«بي دبليو سي»: النمو الاقتصادي بالإمارات 3 % العام المُقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقعت شركة برايس ووتر هاوس كوبرز «بي دبليو سي» البريطانية للخدمات المهنية، أن تحقق الإمارات نمواً في ناتجها المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 3 %، في العام المقبل.

وأصدرت الشركة نسخة نوفمبر 2021، من سلسلة تقاريرها الدورية «مرصد اقتصاد الشرق الأوسط»، والذي تستعرض فيه الآفاق المستقبلية لاقتصادات دول المنطقة، حيث تطرق التقرير إلى اقتصاد الإمارات، وتوقع أن يكون نموه الحقيقي على مدار العام الجاري، بنسبة 2.2 %، ثم يرتفع النمو خلال العام المقبل إلى 3 %. 

وتوقع التقرير أن تبلغ نسبة التضخم في الإمارات، على مدار العام الحالي 2 %، ثم ترتفع قليلاً خلال العام المقبل، موضحاً أنه من المتوقع أن يكتب التعافي من التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي «كوفيد 19»، زخماً متزايداً في الدول الأعضاء بمجلس التعاون الخليجي عموماً، خلال الفترة الراهنة، إلا أنه توقع أن تكون الإمارات تحديداً، الأكثر زخماً، وذلك بتأثير عدة عوامل، من أبرزها، تفوق الدولة عالمياً في معدلات تطعيم سكانها باللقاحات المُضادة للجائحة، وإعادة فتح حدود الدولة أمام حركة السياحة والسفر، أمام المسافرين القادمين من غالبية دول العالم، بعد أن تسببت الجائحة في إغلاقها أمام عدد من الدول، على فترات متباينة، فضلاً عن استضافة «إكسبو 2020 دبي»، الذي تجري فعالياته حالياً، بالإضافة إلى النمو اللافت الذي يحققه الاقتصاد غير النفطي بالإمارات، خلال الفترة الأخيرة. 

وتطرق التقرير إلى أسعار النفط، فذكر أن ارتفاعها المستمر منذ مطلع العام الجاري، يُعد عاملاً إضافياً، من شأنه الإسهام بقوة في تعزيز تعافي اقتصاد الإمارات، ودول الخليج العربي عموماً.

وتوقع التقرير أن يسهم ارتفاع أسعار النفط في تضييق العجز المالي، الطفيف أصلاً، في الإمارات، بحيث تتضاءل نسبته إلى الناتج المحلي الإجمالي للدولة في العام المقبل، إلى 0.2 % فقط.

طباعة Email