مدير أكاديمية الفجيرة للطيران: معرض دبي للطيران يسهم في تحقيق تعافي القطاع في العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد كابتن يحيى محمد البلوشي، مدير أكاديمية الفجيرة للطيران، بأن معرض دبي للطيران 2021 الذي يقام حالياً، هو من أهم المنصات لتقديم أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا العصر في عالم صناعة الطيران، حيث تعرض من خلاله الشركات الصناعية أحدث منتجاتها وتقنياتها المتطورة، لذلك فهو يشكل فرصة للاطلاع على أحدث التقنيات في عالم الطيران، حيث سيساهم المعرض في تحقيق التعافي في قطاع الطيران باستقطاب أهم الشركات في هذا القطاع الهام الذي تأثر بسبب الجائحة.

موضحاً أنهم لن يشاركوا في المعرض خلال هذه الدورة، ولكنهم يتطلعون للمشاركة في الدورة القادمة، باعتبار المعرض إضافة قوية لكافة المشاركين الراغبين على التعرف على أبرز ما وصل إليه قطاع الطيران، لافتاً أن الأكاديمية تأسست عام 1986 وذلك كأول أكاديمية طيران في الخليج العربي، التي تمضي بخطى ثابتة نحو التطوير المستمر وفق أرقى المعايير العالمية لمواكبة متطلبات قطاع الطيران.

ويعتبر المعرض فرصة مهمة ستتيح للأكاديمية الاستفادة بشكل كبير من الاطلاع على أحدث التقنيات في قطاع الطيران وصناعته، واصفاً المعرض بأنه استثنائي يعكس المكانة العالمية لدبي، وقدرتها على تنظيم أبرز المعارض وأهمها لما تتمتع به من مقومات عالية في البنية التحتية المتينة، وتنعم بالأمن والاستقرار السياسي، وتعد مركزاً تجارياً ومالياً ولوجستياً وخدماتياً وسياحياً قوياً. 

وقال البلوشي إن استمرارية المعرض في ظل الجائحة هو تأكيد على نجاح معرض دبي للطيران على الخارطة العالمية، وقدرته على استقطاب مختلف دول العالم للمشاركة في واحدة من أهم الفعاليات الدولية المتخصصة بقطاع الطيران، وستبهر دبي كعادتها العالم من المشاركين والزائرين للحدث، خاصة أن الدورة ستنطلق بالتزامن مع احتضان الدولة لمعرض «إكسبو 2020 دبي»، والاستعداد للاحتفال باليوبيل الذهبي للدولة «عام الخمسين»، لتؤكد نجاح الدولة في التغلب على التحديات التي فرضتها الأزمة العالمية بسبب «كوفيد 19».

طباعة Email