«الإمارات للزجاج» توفر تقنية لمنع اصطدام الطيور في الإمارات ودول المنطقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

 وقعت شركة «الإمارات للزجاج»، إحدى الشركات التابعة لـ«دبي للاستثمار»، اتفاقية مع شركة «فيزر فريندلي تكنولوجيز»، ومقرها كندا، لتصبح بموجبها الوكيل المعتمد للتقنية التي تطورها الأخيرة من أجل منع اصطدام الطيور في الإمارات ومنطقة مجلس التعاون الخليجي. وطورت «فيزر فريندلي» هذه المنتجات من مواد صديقة للطيور ووفق معايير تصميم محددة بهدف تقليل اصطدام الطيور بالمباني.

وتعكس الشراكة الوعي والحاجة المتزايدين إلى استخدام زجاج مستدام صديق للطيور في التصاميم المعمارية، إذ تُقدم للمهندسين المعماريين زجاجاً آمناً تم اختباره حديثاً لبناء واجهات المباني، والذي من شأنه أن يوفر توازناً جيداً بين الشفافية وقابلية الانعكاس.

وقال رضوان الله خان، الرئيس التنفيذي لشركة «الإمارات للزجاج»: في ضوء التطور اللافت والسريع في واجهات المباني الحديثة واستخدام الزجاج في معظم أجزاء الغلاف الخارجي للمباني، من المرجح ارتفاع عدد الطيور التي تقع ضحية الاصطدام بالزجاج، والتقنية الجديدة هي الحل لهذه لمشكلة.

ولا تهدف شراكتنا مع فيزر فريندلي تكنولوجيز إلى إيجاد الحل فقط، وإنما إلى تأكيد دعم شركتنا - من خلال منتجاتها - لأهم القضايا البيئية مثل تغير المناخ، والتي تتأثر بمنظومة عملنا بطبيعة الحال. 

ومن جانبه، قال بول جرولو، نائب رئيس شركة «فيزر فريندلي تكنولوجيز»: من المؤسف أن تصبح مبانينا سبب هلاك أعداد كبيرة من الطيور كلّ عام.

ولذلك، تقدم تقنية منع اصطدام الطيور نمطاً محسناً أشد وضوحاً للطيور بالمقارنة بالبشر، ما يمنع هذه الاصطدامات ويضمن أقصى مستوى من الوضوح، ويحافظ في الوقت ذاته على المظهر الجمالي الذي يضفيه الزجاج على أي تصميم معماري. وتتيح هذه التقنية قطع شوط طويل في مساعي الحفاظ على التنوع البيولوجي على المدى الطويل، وإنقاذ الطيور المهاجرة التي تنخفض أعدادها بشكل ملحوظ. 

ولوحظ في العقد الماضي زيادة الاهتمام بصون البيئة عبر حماية الطيور من الاصطدامات المميتة بالهياكل العمرانية. وحاولت شركة فيزر فريندلي تكنولوجيز معالجة هذه المشكلة عن طريق نمط من النوافذ سهل الاستخدام وفعال جداً بحيث يَظهر بوضوح للطيور وبالتالي يمنع اصطدامها المميت بالمباني. وتم التصديق على هذه التقنية من قبل المنظمات الرائدة في حماية الطيور.

طباعة Email