«إيدج» تجدد عقد التصنيع مع ستيليا أيروسبيس

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت «إي بي آي»، الشركة الرائدة للهندسة الدقيقة في قطاع الطيران والدفاع في الإمارات، والتابعة لمجموعة إيدج، عن تجديد شراكتها الممتدة مع ستيليا أيروسبيس، الشركة الفرعية التابعة لإيرباص، لتصنيع مكونات معدنية عالية الجودة للطائرات مصممة لمجموعات A320 وA330 وA340. ويؤكد تجديد العقد، على أوجه التعاون بين الشركتين في الماضي، ومواصلة البناء عليه في المستقبل.

وجاء الإعلان عن التجديد، خلال معرض دبي للطيران، الذي يستمر حتى 18 نوفمبر في دبي وورلد سنترال.

واستناداً إلى خبراتها الرائدة في القطاع، ومرافق التصنيع المتقدمة، ضمن مجمع توازن الصناعي في أبوظبي، ستعمل إي بي آي على تصنيع إطارات الألمنيوم، وتوفير أحدث حلول معالجة وفحص الأسطح لستيليا أيروسبيس، لفترة تمتد إلى سنوات عدة.

قدرات التصنيع

وقال كريستيان زيهي، الرئيس التنفيذي لشركة إي بي آي، بهذه المناسبة: «نتشرف بشراكتنا طويلة الأمد مع ستيليا أيروسبيس. وتؤكد الاتفاقية الجديدة، على ثقة ستيليا في قدرات التصنيع المتقدمة لدى إي بي آي، وتعزز مكانة الشركة كإحدى مرافق الهندسة الدقيقة الرائدة في منطقة مجلس التعاون الخليجي.

وضمن قطاع الطيران. وتماشياً مع الاتفاقية، سنواصل تعزيز قدراتنا، لتلبية الاحتياجات الجديدة للقطاع، وتعزيز مساهماتنا في مجال الطيران العالمي، وعبر ذلك، نأمل في دعم توسعة وتنافسية الاقتصاد القائم على المعرفة في أبوظبي».

مكونات دقيقة

وباعتبارها إحدى الشركات الرائدة عالمياً في هياكل الطائرات، تصمم وتصنّع ستيليا أيروسبيس، قطع جسم الطائرة لأسطول طائرات إيرباص بالكامل، إضافة إلى قطع جسم الطائرة الأخرى، وأجزاء فرعية محددة، ومقاعد الركاب والكابتن. وتواصل ستيليا أيروسبيس، التعاون مع إي بي آي في الإمارات، لإنتاج المكونات المعدنية لمجموعات A320 وA330 وA340 منذ عام 2011.

وتصنّع إي بي آي مكونات هندسية دقيقة وعالية الجودة، لقطاعات الدفاع والفضاء والنفط والغاز، وتم تجهيزها بقدرات وأدوات قطع متقدمة، لتنفيذ هندسة التصنيع، ومعالجة الأسطح والطلاء والإصلاح والتجميع. وتعتبر الشركة جزءاً من قطاع دعم المهام ضمن إيدج، مجموعة التكنولوجيا المتقدمة في مجال الدفاع، وغيره من المجالات، والتي تعد إحدى أفضل 25 مورداً في العالم.

طباعة Email