50 علامة تجارية بالمعرض والملتقى العالمي لحقوق الامتياز في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح بطي سعيد الكندي، نائب رئيس مجلس إدارة مركز دبي التجاري العالمي، فعاليات الدورة الخامسة من المعرض والملتقى العالمي لحقوق الامتياز، والذي يعود بحلته الجديدة بعد انقطاع عامين. ويشارك في المعرض أكثر من 50 علامة تجارية تروي قصص نجاحها وسط الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة «كورونا». 

وقام بطي الكندي ويرافقه عدد من كبار الشخصيات بالتعرف على أبرز العلامات التجارية المعروضة من قبل كبرى الشركات وأصحاب الأعمال المتخصصين في مجال حقوق الامتياز، والذين يطمحون إلى توسيع حضورهم في الإمارات والشرق الأوسط.

وقال المهندس أنس المدني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لمجموعة اندكس القابضة: «رغم الظروف الصعبة التي كانت حملاً على عاتق كافة الصناعات في العامين الماضيين، إلا أن تطلعات نهاية عام 2021 لهذا القطاع تبدو واعدة جداً، حيث إننا متفائلون بأن يكون هناك زيادة على الطلب خاصة مع توافد الزوار للمشاركة في معرض إكسبو دبي 2020».

وأضاف: «هناك عدد من العوامل المجتمعة التي تساهم في إعطاء دبي هذه المكانة الاستثنائية فيما يتعلق بالأعمال، فوجود إكسبو 2020 هذا العام في دبي يعتبر العامل الأبرز، بالإضافة إلى البنية التحتية الاستثنائية وموقع دبي الإستراتيجي وكونها وجهة تسوّق شهيرة في المنطقة».

وبينما تعتبر الحلقات الافتراضية مثل «Tuesday Webinars» وسيلة مبتكرة تتبعها العلامات التجارية للوصول إلى سوق العمل في الشرق الأوسط والشركاء المحتملين وترويج خدماتهم وخططهم المستقبلية، تعمل الجلسات الأخرى مثل «حديث حقوق الامتياز» على إيصال مقالات يومية عن كل ما هو جديد في هذا التخصص، بالإضافة إلى نشرة شهرية موجهة إلى مجتمع حقوق الامتياز، والتي نجحت في جذب أكثر من 21,000 قارئ.

كما خصص منظمو الملتقى جناح «The Franchise Talk» وهو لإتاحة الفرصة للعلامات التجارية لمشاركة قصص نجاحهم والتسجيل لترويج منتجاتهم من خلال المشاركة في مقابلات خاصة بحقوق الامتياز، والتعرف على طرق الشراكة والتعاون المتعددة. 

وتم تسجيل حجز مسبق لأكثر من 150 اجتماعاً ما بين المستثمرين والعلامات التجارية، حيث من المتوقع أن يصل عدد الاجتماعات التي سيتم عقدها عقب انتهاء اليوم الثاني من الملتقى إلى ما يقارب الـ300 اجتماع.

ومن منظور آخر، ساهم التعافي السريع لقطاع الأغذية والمشروبات والطلب المستمر والمتزايد لخدمات توصيل الطعام في الدولة والشرق الأوسط في تطوير قطاع حقوق الامتياز، حيث عمل المعرض والملتقى العالمي لحقوق الامتياز هذا العام على تقديم مبادئ جديدة تدعم العلامات التجارية في منح طرق مبتكرة للوصول إلى زبائنهم وملاحقة وتيرة العمل الجديدة. 

وشهدت غرفة دبي انضمام ما يقارب 16,000 شركة جديدة في أول 8 أشهر من العام الجاري، مما يرفع الرقم الإجمالي إلى 275,000 شركة ويسجل نمواً سنوياً بنسبة 68.5 %.

وقالت سلمى المنصوري، مدير مباشر في رابطة الإمارات لتنمية الفرانشايز: يسر رابطة الإمارات لتنمية الفرانشايز عودة أنشطة وفعاليات قطاع الامتياز من بعد التوقف الطويل الذي فرضته علينا جائحة «كورونا»، ونحن نحتفي بذلك من خلال انطلاق الحدث الذي يلعب دوراً كبيراً في منح منصة مخصصة لأصحاب العلامات التجارية للتواصل مع المستثمرين الباحثين عن فرص تطور القطاع في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

بصفتنا الشريك الاستراتيجي للمعرض فنحن نشجع كافة أصحاب الامتياز والمستثمرين وأصحاب العلامات التجارية لحضور هذا الحدث المميز، حيث سيكون الامتياز دائماً نموذجاً رائعاً لتطوير الشركات الصغيرة والمتوسطة، وبالتالي تحقيق خطة الإمارات الاستراتيجية لتمكين هذه القطاعات.

طباعة Email