دراسة لـ«بلوڤو»: ارتفاع معدلات التوظيف في دول مجلس التعاون

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت دراسة استطلاعية أجرتها شركة بلوڤو، الشركة المتخصصة في توفير أنظمة وحلول استقطاب المواهب المدعّمة بتقنيات الذكاء الاصطناعي، أن نسبة كبيرة من مسؤولي وخبراء التوظيف بدول مجلس التعاون الخليجي أفادوا بأنهم يقومون حالياً بتعيين موظفين لأدوار جديدة داخل الشركات.

شارك في هذه الدراسة 71 شركة من دول مجلس التعاون الخليجي، حيث جاء المشاركون بشكل أساسي من الإمارات والسعودية والكويت، وركزت الدراسة بشكل أساسي على كيفية استجابة وتأقلم هذه الشركات مع تفشي جائحة كورونا «كوفيد 19»، فضلاً عن قياس واستشراف مؤشرات واتجاهات التوظيف المستقبلية. شملت الدراسة تنوعاً في التخصصات بنسب مختلفة، حيث بلغت نسبة من يعملون في قطاع الإنشاءات والمعدات والآلات ما يقارب 25% ويعمل لديهم ما نسبته 300-1000 موظف، وحوالي 5% من المشاركين يعملون في قطاع الرعاية الصحية والأدوية، وحوالي 5% يعملون في الصناعات التحويلية، و5% يعملون في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا والإنترنت والصناعات الإلكترونية.

بدوره قال الدكتور أحمد خميس، الشريك المؤسس الرئيس التنفيذي لشركة بلوڤو: «تؤكد نتائج هذه الدراسة الاستطلاعية أن سوق العمل بدأ بالتعافي والعودة إلى مساره الصحيح، لا سيما بعد التحديات التي شهدها في ظل تفشي جائحة كورونا «كوفيد 19»، التي ألقت بظلالها على كافة القطاعات الحيوية حول العالم. ويعتبر قطاع التوظيف القوي مؤشراً إيجابياً على قوة الاقتصاد، وإن لم يكن كذلك، فعلى الأقل يدل على مرونته. وكانت توقعات الوظائف إيجابية للغاية، إلا أن هناك نوعاً من التفاؤل الحذر حول تقدم الاقتصاد الكلي.

طباعة Email