«إتش إس بي سي»: 66% من الجالية الهندية في الإمارات يخططون لمزيد من الاستثمار

ت + ت - الحجم الطبيعي

نشر بنك «إتش إس بي سي HSBC» النسخة الافتتاحية من تقرير «جلوبال إنديان بالس»، الذي يرصد نشاط المستثمرين من المغتربين الهنود حول العالم. وبحسب التقرير، فإن ثلثي الهنود المقيمين في الإمارات يخططون لزيادة استثماراتهم خلال السنوات الثلاث المقبلة في الدولة، وتعتبر العقارات والأسهم والأعمال الخاصة هي القطاعات الأكثر استهدافاً لاستثماراتهم.

ويرصد تقرير «جلوبال إنديان بالس» توجهات الاستثمار للجالية الهندية المقيمة في الإمارات، والتي سجلت معدلاً أعلى بكثير من المتوسط العالمي، حيث يخطط 59% منهم للاستثمار في الإمارات حيث مقر إقامتهم. ويعد هذا البحث هو الأكثر شمولاً من نوعه في العالم فيما يخص أوضاع ودوافع الأنشطة الاستثمارية الهندية المتزايدة، وكذلك روابطهم الاستثمارية في وطنهم الهند.

ويرى (56%) من أعضاء الجالية الهندية في الإمارات من الذين شملتهم الدراسة، أن العقارات هي أهم فئة استثمارية في الإمارات، تليها الأسهم والأوراق المالية (40%). ويعتبر الاستثمار في الأعمال التجارية في الإمارات أمراً مهماً بشكل خاص لنحو 51% من الهنود الأثرياء غير المقيمين، مما يسلط الضوء على عمق العلاقات التي تربط العديد من المغتربين الهنود الأثرياء بالإمارات. ووفق بيانات التقرير فإن تسعة من بين كل عشرة مواطنين هنود (87%) يستثمرون بالفعل في دولة الإمارات، وفي الهند بنسبة 93%.

وقال عبدالفتاح شرف، مدير عام المجموعة، الرئيس التنفيذي لبنك «إتش إس بي سي» الشرق الأوسط في دولة الإمارات رئيس إدارة الأعمال الدولية: «لا تعكس نتائج دراسة تقريرنا «جلوبال إنديان بالس» العلاقات العميقة التي تربط الهنود المغتربين بوطنهم الهند وحسب، بل أيضاً ارتباطهم الوثيق بدولة الإمارات، حيث تعد الهند بالفعل ثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات، وبذلك فإن طموحات رواد الأعمال والشركات الهندية والأفراد ذوي الدخل المرتفع تواكب بشكل وثيق الازدهار والنمو المستمرين في كلا الاقتصادين الهندي والإماراتي».

وتلعب الاستدامة دوراً رئيسياً في اتخاذ قرارات المستثمرين الهنود، وذلك بحسب ما أعرب عنه أكثر من أربعة أخماس (78%) الهنود المقيمين في دولة الإمارات من المشاركين في الدراسة، الذين اعتبروا أن المبادرات البيئية والاجتماعية، مثل السيارات الكهربائية (39%) وإعادة التدوير (35%) وتنمية المهارات (34%) تعد جزءاً أساسياً من عملية اتخاذ القرار عند الاستثمار في دولة الإمارات. انعكس ذلك بشكل خاص على الوافدين الهنود الأثرياء (91%)، وهؤلاء الذين تبلغ أعمارهم أكثر من 30 سنة (80%)، حيث أعربت كلتا المجموعتين عن نيتهما زيادة استثماراتهما في دولة الإمارات والهند خلال السنوات الثلاث المقبلة.

دوافع الاستثمار

يتمتع الوافدون الهنود في الإمارات بوضع جيد، فمعظمهم سعداء (84%) وآمنون (88%) وآمنون مالياً (72%)، وذلك على الرغم من الاضطرابات التي نتجت عن الجائحة، كما يشعر الغالبية منهم بالتفاؤل بشأن المستقبل، ويخطط العديد منهم للاستثمار.

كانت النجمة السينمائية الهندية «كاترينا كايف»، وهي من الجيل الثاني من المغتربين الهنود، أطلقت النسخة الافتتاحية من تقرير «جلوبال إنديان بالس» كأول دراسة عالمية من بنك «إتش إس بي سي» حول الأنشطة الاستثمارية العالمية للمواطنين الهنود، وذلك في إكسبو 2020 دبي، حيث يشارك بنك «إتش إس بي سي» بصفته شريكاً مؤسساً لجناح المملكة المتحدة، وراعياً رسمياً للشركات في جناح الهند.

طباعة Email