تعزز مكانة دبي كمركز عالمي للتجارة الإلكترونية

مذكرة تفاهم بين «الإمارات للشحن الجوي» و«مجموعة بريد الإمارات»

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقعت «الإمارات للشحن الجوي»، الرائدة في الصناعة العالمية، و«مجموعة بريد الإمارات» مذكرة تفاهم على هامش معرض «دبي للطيران 2021» لتطوير منصة لوجستية عالمية للتجارة الإلكترونية من المصدر إلى الوجهة النهائية، مع التركيز بشكل رئيسي على خدمة الأسواق في الشرق الأوسط وأفريقيا وغرب آسيا.

ووقع المذكرة نبيل سلطان، نائب رئيس أول «طيران الإمارات لدائرة الشحن»، وعبدالله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة بريد الإمارات»، وتعد هذه الشراكة الأولى من نوعها بين ناقلة شحن جوي ومشغّل خدمات بريدية وطني، حيث تجمع بين شبكة الإمارات للشحن الجوي العالمية وإمكانياتها القوية، وخبرات الميل الأخير والخدمات اللوجستية لمجموعة بريد الإمارات.

وسوف تشجع الشراكة القائمة على قوة دبي كمركز عالمي للخدمات اللوجستية، شركات التجارة الإلكترونية على إطلاق عمليات تشغيلية في الإمارة، التي تتمتع بموقع مثالي كمدخل لأسواق استهلاكية رئيسية، حيث يمكن الوصول إلى نحو ثلثي إجمالي سكان العالم في غضون ثماني ساعات بالطائرة من دبي. ويشكل ذلك فرصاً جذابة أمام العاملين في التجارة الإلكترونية لتوصيل البضائع إلى العملاء في أقصر وقت ممكن.

وتتمتع دبي، بفضل بنيتها التحتية المتكاملة لسلسلة التوريد وخطوط النقل والترانزيت المتطورة، بموقع استراتيجي للتعامل بكفاءة وفعالية مع تدفق وأحجام شحنات التجارة الإلكترونية العالمية.

وقال نبيل سلطان، نائب رئيس أول طيران الإمارات لدائرة الشحن: «نحن متحمسون للغاية للشروع في هذه الشراكة الرائدة مع «مجموعة بريد الإمارات» لإنشاء منصة عالمية شاملة للتجارة الإلكترونية، التي تتزايد أهميتها باستمرار، وقد تجلت هذه الأهمية أثناء الجائحة عندما تحول مزيد من المستهلكين في العالم إلى التسوق عبر الإنترنت.

نحن نعتبر هذه الشراكة جزءاً من استراتيجيتنا الأوسع للتجارة الإلكترونية لتقديم الدعم كشريك توزيع لشركات التجارة الإلكترونية الصغيرة والمتوسطة، داخل دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها، والتي قد لا تمتلك بنية أساسية لتوسيع نطاق أعمالها والوصول إلى جمهور عالمي».

وأضاف نبيل سلطان: «تتمتع الإمارات للشحن الجوي، بفضل شبكتنا العالمية التي تغطي القارات الست ومركزنا الحديث في دبي، القادر على التعامل مع كميات كبيرة من شحنات التجارة الإلكترونية، والسعة الواسعة وأعداد الرحلات، بمكانة جيدة لنقل سلع التجارة الإلكترونية بسرعة عبر العالم. وسوف توفر لنا خلال هذه الشراكة القدرة على الاستفادة من الإمكانات اللوجستية وخبرات التسليم النهائي لبريد الإمارات التابع لمجموعة بريد الإمارات لإنشاء منصة عالمية للتجارة الإلكترونية في دبي».

من جهته، قال عبدالله محمد الأشرم، الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة بريد الإمارات»: تواصل مجموعة بريد الإمارات، بالتزامن مع النمو المطرد لقطاع الخدمات اللوجستية والتوصيل السريع، مواكبة الاتجاهات العالمية في مجال التجارة الإلكترونية، ونتطلع بثقة حيال شراكتنا الجديدة التي توفر منصة مثالية لاستكشاف حلول مبتكرة تدعم رؤيتنا الطموحة في الارتقاء بجودة وكفاءة وتميز الخدمات البريدية واللوجستية والتجارة الإلكترونية.

تماشياً مع المسيرة التنموية الطموحة التي تقودها دولة الإمارات. ونؤمن من جانبنا بالإمكانيات والفرص التي يمكن أن توفرها «مجموعة بريد الإمارات» و«الإمارات للشحن الجوي» لا سيّما مع استمرار تطور التجارة الإلكترونية العالمية لمواكبة المتغيرات المتسارعة. ويعكس تعاوننا مع «طيران الإمارات» التزامنا الراسخ بالتوسع المستمر، وتعزيز قدرات مجموعة بريد الإمارات في الخدمات البريدية والسريعة.

وتعد «الإمارات للشحن الجوي» رائدة في تطوير حلول جديدة ومبتكرة للتجارة الإلكترونية، فقد أطلقت في أكتوبر 2019 منتج «إيميريتس ديليفرز Emirates Delivers».

وهو حل شحن إلكتروني دولي سريع وموثوق وفعال من حيث التكلفة يستهدف المستهلكين النهائيين في الإمارات العربية المتحدة، الذين يتسوقون من الولايات المتحدة. وقد لقي المنتج نجاحاً كبيراً، مع أكثر من 30 ألف عضو مشترك ومئات الآلاف من الطرود، التي تم تسليمها في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ إطلاقه.

طباعة Email