مجموعة أكسفورد للأعمال تستعد لنشر أول تقرير لها عن أبوظبي بعد الجائحة

يليز توجتشي

ت + ت - الحجم الطبيعي

عيّنت مجموعة أكسفورد للأعمال (OBG) يليز توجتشي مديراً إقليمياً للمجموعة بإمارة أبوظبي، استعداداً لنشر أول تقرير لها بعد جائحة «كوفيد 19» عن اقتصاد الإمارة.

وستعمل توجتشي في منصبها الجديد على استئناف عمليات مجموعة أكسفورد للأعمال (OBG) في الإمارة، بما في ذلك الأعمال البحثية على الأرض وجمع معلومات الأعمال لإصدار التقرير: أبوظبي 2022 والمزيد من المحتويات الأخرى.

تنتقل توجتشي إلى منصبها الجديد بعد أدائها مع المجموعة في الكويت وماليزيا وقطر. وقالت توجتشي إنها سعيدة لاختيارها لتشرف على أنشطة مجموعة أكسفورد للأعمال إلى أبوظبي، وأضافت أن ذلك جاء على خلفية ارتفاع مستويات الاستثمار الأجنبي المباشر وزيادة اهتمام المستثمرين بالإمارة، وذلك على الرغم من البيئة الاقتصادية الصعبة عالمياً.

وقالت: حافظت أبوظبي على مكانتها لتستمر وجهة استثمارية رئيسية، بفضل المقومات القوية والاستجابة المتينة لكل من جائحة فيروس كورونا (COVID-19) وانخفاض أسعار النفط العالمية. في ظل تحقيق النتائج المرجوة من الجهود المبذولة لتعزيز بيئة الأعمال وتنويع الاقتصاد، نتطلع إلى رسم ملامح المرحلة التالية من قصة الإمارة مع النمو الاقتصادي، إذ من المتوقع أن تشهد الإمارة المزيد من التوسع بالصناعات غير النفطية ذات الإمكانات العالية للنمو، بما في ذلك عمليات التصنيع المتقدمة والخدمات المالية وتقنية المعلومات والاتصالات والتقنية الخضراء.

ويمثّل التقرير: أبوظبي 2022 تتويجاً لجهود عدة شهور من البحوث الميدانية التي أجراها فريق من محللي مجموعة أكسفورد للأعمال. ويعمل هذا الإصدار على تقييم الاتجاهات والتطورات في مختلف قطاعات الاقتصاد، بما في ذلك الاتجاهات والتطورات في الاقتصاد الكلي والبنية التحتية والقطاع المصرفي وغير ذلك. وسيكون التقرير متاحاً مطبوعاً وعلى الإنترنت.

ويمثّل التقرير جزءاً من مجموعة منتجات مجموعة أكسفورد للأعمال (OBG) الواسعة التي تتضمن أيضاً العديد من أدوات البحث الأساسية الأخرى، بما في ذلك المقالات والمقابلات وتوقعات النمو والتعافي الخاصة بكل بلد.

طباعة Email