1000 مسؤول ومشارك في «أسبوع النفط الأفريقي» بدبي اليوم

سهيل المزروعي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستضيف دبي اليوم، فعاليات «أسبوع النفط الأفريقي»، أكبر معرض للنفط والغاز في قارة أفريقيا، والذي يعقد للمرة الأولى في الإمارات، ويستمر حتى 11 نوفمبر بمدينة جميرا، وسط حضور رفيع المستوى من القطاع. ويستقطب الأسبوع أكثر من 1000 مشارك. كما يستقطب رعاية 37 مؤسسة، ومشاركة أكثر من 400 شركة.

ويعد النفط والغاز من المقومات الأساسية لاقتصاد الإمارات، ويعتمد نحو 30 % من الناتج المحلي الإجمالي للدولة، بشكل مباشر، على إنتاج النفط والغاز، ما يجعل الإمارات خياراً مناسباً لتنظيم «أسبوع النفط الأفريقي»، حيث سيسهم في تمكين الشركات في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط، من استكشاف فرص الاستثمار الاستراتيجي في أفريقيا، وبالتالي، تعزيز الاقتصاد المحلي والإقليمي. وقال معالي المهندس سهيل المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية: لطالما كانت الإمارات سباقة في تسهيل عقد الفعاليات الكبرى من مختلف أنحاء العالم، بما في ذلك إكسبو 2020 دبي، الذي تستضيفه الدولة حالياً.

وقد أسهم النجاح الذي حققته الدولة في تنظيم واستضافة أهم الأنشطة والفعاليات العالمية، في كسب ثقة أسبوع النفط الأفريقي، الذي يشكل أهمية استراتيجية بالنسبة لقطاع الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ويسعدني أن أرحب بكبار ممثلي الحكومات الأفريقية والشركات الكبرى، وصناع القرار الرئيسين في الإمارات. وسيسهم تنظيم هذا الحدث الكبير، في تعزيز العلاقات التجارية بين الإمارات والدول الأفريقية، إضافة إلى تعزيز فرص الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط ككل، وإنني على ثقة أن أسبوع النفط الأفريقي، سيسهم في دفع عجلة النمو والحفاظ على مسيرة التطور.

فرص واعدة

وسيسهل «أسبوع النفط الأفريقي»، فرص للتواصل بين العاملين في القطاع، إضافة إلى برنامج لكبار الشخصيات، يجمع عدداً من أكثر الأسماء تأثيراً في قطاع الطاقة الأفريقي. ويمكن للمشاركين حجز قاعات لعقد الاجتماعات، إضافة إلى فرص التواصل الشخصي مع شخصيات بارزة في قطاع الطاقة.

وقال بول سنكلير نائب رئيس الطاقة ومدير العلاقات الحكومية في أسبوع النفط الأفريقي: تنطلق غداً فعاليات أسبوع النفط الأفريقي، بمشاركة نخبة من الشخصيات المؤثرة، والشركات والعارضين والحضور. كما تشهد فعاليات الأسبوع، مشاركة عدد من كبار المسؤولين الحكوميين والتنفيذيين، حيث يهدف المؤتمر إلى تحفيز الحوار، وتعزيز فرص الأعمال، فهدفنا هو تأكيد دور الفعالية، في سد الفجوة بين قطاع الطاقة في أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط. وبالإضافة إلى ذلك، فإننا نضع صحة وسلامة عملائنا، على رأس قائمة أولوياتنا، ونحرص على تطبيق أعلى معايير الصحة والسلامة، على مدى أيام الفعالية، ونحن الآن مستعدون لبدء حدث ناجح، من شأنه أن يدفع النمو والتغيير في قطاع الطاقة.

 

تنوع وشمول

يتعاون «أسبوع النفط الأفريقي»، مع «لين إن إنيرجي»، لاستضافة مبادرة «مسرعات أسبوع النفط الأفريقي: التنوع والشمول»، التي تركز على دور التنوع والشمول في التحول الذي يشهده قطاع الطاقة في أفريقيا، من خلال حوارات بناءة، تستضيف نخبة من الخبراء والمختصين من الجنسين، بهدف دفع النمو الشامل في قطاع الطاقة. ويأتي ذلك، لتعزيز الممارسات التي تسهم في تحقيق المساواة بصورة أكبر في مكان العمل في المستقبل، لا سيما بالنسبة للمرأة بقطاع الطاقة.

طباعة Email