"ايدج" تبرم صفقة استراتيجية مع "الصناعات الجوية الإسرائيلية" لتطوير سفن متقدمة غير مأهولة

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت مجموعة "ايدج" اليوم اتفاقية استراتيجية مع شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية، الشركة المتخصصة في مجال الفضاء والطيران، حول التصميم المشترك لسلسلة من السفن غير المأهولة القابلة للتعديل من فئة 170-m وتعد الأفضل في فئتها ويمكن استخدامها للنطاق الكامل من التطبيقات العسكرية والتجارية.

وتستفيد مجموعة "ايدج" من شركة أبوظبي لبناء السفن التابعة لها، الرائدة إقليمياً في تصميم وبناء وإصلاح وصيانة وتجديد وتحويل السفن البحرية والتجارية، للتعاون مع شركة الصناعات الدفاعية الإسرائيلية بهدف تطوير سفن غير مأهولة متطورة. وبينما ستصمم شركة أبوظبي لبناء السفن المنصة، وتعمل على دمج أنظمة التحكم والحمولة وتطوير المفهوم العملياتي، ستطور الشركة الإسرائيلية نظام التحكم المستقل وتدمج حمولات المهام المختلفة في وحدات نظام التحكم وفقاً لمتطلبات تلك المهمات.

وتتكون السفينة غير المأهولة من أجهزة استشعار وسونار وأنظمة تصوير متقدمو ومدمجة في نظام قيادة وتحكم موحد، ويمكنها العمل إما عن بعد أو بشكل شبه مستقل أو مستقل تماماً دون الحاجة إلى أي تدخل بشري. وتُصمم السفينة خصيصاً لتناسب كل متطلبات العملاء، وستوفر قدرات فريدة من حيث قابلية التوسع، والحمولة، والمدى، وقدرة المناورة، والأداء.

وتشمل التطبيقات العسكرية للسفينة غير المأهولة الاستخبارات، والمراقبة، والاستطلاع، ودوريات الحدود والسواحل، وعمليات الأمن البحري، وكشف الألغام وكسحها، واكتشاف الغواصات، والعمليات الحربية المضادة للغواصات والمضادة للسفن، والحرب الإلكترونية، إضافة إلى استخدامها كمنصة لمركبات الإقلاع والهبوط العمودي. ويمكن تصميم السفينة للتطبيقات التجارية مثل علم المحيطات، ورصد التلوث، واستكشاف النفط والغاز، ونقل المواد والسوائل، والبحث والإنقاذ، ومكافحة الحرائق، والتدخلات في حالات الطوارئ.

وقال سعادة فيصل البناي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمجموعة "ايدج".. " تشكل هذه المذكرة إنجازاً مهماً لايدج، إذ نعقد تعاونات مع كبار اللاعبين في قطاع الدفاع مثل شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية لتعزيز محفظة التكنولوجيا المتقدمة لدينا".

وأضاف " عبر هذا التحالف الاستراتيجي، يمكننا ضمان التوصل إلى أفضل الحلول العملياتية المستقلة التي تقلل من المخاطر التي تهدد حياة الإنسان، وتواجه التحديات الرئيسية لمختلف الصناعات، وتوفر مستقبلاً آمناً للجميع. وستفتح لنا تلك التطورات أبواباً عدة في الأسواق المحلية والعالمية، العسكرية والتجارية على حد سواء".

وقال بوعز ليفي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة الصناعات الجوية الإسرائيلية.. " نتشرف بالتعاون مع ايدج في هذا المسعى، الذي يعتبر خطوة أخرى ضمن جهودنا المتزايدة وشراكاتنا المتنامية في المنطقة. وتجمع مذكرة التفاهم هذه بين أفضل ما تقدمه المعرفة التكنولوجية في كلا الشركتين: خبرات السفن البحرية والتجارية لمجموعة ايدج وشركة أبوظبي لبناء السفن، وخبرات شركة الصناعات الجوية الإسرائيلية في مجال الأنظمة المستقلة والروبوتات والذكاء الاصطناعي، لتقديم مجهود مشترك صُنع في دولة الإمارات، مما يزيد فرص ونمو أعمال الشركتين".

وتشكّل ايدج مجموعة تكنولوجية متقدمة في مجال الدفاع تعد إحدى أفضل 25 مورداً عسكرياً في العالم.

 

طباعة Email