غرفة الشارقة تبحث تعزيز التعاون مع المغرب في قطاعات اقتصادية مختلفة

ت + ت - الحجم الطبيعي

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفد من المملكة المغربية سبل تعزيز التعاون المشترك والاطلاع على أفضل الممارسات والفرص الاستثمارية في العديد من القطاعات الحيوية، وتنظيم اللقاءات المستمرة بين رجال الأعمال بهدف عقد الشراكات وتبادل الخبرات والزيارات.

جاء ذلك خلال لقاء عبد الله سلطان العويس، رئيس مجلس إدارة الغرفة مع عبد الإله أوداداس وزير مفوض، نائب سفير المغرب لدى الدولة، بحضور محمد الديماس عضو مجلس إدارة الغرفة، وعدد من المسؤولين من الجانبين. 

وأكد عبد الله العويس على العلاقات الأخوية التي تربط دولة الإمارات بشقيقتها المملكة المغربية، والتي تبرز من خلال سجل حافل من المشاريع التنموية التي أسهمت فيها الإمارات حتى غدت أكثر دولة عربية استثماراً في المغرب، بقيمة 20 مليار دولار حتى نهاية 2020، وغطت قطاعات الطاقة والطاقة المتجددة والنقل والسياحة والعقارات والزراعة. 

وقال عن إمارة الشارقة إنها منفتحة على التعاون مع مجتمع الأعمال في المغرب بما يحقق الأهداف والمصالح المشتركة. ولفت إلى التسهيلات الكبيرة التي تقدمها إمارة الشارقة لرجال الأعمال الراغبين في الاستثمار بالإمارة، حيث تعد الشارقة وجهة استثمارية متميزة لما تتمتع به من تنوع اقتصادي، وموقع جغرافي مهم، وتشريعات وقوانين منظمة، وتسهيلات حكومية، ومناطق حرة، وموانئ حديثة، وفرص استثمارية واعدة.

مؤكداً حرص الغرفة على توفير التسهيلات للشركات المغربية الراغبة بالاستثمار في الشارقة، بما يضمن لها الاستفادة من موقع الشارقة الاستراتيجي والتوسع في أسواق المنطقة، والاستفادة أيضاً من فرصهم الاستثمارية لمصلحة القطاع الخاص في الشارقة.

من جانبه، قال عبد الإله أوداداس إن هذه الزيارة تعد خطوة إيجابية نحو تعزيز العلاقات الثنائية والشراكة الاقتصادية، وتنمية الروابط بين مجتمعي الأعمال في البلدين الشقيقين، وجعلها أكثر قوة وتميزاً في مجالات متنوعة، مؤكداً رغبة مجتمع الأعمال المغربي في الاستفادة من خبرات إمارة الشارقة التي غدت نموذجاً عالمياً للأعمال، ومدينة رائدة في تطبيق أفضل الممارسات العالمية المبتكرة.

وتضمن اللقاء عروضاً تعريفية من الجانبين لتسليط الضوء على أهم الفرص الاستثمارية المتاحة، حيث قدم الوفد المغربي عرضاً لما تتميز به المغرب وأهم المعارض والمؤتمرات والأحداث الاقتصادية التي تنظمها وتستضيفها. وتعرف الوفد الزائر على أفضل الممارسات والخدمات التي تقدمها الغرفة لأعضائها، حيث قدمت غرفة الشارقة عرضاً توضيحياً حول الخطط الحالية والمستقبلية، والتي تسعى من خلالها لتأكيد مكانة الإمارة كوجهة جاذبة للمستثمرين، ولتوفير التسهيلات والإمكانات وتعزيز البنية التحتية الحديثة والمتطورة للإمارة.

طباعة Email