«جنرال إلكتريك للطيران» تتحقق من قوة أداء محركاتها بإجراء اختبارات امتصاص مخلفات الغبار

ت + ت - الحجم الطبيعي

حقق محرك GE9X، المعتمد من إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية (FAA) والمصمم خصيصاً لعائلة طائرات بوينج 777X، إنجازاً مهماً آخر مع نجاحه في اجتياز سلسلة جديدة من الاختبارات التي أكدت قوة أدائه.

قام مهندسو «جنرال إلكتريك للطيران» بضخ تيار من مخلفات الغبار الصلبة داخل النموذج الاختباري لمحرك GE9X لتحليل أدائه عبر جميع مراحل الرحلة، بدءاً من الإقلاع، مروراً بسرعة الانطلاق، وانتهاءً بالهبوط.

وبهذه المناسبة، قال كارل شيلدون، مدير برنامج GE9X: «أكدت نتائج اختبار GE9X قدرته على تلبية توقعات العملاء لناحية المتانة والموثوقية عند دخول الخدمة. فقد عملت جميع مكونات المحرك على النحو المنشود بعد 1600 دورة من الاختبار والفحص بعد ذلك بمنظار البوريسكوب، وسيتم إجراء تفكيك كامل لفحص المكونات من الداخل على أن تكتمل هذه العملية بحلول نهاية العام».

وتمثل هذه المحاكاة التجريبية عمليات التحليق اليومية التي سيؤديها محرك GE9X ضمن عدد من أقسى بيئات الطيران حول العالم.

وقال شيلدون بهذا الخصوص: «اكتسبنا على مر السنوات خبرة واسعة من برامج المحركات ذات الهيكل العريض حول سبل منع تضرر الأقسام الساخنة والباردة من المحرك بفعل دخول الرمال والغبار. وقد استخدمنا هذه الخبرات في ابتكار تقنية جديدة لإبعاد الرمال والغبار عن محرك GE9X». 

تم تزويد محرك GE9X بأحدث تقنيات «جنرال إلكتريك»، بما في ذلك ضاغط متطور عالي الكفاءة بنسبة ضغط عالية تبلغ 1:27؛ ووحدة احتراق TAPS III منخفضة الانبعاثات من الجيل الثالث؛ وأكثر من 300 قطعة مصنوعة بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد بما في ذلك تقنية فصل جزيئات الغبار؛ بالإضافة إلى استخدام مادة متينة وخفيفة الوزن من مركبات السيراميك (CMC) في وحدة الاحتراق والتوربينات.

ويوفر GE9X مزيجاً لا مثيل له من الطاقة والكفاءة في استهلاك الوقود ضمن فئة المحركات ذات الهيكل العريض. ويعتبر حالياً أقوى محرك طائرة على الإطلاق، والأكثر هدوءاً بين محركات «جنرال إلكتريك» (أرطال من قوة الدفع لكل ديسيبل). ومن المتوقع أن يؤدي المحرك إلى تحسين حرق الوقود في طائرات بوينج 777X بنسبة 20%. ويوفر كذلك أفضل مستوى انبعاثات في فئته، حيث يحقق نسبة انبعاثات أدنى بـ55٪ من المتطلبات التنظيمية الحالية لأكسيد النيتروجين.

وخضع محرك GE9X لأكثر برامج الاختبارات صرامةً لمحركات الطائرات التجارية من «جنرال إلكتريك». وحصل في سبتمبر 2020 على شهادة استيفاء معايير الجزء 33 من لوائح الطيران الفيدرالية الأمريكية بأقل من 5000 ساعة و8000 دورة من اختبارات الاعتماد. وتضمن ذلك إجراء 72 رحلة تجريبية وأكثر من 400 ساعة اختبار طيران ضمن منصة اختبارات 747-400 من «جنرال إلكتريك للطيران».

وتتوقع «جنرال إلكتريك للطيران» أن تستكمل اختبار المصادقة لعمليات تحويل المسار الممتدة زمنياً (ETOPS) لمحرك GE9X - والذي يدعم شهادة استيفاء معايير الجزئين 33 و25 من لوائح الطيران الفيدرالية الأمريكية - في النصف الأول من عام 2022.

طباعة Email