حمدان بن زايد يزور "أديبك 2021"

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

زار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، اليوم، معرض أبوظبي الدولي للبترول "أديبك" أكبر وأهم حدث مؤثر في صناعة الطاقة العالمية الذي يعقد تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ويستمر حتى 18 نوفمبر الجاري بمركز أبوظبي الوطني للمعارض.

ويعد "أديبك" أحد أهم الأحداث في قطاع النفط والغاز في العالم وتضم دورة هذا العام أكثر من 2000 شركة عارضة، إضافة إلى 26 جناحاً للدول المشاركة.

وتفقد سموه في بداية الجولة عدداً من الأجنحة الوطنية والأجنبية، واستمع من القائمين على الأجنحة والشركات والمؤسسات العارضة إلى مستجدات التطوير والتحديث في تقنيات الإنتاج في مجالي البترول والغاز وأهم البرامج والخطط التطويرية ورؤيتهم لمستقبل الطاقة، وخاصة في ما يتعلق بالاستدامة والمحافظة على البيئة.

فقد زار سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، جناح شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، يرافقه معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها، حيث اطلع سموه على عمليات أدنوك في مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج والغاز والتكرير والبتروكيماويات وأحدث التقنيات التي تستخدمها أدنوك لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز في الحقول البرية والبحرية إلى جانب جهودها للاستثمار في الابتكارات التحويلية للحدّ من الانبعاثات في قطاع الطاقة.

كما استمع سموه لشرح عن خطط أدنوك في قطاع النفط والغاز وأهدافها الاستراتيجية للمرحلة المقبلة ومشاريع التوسع في صناعة البتروكيماويات والتكرير والمشاريع التي يجري تنفيذها في مجمع الرويس الصناعي، والتي تهدف لتعزيز مكانة أدنوك ومجموعة شركاتها محلياً وإقليمياً وعالمياً.

كما تعرف سموه على مبادرات أدنوك للاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة والنظيفة لدعم نهج دولة الإمارات ومبادرتها الاستراتيجية لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050 وتوجهها نحو مستقبل منخفض الكربون.

وأشاد سموه بدور أدنوك المحوري في تحفيز النمو والتنويع الاقتصادي في دولة الإمارات بما يدعم خطط الخمسين عاماً المقبلة للدولة، مثنياً على جهود كوادر أدنوك في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للشركة.

وشملت جولة سموه أجنحة: موانئ أبوظبي ووزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة وشركة لك أويل وتوتال للطاقة ودولفين للطاقة ومبادلة بتروليوم وشل وبينونه ووترجين، حيث اطّلع على أحدث التقنيات المستخدمة في قطاع النفط والغاز.

وأكد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، استطاعت ترسيخ مكانتها الرائدة عالمياً كمركز مهم للمعارض الدولية، ومقر رئيسي للحوار العالمي حول مستجدات وتوجهات قطاع النفط والغاز واستشراف مستقبل هذا القطاع المهم.

وأشار سموه إلى أن مؤتمر ومعرض أبوظبي الدولي للبترول "أديبك"، يحظى بمشاركة إماراتية وعالمية فاعلة ويعد منصة مميزة على أرض الدولة ويخلق فرصاً لبناء شراكات اقتصادية إقليمية وعالمية، تسهم بشكل كبير في تنمية وازدهار قطاعات الاقتصاد والطاقة، ما يؤكد دور الإمارات وتأثيرها في الاقتصاد العالمي والتنمية والحفاظ على استقرار السوق العالمية وإمدادت النفط والغاز.

وأثنى سموه على جهود القائمين والمنظمين لهذا الحدث العالمي الذي يعكس قدرة أبناء الإمارات على إنجاح أي حدث تستضيفه دولتنا في مختلف المجالات.

رافق سموه خلال الزيارة أحمد مطر الظاهري مدير مكتب سمو ممثل الحاكم في منطقة الظفرة، وعيسى حمد بوشهاب مستشار سمو رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وخديم عبدالله الدرعي الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة "الظاهرة القابضة".

طباعة Email