طيران الخليج تربط بين رأس الخيمة والبحرين برحلتين أسبوعياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع مطار رأس الخيمة الدولي خلال مشاركته في معرض دبي للطيران 2021، مذكرة تفاهم مع «طيران الخليج»- الناقلة الوطنية لمملكة البحرين- تهدف إلى الربط بين الإمارة ومملكة البحرين برحلتين أسبوعيتين. 

وبموجب هذه المذكرة المعززة لتلك الاتفاقية الأصلية التي وقعها الطرفان في وقتٍ سابق من العام، ستربط طيران الخليج، مطار رأس الخيمة الدولي ومطار البحرين الدولي برحلتين أسبوعيتين، مع احتمالية تسيير هذه الرحلات المباشرة بين المطارين على مدار العام. كما ستوفر الفرصة لإمارة رأس الخيمة للتوسع في ربطها بوجهات إقليمية ودولية على شبكة وجهات طيران الخليج.

وتم توقيع مذكرة التفاهم في معرض دبي للطيران، الشيخ المهندس سالم بن سلطان القاسمي، رئيس مجلس إدارة مطار رأس الخيمة الدولي، وزايد بن راشد الزياني، رئيس مجلس الإدارة في طيران الخليج، بحضور أتاناسيوس تيتونيس، الرئيس التنفيذي لمطار رأس الخيمة الدولي، والكابتن وليد العلوي، القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لطيران الخليج، وأعضاء الإدارة التنفيذية من كلا الجانبين.

وقال المهندس الشيخ سالم بن سلطان القاسمي، رئيس مجلس إدارة مطار رأس الخيمة الدولي: «ستعمل مذكرة التفاهم هذه على توسيع المجال الجوي لمطار رأس الخيمة الدولي من خلال تقديم وجهات متعددة من الشرق إلى الغرب على أساس عام كامل. إنه تطور رائع لتلبية احتياجات الركاب والمسافرين الدوليين».

وأضاف «إن الهدف من هذه الاتفاقية هو استكشاف الخدمات المحتملة بين دولة الإمارات ومملكة البحرين».

وصرّح معالي زايد بن راشد الزياني، رئيس مجلس الإدارة في طيران الخليج قائلاً «بصفتنا ناقلة إقليمية ذات بصمة عالمية، نتطلع إلى ضم رأس الخيمة إلى قائمة وجهاتنا الساحلية وزيادة وجهاتنا الإماراتية إلى 3 مع أبوظبي ودبي، ولقد قمنا بزيارة مطار رأس الخيمة في وقتٍ سابق من هذا العام، وأعجبتنا مرافق وخدمات المطار، وهو الأمر الذي تقوم عليه تجربة عملائنا. لقد وقعنا اليوم مذكرة تفاهم معززة للاتفاقية الأصلية للمباشرة في بدء عملياتنا وضم وجهة جديدة لشبكتنا تشتهر بجودتها الترفيهية واستقطابها لسياح من الخليج وأوروبا».

من جانبه، قال أتاناسيوس تيتونيس، الرئيس التنفيذي لمطار رأس الخيمة الدولي: «الاتصال بين دول الخليج هو عامل رئيسي في استراتيجيتنا التوسعية، وطيران الخليج شريك مثالي لهذه المهمة. نتطلع إلى تطوير شراكتنا وإتاحة مجال أكبر لمسافرينا لاختيار وجهة سفرهم من مطارنا».

بدأت طيران الخليج – الناقلة الوطنية لمملكة البحرين – عملياتها في العام 1950 لتصبح إحدى أولى شركات الطيران التجارية التي تأسست في الشرق الأوسط. تقوم الناقلة بتشغيل رحلات مجدولة من مركزها في مطار البحرين الدولي إلى مدن أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وشبه القارة الهندية والشرق الأقصى.

تخدم الشركة حاليًا جميع وجهاتها بأسطول مكون من طائرات بوينج وإيرباص الكبيرة والصغيرة. طيران الخليج حاصلة على تصنيف شركة الطيران الرئيسية ذات الخمس نجوم من قبل APEX، وهو برنامج تصنيف يعتمد فقط على ملاحظات المسافرين المعتمدين. هذا الإنجاز لطيران الخليج هو خير دليل على نجاح استراتيجية البوتيك الخاصة بالناقلة وسياسة التطوير المستمرة لمنتجاتها وخدماتها.

طباعة Email