونجحت الدورة في استقطاب أكثر من 1200 شركة محلية وعالمية إلى جانب مشاركة 5 دول للمرة الأولى في المعرض وأكثر من 80 شركة ناشئة ضاربة موعداً مع عقد أكبر الصفقات مقارنة بدورات الحدث السابقة رغم التحديات التي يواجهها العالم جراء وباء كوفيد 19 وتأثر قطاع الطيران والحركة الجوية بشكل مباشر.

(دبي - وام)وواصل معرض دبي الدولي للطيران استطاع نجاحه من خلال عقد عدد من صفقات ومؤتمرات مصاحبة له تجاوز عدد المتحدثين فيها 220 متحدثاً من مختلف دول العالم إلى جانب زوار تجاوز عددهم 85 ألف زائر مع تقديم فرصة لسكان دولة الإمارات لمشاهدة العروض الحية لمدة 3 ساعات يومياً في المنطقة المخصصة في أرض المعرض.

زخم كبير

وعبر ماريان موراليس رئيس الفريق التقني في شركة أنسيس وهي شركة تقدم أنظمة محاكاة في تصريح لوكالة أنباء الإمارات عن سعادته للغاية بالتواجد والمشاركة في معرض دبي للطيران 2021 وقال: «نحن ممتنون لهذا الحدث ويسعدنا مشاهدة هذا الزخم الكبير وتوافد العملاء والشركات إلى هنا في أعقاب الجائحة لاسيما فيما يتعلق بكيفية تأسيس الشركات لأنشطتها الهندسية وأدواتها مع التركيز على البرامج الجديدة والمستقبل، وهو أمر ندعمه بشكل كبير».

وأضاف: «ركزنا هذا العام على نماذج المهام والعمل في مجال المجمعات الآمنة وأضفنا جميع الإمكانيات والمعايير اللازمة لتقييم وترقية النماذج الهندسية وهو أمر مناسب لعملائنا إضافة إلى إمكانية المضي قدماً في تنفيذ هذه النماذج الهندسية.. ونسعى في الوقت نفسه إلى عقد شراكات ودعم البرامج المستقبلية كالذكاء الاصطناعي والاستدامة..

ونعمل مع عدد كبير من العملاء لتحسين تصميماتهم الحالية من خلال تحسين الديناميكية والفعالية والطريقة التي تعمل بها المحركات.

إضافة إلى التركيز على جوانب ذات صلة بالمستقبل في برامج تحويلية تشمل تصميمات ومنصات جديدة في مجال الطيران مع التأكد من أن الرؤية الخاصة بالهيدروجين على سبيل المثال قابلة للتحقيق عند البدء في دراسة الإنتاج والتخزين والنقل ثم في النهاية الاستهلاك وهذه مرحلة تكنولوجية مهمة يمكننا توفيرها على طريق دعم الاستدامة على المدى المتوسط».

منصة هامة

من جانبه قال راجوب سلامنتلا مدير الاستراتيجية في شركة هاني ويل في دبي:«إنه لأمر عظيم أن نعود من خلال معرض دبي للطيران 2021 والحضور فيه بشكل دوري بوصفه منصة هامة لنا نتواجد فيها.. لقد مثلت الجائحة تحدياً كبيراً لنا واضطررنا في السابق لعقد الاجتماعات افتراضياً وكل عروضنا افتراضياً أيضاً.. لكننا نعود الآن هنا لنقدم عروضنا بشكل حضوري لعملائنا».

وأضاف:«مثلت الجائحة تحدياً هاماً للقطاع بسبب الإغلاقات التي أثرت عليه لكن الآن عادت الأنشطة العالمية ويتم تطعيم الشعوب ضد فيروس كوفيد-19 وفتح الحدود وأصبح الناس يتصرفون ويتحركون بحرية أكبر ما يساعد في عودة قطاع الطيران للنشاط مجدداً».

حوارات تجارية

وأكد راجوب سلامنتلا أن إمارة دبي عادت إلى مستويات ما قبل الجائحة وقال: «نشهد حوارات تجارية متميزة وزيارات عملاء ومناقشات رائعة.. يمكننا القول إننا في دبي يبدو أننا في مستويات ما قبل الجائحة لقد كان الحدث فرصة رائعة بالنسبة لنا».

وأضاف: «في هاني ويل نحن شركة تعمل في أنحاء العالم.. نعمل على توفير تقنيات متقدمة وفي معرض دبي للطيران أطلقنا برنامج هاني ويل للحاسب الآلي وهو نسخة تم ترقيتها من البرنامج الذي أطلقناه عام 2018.. غير أننا أضفنا بعض التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي وتعلم الآلة والبيانات الكبيرة والأمن السيبراني.. وترتكز كافة برامجنا على تقنيات محورها الإنسان ما يجعلها مثل جهاز الآيباد على سبيل المثال».

وأكد أنه لطالما كانت دوماً الإمارات داعمة للإبداع.. يوجد الكثير من المشروعات والأعمال الجاري تنفيذها.

وقال: «لقد بدأنا العمل في أسواق دولة الإمارات منذ سنوات.. عملنا مع عدد من المطارات ويتم الاعتماد على التكنولوجيا التي تساهم في إضافة القيمة وتقديم أحدث وأعظم التقنيات».

 

طباعة Email