طيران الإمارات توسع سعة الشحن باستثمار مليار دولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أعلنت الإمارات للشحن الجوي، الشركة الرائدة في الصناعة العالمية، اليوم أنها ستضم طائرتين جديدتين من طراز بوينج 777F إلى أسطولها في عام 2022، كما ستحول أيضاً أربع طائرات ركاب بوينج 777-300ER إلى طائرات شحن خلال عامي 2023 و2024.

وقال سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "برزت خلال العامين الماضيين الأهمية الكبرى لربط سلسلة التوريد وتوافر سعة شحن جوي للمجتمعات والاقتصادات العالمية. وتلعب طيران الإمارات دوراً رئيسياً في توفير السلع والمنتجات الأساسية للعملاء والمستهلكين على مستوى العالم من خلال السعة المتاحة على أسطول طائراتنا ونطاق شبكتنا العالمية، وبفضل البنية التحتية المتقدمة في مركزنا في دبي. ويسعدنا اليوم أن نعلن عن استثمار 3.6 مليارات درهم (1 مليار دولار أميركي) لتوفير مزيد من السعة، ما يؤكد التزامنا بدعم متطلبات عملائنا، ويعكس ثقتنا بالنمو المستقبلي ومكانتنا كواحدة من أكبر شركات نقل البضائع في العالم".

ووقعت الإمارات للشحن الجوي اتفاقية مع بوينج لشراء طائرتين جديدتين من طراز بوينج 777F، ستتسلمهما في أبريل (نيسان) ويونيو (حزيران) 2022. وذراع الشحن في طيران الإمارات هي العميل الأول لطائرة البوينج 777F، حيث انضمت أول طائرة من هذا الطراز إلى الأسطول في عام 2009. وسوف تعزز إضافة الطائرتين الجديدتين عروض الناقلة لعملائها، ما يوفر مزيداً من الخيارات والمرونة في عملياتها.

وتشكّل طائرة الشحن البوينج 777F ركيزة أساسية لعمليات الإمارات للشحن الجوي، حيث تعمل رحلاتها المنتظمة وخدماتها العارضة (التشارتر) إلى وجهات عبر القارات الست. كما لعبت الطائرة دوراً مهماً في استجابة الناقلة لتحديات الجائحة، حيث ساعدت في توصيل السلع والمنتجات الحيوية عبر العالم. ويسمح المدى الطويل وقدرات الحمولة العالية للطائرة بنقل الشحنات الحساسة للوقت والحرارة بسرعة وكفاءة من المنشأ إلى الوجهة.

وقال إحسان منير، نائب الرئيس الأول للمبيعات التجاري والتسويق في بوينج: "يشرفنا أن تؤكد طيران الإمارات ثقتها مرة أخرى بطائرة 777 للشحن باعتبارها العمود الفقري لشبكتها العالمية. ونظراً لكونها أكبر مشغل لطائرات 777 للركاب والشحن على مستوى العالم، فإن نجاح طيران الإمارات هو شهادة على كفاءة هذا الطراز ومداه الرائع".

وفي تطور آخر، وقعت الإمارات للشحن الجوي اتفاقية مع شركة الصناعات الفضائية الإسرائيلية IAI لتحويل أربع طائرات ركاب بوينج 777-300ER إلى طائرات شحن. وتتضمن الاتفاقية أيضاَ خياراً لتحويل مزيد من هذه الطائرات لاحقاً. وسوف يبدأ برنامج التحويل للطائرات الأربع في أوائل عام 2023 ومن المتوقع أن ينتهي في عام 2024، حيث يستغرق العمل على كل طائرة نحو خمسة أشهر.

وسوف توفر طائرات الشحن المحولة سعة إضافية مقارنة بالطائرة 777F تصل إلى استيعاب 10 حاويات، ما يسمح بنقل مزيد من البضائع الخفيفة، بما في ذلك سلع التجارة الإلكترونية. كما ستعزز سعة الشحن في المقصورة الرئيسية التي توفرها الإمارات للشحن الجوي على خطوطها العالمية، مع التركيز بشكل خاص على الممرات التجارية التي تتميز بنسبة أكبر من حمولات البضائع الحجمية. وتقترب قدرات حمولة الطائرة المحولة من تلك الخاصة بطائرات الشحن 777F، كما ستكون الطائرة ذات المحركين أكثر كفاءة لكل طن من البضائع المنقولة مقارنة بطائرات الشحن القياسية في الصناعة.

وقال رئيس شركة IAI ومديرها التنفيذي بوعز ليفي: "تفخر IAI بالشراكة مع ألمع العقول في المنطقة لإيجاد حلول للطلب العالمي على طائرات الشحن. وتقوم شركتنا، الرائدة عالمياً حاليًا بتحويل أول طائرة 777-300ER، بالمشاركة مع GECAS، من أجل توفير الحل الأمثل لارتفاع وتيرة التجارة الإلكترونية. ويشكل قرار طيران الإمارات اختيار IAI لتحويل طائرات الركاب إلى شاحنات شهادةً على القدرات المهنية لشركة IAI وشهرتها الطويلة في هذا المجال".

وبالإضافة إلى طائرات الشحن، توفر طيران الإمارات سعة شحن في عنابر طائرات الركاب. واستجابةً للطلب المتزايد على نقل البضائع الحيوية، مثل معدات الوقاية الشخصية والإمدادات الطبية والمواد الغذائية في ضوء الانخفاض العام في سعة الشحن العالمية أثناء جائحة "كوفيد-19"، بادرت الإمارات للشحن الجوي بتقديم حلول مبتكرة، بما في ذلك تشغيل رحلات شحن فقط على طائرات الركاب، وتحويل 16 طائرة ركاب من طراز بوينج 777-300ER إلى "طائرات شحن صغيرة" بإزالة مقاعد الدرجة السياحية لتوفير مساحة إضافية للشحن.

وشغّلت الإمارات للشحن الجوي أكثر من 27800 رحلة على متن طائرات الركاب و"طائرات الشحن الصغيرة" في عام واحد اعتباراً من مارس (آذار) 2020، حيث نقلت أكثر من 100 ألف طن من البضائع والمنتجات الأساسية، بما في ذلك الإمدادات الطبية والمواد الغذائية على هذه الرحلات. وتواصل الناقلة، مع استمرار ارتفاع الطلب على سعة الشحن الجوي، تزويد العملاء بخيارات واسعة لنقل منتجاتهم. وتشغل الناقلة حالياً 16 طائرة شحن صغيرة.

وتنقل الإمارات للشحن الجوي عبر، مركزها الحديث في دبي، بضائع إلى أكثر من 140 وجهة عبر شبكة عالمية تغطي القارات الست. وتوفر للعملاء سعة شحن على أسطولها الحديث من جميع طائرات البوينج 777 والإيرباص A380 ذات الهيكل العريض. مزيد من المعلومات على www.skycargo.com

وتقوم شركة بوينج، الرائدة عالمياً بتطوير وتصنيع وخدمة الطائرات التجارية ومنتجات الدفاع وأنظمة الفضاء لعملاء في أكثر من 150 دولة. تستفيد الشركة من مواهب قاعدة الموردين العالمية لتعزيز الفرص الاقتصادية والاستدامة والتأثير على المجتمع. ويلتزم فريق بوينج بالابتكار من أجل المستقبل والعيش بالقيم الأساسية للشركة المتمثلة في السلامة والجودة والنزاهة. المزيد على www.boeing.com

شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية IAI رائدة في مجال صناعة الطيران والدفاع على مستوى العالم، حيث تبتكر وتقدم أحدث التقنيات في مجالات الفضاء والجو والأرض والبحرية والأمن السيبراني والداخلي للأسواق التجارية والدفاعية. من خلال الجمع بين روح الابتكار الخاصة وعقود من الخبرات، توفر الشركة لعملائها حلولاً مصممة خصيصاً ومتطورة للتحديات الفريدة التي تواجههم، بما في ذلك الأقمار الصناعية والطائرات بدون طيار والصواريخ وحلول الاستخبارات وأنظمة الأسلحة وأنظمة الدفاع الجوي والأنظمة الروبوتية والرادارات وطائرات رجال الأعمال وهياكل الطائرات وغيرها. تأسست IAI في عام 1953، وهي من أكبر المشغلين في التكنولوجيا في إسرائيل ولديها مكاتب ومراكز بحث وتطوير في إسرائيل وخارجها. مزيد من المعلومات https://www.iai.co.il 

طباعة Email