بحث آفاق التعاون بين غرفتي عجمان و«التجارية العربية البرازيلية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبل المهندس عبدالله المويجعي، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عجمان، أوزمار شحفه رئيس الغرفة التجارية العربية البرازيلية، بمقر غرفة عجمان بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي وبحث فرص وآفاق الشراكات الفعالة بين الجانبين. 

حضر اللقاء من جانب غرفة عجمان محمد الجناحي، المدير التنفيذي لقطاع تنمية التجارة والعلاقات الدولية، ومروان العرياني، مدير إدارة الترويج والعلاقات الدولية، ومن جانب الغرفة التجارية العربية البرازيلية شاهين علي شاهين، المستشار الإقليمي للغرفة التجارية العربية البرازيلية، وتامر منصور، الأمين العام للغرفة التجارية العربية البرازيلية.

وبحثت الغرفة خلال اللقاء زيادة التعاون الاقتصادي مع البرازيل، والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة، وخاصة في مجالات الأغذية وصناعة القوارب واليخوت. كما ناقش الاجتماع آليات مشاركة الطرفين في المعارض والفعاليات التي ينظمها كل منهما، وإمكانية تبادل الزيارات والوفود وعقد اللقاءات المشتركة لزيادة حجم التبادل التجاري. 

وأكد عبد الله المويجعي، حرص غرفة عجمان على توسيع شبكة علاقاتها بما يدعم عملية فتح أسواق جديدة والترويج لمنتجات شركات ومصانع إمارة عجمان، ويسهم في زيادة حجم التبادل التجاري بينها وبين مختلف دول العالم. 

وأوضح: "من خلال لقاء وفد الغرفة التجارية العربية البرازيلية نسعى لدفع عجلة النمو التجاري بين إمارة عجمان والبرازيل، كما يشكل اللقاء فرصة لنا لتعريف الجانب البرازيلي على منظومة الفرص والمقومات الاقتصادية التي تمتلكها إمارة عجمان، والحزم التحفيزية التي تقدمها للشركات والمؤسسات التجارية العاملة في الإمارة، وبما يخدم مصلحة الطرفين". 

واستعرض مروان حارب مقومات الاستثمار في عجمان وأهم الفرص التجارية، وجهود وتوجيهات القيادة الرشيدة لضمان تنويع المقومات الموجهة لنمو واستدامة كافة القطاعات. كما استعرض أبرز القطاعات في الإمارة وعلى رأسها: الصناعة والعقارات والبناء والتشييد والتجارة العامة. كذلك اطلع الحضور على آخر تطورات القطاع السياحي وقطاعي الصحة والتعليم في الإمارة. فضلاً عن شرح لجهود منطقة عجمان الحرة ومدينة عجمان الإعلامية الحرة وكافة الجهات المعنية بالشأن الاقتصادي في تسهيل الإجراءات، وتعزيز تنافسية الإمارة محلياً وإقليمياً ودولياً. 

ووجهت الغرفة البرازيلية الدعوة لغرفة عجمان للمشاركة في المنتدى العربي البرازيلي الذي سينظم في البرازيل خلال 2022.

طباعة Email