«اقتصادية الشارقة» تحصل على الاعتماد الدولي لترقية «آيزو استمرارية الأعمال»

ت + ت - الحجم الطبيعي

حصلت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة على الاعتماد الدولي لترقية المواصفة القياسية المتعلقة باستمرارية الأعمال آيزو 22301 من الإصدار 22301:2012 إلى الإصدار الأحدث 22301:2019، وبهذا تكون اقتصادية الشارقة بين أولى المؤسسات والدوائر الحكومية المحلية والاتحادية حصولاً على الشهادة بهذا الإصدار.

ويعد حصول الدائرة على شهادة الاعتماد الدولي في استمرارية الأعمال أمراً مهماً، وذلك بفضل تقديمها للخدمات بشكل متواصل ومستمر وفعال أثناء الجائحة، وتوفير خدمات جديدة تتوافق مع استدامة تقديم الخدمة، إضافة إلى ارتفاع استخدام منصة التحول الرقمي في اقتصادية الشارقة بنسبة 96%.

ووصول عدد الخدمات الرقمية إلى 124 خدمة رقمية. ويؤكد هذا الإنجاز جاهزية الدائرة للقيام بأعمالها وتقديم خدماتها الحيوية لجميع الشركاء والمتعاملين أثناء الطوارئ والأزمات، ما يعكس التزامها بمعايير الجودة العالمية، وحرصها على التحسين المستمر في مستويات وآليات تقديم خدماتها لكل المتعاملين، وفق أفضل المعايير العالمية.

وأكد سلطان بن هدة السويدي رئيس الدائرة أن الحصول على الاعتماد يؤكد نجاح الدائرة في تطوير معايير كفاءة خدماتها بشكل مستمر والوصول بها إلى أرقى المستويات، بهدف تحقيق رسالتها ورؤيتها في تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وتحقيق الجودة في الممارسات.

وقال: إن الدائرة تسعى بشكل دائم إلى ضمان تقديم أفضل الخدمات لمتعامليها، ورفع كفاءة منظومة الحوكمة الإدارية من خلال زوايا متعددة ومواطن متنوعة، وقد جاء ذلك من خلال تبني معايير عالمية ومواصفات دولية قياسية وأطر عمل تتسم بالإحاطة والشمولية، والتي أسهمت في تقديم خدمات متميزة ذات جودة وفاعلية. 

وقال علي النقبي نائب مدير إدارة تقنية المعلومات في الدائرة: إن الدور المحوري الذي لعبته اقتصادية الشارقة أثناء الجائحة عكس كفاءة أجهزتها الإدارية والتشغيلية في تقديم الخدمات الحكومية للمتعاملين.

وأوضح أن عملية تنظيم الأدوار والمهام في الدائرة تمت بشكل متناسق ومتناغم بين كل أجهزة الدائرة، ما أسهم في تقديم خدمات استثنائية بطريقة انسيابية ومرونة عالية، وذلك بفضل الثقافة المؤسسية التي تهتم بتبني مواصفات جودة تخدم استدامة واستمرارية تقديم الأعمال في الحالات والظروف غير الاعتيادية.

وأوضحت المهندسة إلهام الشحي رئيسة قسم الشبكات والبنية التحتية ورئيس لجنة الطوارئ في اقتصادية الشارقة أن الدائرة تمكنت من إنشاء منظومة تماثل بمستواها أعلى المعايير العالمية، وهو ما من شأنه أن يعزز مكانة الإمارة بين أفضل وجهات الأعمال في العالم، ونحن بدورنا نبذل كل الجهود اللازمة لتوفير أفضل الخدمات لشركاء الأعمال والمستثمرين، من خلال تطبيقنا لأنظمة إدارة استمرارية الأعمال في كل المجالات التابعة لها.

طباعة Email