مدينة الفرص

«فوت لاب».. أول مجمع ترفيهي رياضي متكامل في الشرق الأوسط

«فوت لاب» دبي | تصوير: دينيس مالاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

مشاريع رياضية رائدة تحتضنها دبي، من بينها «فوت لاب» أول مُجمع ترفيهي رياضي مُتكامل في الشرق الأوسط، وهو المشروع الذي أسسه روي كوستا أسطورة منتخب البرتغال لكرة القدم مع شركائه، لتؤكد دبي من خلال هذا المشروع الرياضي المميز ريادتها في المنطقة والعالم كونها تحتضن أول مقر دولي لـ «فوت لاب» خارج أوروبا.

يقع مجمع «فوت لاب» في مدينة دبي الرياضية وتحديداً في «إنسبيراتوس للرياضة»، ويعتبر وجهة مثالية لعشاق كُرة القدم من مختلف الأعمار كونه يقدم لهم تجربة استثنائية وجديدة في عالم الترفيه الرياضي بفضل التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي في المدينة الترفيهية الرياضية الأولى في الشرق الأوسط.

ويتميز «فوت لاب» بتجهيزه بأحدث التقنيات، ويمكن للزوار اختبار وقياس إمكانياتهم الكروية من تمرير وسرعة وتسديد وتحكم في الكرة، ومن ثم الحصول على تقرير مفصل بإحصائياتهم، كما يمكن للأصدقاء التنافس في ملعب «فوت لاب» للكرة الخماسية، حيث يُمكن لكل لاعب الحصول على مقاطع فيديو لأفضل أهدافه ولمساته في الملعب.

ويضم المجمع العديد من الألعاب التنافسية الترفيهية مثل كرة القدم الطائرة وتحديات كرة القدم الاستعراضية «فري ستايل» وغيرها من الألعاب التي ستنقل الترفيه الرياضي في المنطقة إلى مستوى مختلف تماماً، حيث شهد المجمع إقبالاً كبيراً منذ افتتاحه قبل أقل من 6 أشهر خصوصاً في عطلات نهاية الأسبوع.

مدينة مذهلة

الأسطورة روي كوستا وصف دبي بأنها المدينة المذهلة التي تشاركه حب كرة القدم، وتواجده من خلال هذا المشروع المميز يضاعف فرحته، حيث يرى أن دبي هي المكان الأمثل لاحتضان أول «فوت لاب» دولي خارج أوروبا، والذي يسعى من خلاله إلى تقديم تجربة كروية مختلفة تماماً لكل عشاق الكرة في الإمارات والشرق الأوسط.

واستقطب مجمع «فوت لاب» العديد من الشركات العالمية، ونجح في إبرام شراكات مع عدد من أشهر العلامات التجارية العالمية مثل «أديداس وLG»، حيث يُقدم لزواره مساحة واسعة مخصصة للفعاليات سواء أعياد ميلاد أم احتفالات بالفوز وكذلك منطقة مخصصة للمشجعين والمشاهدين، وينقل المشاركين من ألعاب الكرة في العالم الافتراضي إلى تجربة واقعية في الملاعب تساهم في بث الحماس والحركة لدى كل الزوار من شأنها تعزيز الرياضة كأسلوب حياة.

انتشار عالمي

وحلّق المشروع لأول مرة خارج البرتغال، حيث إن فكرة البرنامج وانطلاقته كانت من لشبونة ثم جاء قرار الانتشار عالمياً للاستفادة من نجاح التجربة والنتائج المميزة لهذا البرنامج الذي يمزج بين التكنولوجيا الحديثة والذكاء الاصطناعي لخدمة الرياضة وتطوير المواهب.

وقادت عوامل كثيرة إلى اختيار دبي لاحتضان هذا المشروع، منها الخصائص المميزة التي تتمتع بها دانة الدنيا في جذب الاستثمارات الرياضية، خصوصاً في ظل تواجد جاليات من أكثر من 200 جنسية إلى جانب وجود بنية رياضية تحتية قوية ومرافق ساهمت في تعزيز الحركة الرياضية على مستوى الإمارات.

وسيكون بمقدور المواهب الكروية من الكبار والصغار الباحثين عن الفرص، زيارة «فوت لاب» لتطوير مهاراتها وإمكانياتها في كرة القدم، واختبار قدراتها من خلال الأقسام التي تتيح للمشاركة قياس المهارات الفردية الأخرى والجماعية، كما يعتبر المجمع خياراً مثالياً لإقامة الأيام الترفيهية سواء للطلبة أم الموظفين في المؤسسات والشركات.

طباعة Email