غرفة أبوظبي تبحث آفاق الشراكة الاقتصادية مع أذربيجان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكَّد محمد هلال المهيري مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي أهمية تنمية الشراكة القائمة بين إمارة أبوظبي، وجمهورية أذربيجان، وزيادة التبادلات التجارية وتدفقات الاستثمار وتحقيق مستويات أعلى من الشراكة الاقتصادية الاستراتيجية، بما يلبي التطلعات التنموية للبلدين الصديقين خلال المرحلة المقبلة.

جاء ذلك خلال زيارة أورخان فيدادي مامادوف، رئيس مجلس إدارة وكالة تنمية الأعمال الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد بأذربيجان؛ لمقر الغرفة والوفد الدبلوماسي المرافق له، بحضور عبدالله القبيسي نائب مدير عام الغرفة.

وأشاد مدير عام غرفة أبوظبي خلال حديثه مع الوفد الأذربيجاني بالتنوع الاقتصادي الحيوي، الذي تتمتع به أذربيجان، بما يبرز مكانتها كوجهة مثالية لأنشطة التجارة والاستثمار والسياحة والتعاون الاقتصادي على المستوى الإقليمي، لافتاً إلى سعي غرفة أبوظبي إلى تحقيق مستويات أعلى من التنسيق الثنائي بين رواد الأعمال في أبوظبي ونظرائهم في أذربيجان، للاطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة لدى الجانبين في مختلف المجالات الحيوية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما في مجالات الثورة الصناعية الرابعة والذكاء الاصطناعي والتجارة الإلكترونية والأمن الغذائي.

من جهته، أكد أورخان مامادوف رغبة بلاده للارتقاء بقنوات الشراكة الاقتصادية مع دولة الإمارات عموماً وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص، وبالشكل الذي يرتقي بتطلعات البلدين والشعبين الصديقين مشيراً إلى اهتمام بلاده البالغ بتطوير العلاقات الثنائية وتوسيع دوائر ومجالات التعاون مع الإمارات التي تعد الشريك التجاري الرئيسي لبلاده في منطقة الخليج، لافتاً إلى الدور الإيجابي الرائد الذي تضطلع به غرفة أبوظبي في دعم القطاع الخاص وتعميق الروابط التجارية مع أذربيجان، بما يسهم في تطوير العلاقات ودعمها إلى مستويات أرحب.

كما تطرق مامادوف إلى خصائص الاقتصاد الأذربيجاني، والمزايا التي يقدمها بهدف جذب الاستثمارات وتشجيع الابتكار وتوفير حاضنات أعمال وغيرها، مبدياً تطلعه إلى تكثيف الزيارات المتبادلة بين رواد الأعمال الإماراتيين ونظرائهم في جمهورية أذربيجان خلال الفترة المقبلة.

طباعة Email