«الخليج للملاحة» تستكمل عملية إعادة هيكلة قرض «المصرف»

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة الخليج للملاحة القابضة استكمالها عملية إعادة هيكلة أحد أكبر القروض لديها مع بنك المصرف وذلك ضمن شروط جديدة وتفضيلية. حيث تم إعادة تمويل القرض من قبل شركة تمويل أجنبية وسداد 76 مليون درهم من قيمة القرض، متحصلة بذلك على نسبة تخفيض 31%، أي حوالي 21 مليون درهم. 

وأفادت الشركة أنها قامت بإعادة هيكلة أكبر قرض لديها بقيمة 200 مليون درهم، بالإضافة إلى تسديد جميع التزاماتها لبنك أبوظبي التجاري بالكامل مما أدى إلى تخفيض مديونية الشركة. وبتوصلها إلى الاتفاقية الجديدة مع بنك المصرف، أصبحت الشركة قادرة على تسديد جميع التزاماتها ضمن شروط مرنة تدعم أداء الشركة المالي والتشغيلي وتتيح لها التركيز على خططها الاستراتيجية ونموذج أعمالها للفترة القادمة. 

وقال علي عبودة، الرئيس المالي التنفيذي لشركة الخليج للملاحة القابضة إن الشركة تتطلع إلى مرحلة جديدة من النمو، حيث إن جهود الإدارة في التفاوض مع جميع الممولين وإعادة هيكلة ديون الشركة ستنعكس على نتائج الشركة إيجاباً من خلال الاستفادة من تخفيض المخصصات التي كانت توجه إلى خدمة الدين، فضلاً عن أنها ستدعم موقف الشركة في التكيف مع ظروف السوق الحالية والوفاء بجميع التزاماتها دون التأثير سلباً على العمليات التشغيلية، متوقعاً ارتفاع أرباح الشركة خلال الفترة المقبلة.

وأكد عبودة أن نجاح عملية إعادة هيكلة الديون يعكس ثقة البنوك في أصول الشركة وإدارتها العازمة على مواصلة النهج التصحيحي. وسينصب التركيز خلال المرحلة المقبلة على تعزيز الإيرادات وتحسين هوامش الربح من خلال إدارة الأسطول بفعالية أفضل وتحقيق الاستقرار في أداء السفن وتأجيرها لعملاء موثوق بهم على أساس طويل الأجل، مما سيفتح المجال أمام الشركة للتوسع والنمو وزيادة أسطولها البحري، مشيراً إلى أن الشركة حالياً تعيش مرحلة استقرار ومستعدة للانطلاق من جديد لتوسعة نطاق أعمالها محلياً وإقليمياً.

طباعة Email