مبادرة المأكولات المستدامة في الإمارات تتوّج أبرز الطهاة

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت الدورة الأولى من جوائز المأكولات المستدامة في الإمارات تتويج الطهاة الفائزين الذين أبدعوا بابتكار قوائم الطعام الأولى في الدولة التي تستخدم مكونات محلية 100%.

تم توزيع الجوائز في إطار فعاليات مهرجان المأكولات المتخصصة، حيث حصد الجوائز نخبة الطهاة وخبراء الأغذية المساهمين في دعم جهود الإمارات لتحقيق الاستدامة والأمن الغذائي، خاصةً بالتزامن مع فعاليات «إكسبو 2020 دبي» واحتفالات الدولة باليوبيل الذهبي.

وتم اختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم خبيرة تضم مجموعةً من الطهاة وخبراء الاستدامة من الضيوف الأكاديميين العالميين وممثلي القطاع المشاركين في المهرجان، حيث ركّزت لجنة التحكيم في اختيار الفائزين على معايير شاملة بما في ذلك مبادراتهم للحد من هدر الطعام واستخدام المكونات المستدامة والتزامهم بمبادئ الأمن الغذائي.

وشملت قائمة الفائزين كلاً من: سيباستيان نوسي، مدير قسم الطهو الأول في فندق هيلتون الإمارات، ممثلاً عن 17 طاهياً في فندق هيلتون، وماتيس ستينيسن، الشيف التنفيذي في مطعم بوكا في مركز دبي المالي العالمي، وريموند وونج، الشيف التنفيذي في مطعم سي فاير ستيك هاوس في فندق أتلانتس.

وقال الشيف نوسي: تعكس هذه الجائزة حرصنا الدائم على تقديم الأفضل، وأتمنى أن يجرب الجميع قائمتنا الجديدة من المأكولات المستدامة.

من جهته، قال الشيف ستينيسن الذي يدعم جهود تطوير المأكولات المستدامة: تتميّز سواحل الإمارات بغناها بالثروة البحرية، إذ لا نضطر لاستيراد المأكولات البحرية. ويساعد ذلك على الحد من البصمة الكربونية، وهو من أبرز جوانب تركيزنا في مطعم بوكا. وأعتقد شخصياً أنه يمكن لجميع مطاعم الدولة مجتمعة تحقيق تغيير كبير إذا ما ركزت على زيادة جهودها في مجال الاستدامة بنسبة لا تتجاوز 10%.

بدوره، علق الشيف وونج على المسيرة التي بدأها مطعمه في وقتٍ سابق من العام الجاري لتحقيق الاستدامة بنسبة 100%، حيث قال: يهدف مشروع أطلس الذي أطلقه منتجع أتلانتس النخلة إلى استخدام المكونات المحلية عوضاً عن المستوردة للحد من البصمة الكربونية وتوفير مكونات طازجة. ونفخر بفوزنا بهذه الجائزة، كما نتطلع إلى تطوير هذه المبادرة.

طباعة Email