«سي إن بي سي»: معرض دبي للطيران هو الأضخم من نوعه

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تستعد دبي لتدشين معرض دبي للطيران في أحد نسخه المهمة بعد التعافي من الأزمة الصحية العالمية، لتصف شبكة «سي إن بي سي» الإخبارية الأمريكية الحدث بكونه «أول معرض طيران ضخم منذ جائحة كوفيد 19»، كدليل آخر على انتعاش سوق الطيران وصناعة السفر.

وتوقعت الشبكة الإخبارية حضوراً لافتاً للمعرض المقام بدبي يوم الأحد 14 نوفمبر، الذي سيناقش عدداً من التطورات في القطاع الجوي إلى جانب خوض العديد من النقاشات حول تعافي الصناعة، فضلاً عن الطرق التي أصبح بها الطيران أكثر أماناً وصحة بسبب الجائحة.

ويشهد معرض دبي للطيران زخماً جماهيرياً خلال دورة انعقاده كل عامين، بيد أنه بعد توقف دام عامين تقريباً، طال صناعات السفر والخطوط الجوية، بدأ السوق في الانتعاش مجدداً، وهو ما تنذر به انطلاقة المعرض بمدينة دبي بدولة الإمارات، نقلاً عن «سي إن بي سي».

وتتوقع الشبكة الأمريكية فيما يتعلق بتعافي قطاع السفر أن الأمور تتجه للأفضل مع استمرار نجاح حملات التطعيم وتخفيف القيود الحكومية المرتبطة بكوفيد 19. وفي الصدد، أشار محللو الطيران بشركة الاستشارات العالمية «أكسنتشر» إلى أن الرؤساء التنفيذيين في الصناعة متفائلون حول المستقبل ولكن بشكل حذر، وتوقعت الشركة نمو مجال الطيران التجاري على مستوى العالم بنسبة 13% على أساس سنوي في عام 2022.

ولفت التقرير إلى أن شركة طيران الإمارات، الناقل الرئيسي بدبي وأكبر شركة طيران في الشرق الأوسط، تمتعت ببعض من ذلك التعافي.

من جهة أخرى، أكد التقرير أن معرض دبي سيشهد الكثير من المناقشات حول تعافي صناعة الطيران والسفر، وكيف أن القطاع قد أصبح أكثر أماناً وسلامة ورديفاً للصحة بسبب دروس الجائحة، التي تعلم منها العالم بأسره في كافة المجالات. في المقابل، من المؤكد أن تفرض موضوعات سلاسل التوريد والشحن والاستدامة نفسها لتأخذ حيزاً كبيراً من الاهتمام والرصد في المعرض الجوي لهذا العام. ووفقاً لمحللين، فإن أزمة سلسلة التوريد العالمية قد أثرت على العديد من القطاعات حول العالم، كأزمة أنظمة الاتصالات والسفن وأجزاء أشباه الموصلات.

ووفقاً لـ«أكسنتشر»، كان هناك رابحون خلال أزمة كوفيد 19، منها حركة المنتجات والبضائع التي تمثلت بعمليات الشحن التي أخذت نصيباً كبيراً من الحركة الجوية، ففي حين توقف الناس عن السفر والترحال، واصلت التجارة الإلكترونية وحركة المنتجات نموها، وهو ما ألقى بالأهمية والحاجة للمزيد من طائرات الشحن.

وفي الصدد، توقع خبراء أن تعرض كبرى الشركات المشاركة بالمعرض، مثل «إيرباص» و«بوينغ»، نسخاً جديدة وكبيرة لطائرات الشحن تفوق الموجودة حالياً، وستكون فرصة جيدة، حيث إن الخليج يمثل سوق شحن كبيراً ومهماً للغاية.

طباعة Email