في مركز جمارك جبل علي وتيكوم خلال التسعة الأشهر لعام 2021

2.2 مليون معاملة جمركية لبضائع بـ 609 مليارات درهم في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلاقاً من حرص جمارك دبي على تعزيز جهودها لتيسير حركة التجارة المشروعة وحماية المجتمع من مخاطر وأضرار المواد الممنوعة، توج مركز جمارك جبل علي وتيكوم التابع لإدارة المراكز الجمركية البحرية إنجازاته المتصاعدة بتحقيق أداء متميز في الأشهر التسعة الأولى من يناير إلى سبتمبر من العام 2021، فقد بلغ عدد المعاملات الجمركية المنجزة في المركز خلال هذه الفترة 2.189 مليون معاملة، وبلغت قيمة البضائع في المعاملات المنجزة من يناير إلى سبتمبر 2021 نحو 609.357 مليارات درهم وبلغت كميتها 79.369 مليون طن.

وواكب مركز جمارك جبل علي وتيكوم جهود دبي لتعزيز أمن المنافذ الحدودية، حيث نجح المركز في إحباط محاولات التهريب للبضائع المحظورة بالتعاون الدائم مع إدارة الاستخبارات الجمركية، فقد بلغ عدد الضبطيات التي أنجزها المركز في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي 164 ضبطية وعدد عمليات التفتيش المنجزة 172.394 ألف عملية، وبلغ عدد الحاويات والطرود التي خضعت للمسح بأجهزة الكشف الإشعاعي 223.711 ألف حاوية وطرد.

ويطبق مركز جمارك جبل علي وتيكوم استراتيجية متكاملة لتطوير العمل في مركز جمارك جبل علي وتيكوم، بهدف ضمان تدفق كافة البضائع إلى الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية من أجل تعزيز دور دبي كمركز رئيس للتجارة الدولية، حيث تتضافر جهود كافة الموظفين في مركز جمارك جبل علي لتقديم أفضل الخدمات والتسهيلات الجمركية للمتعاملين، ويحرص المركز على تطوير الأداء باستمرار عبر تطوير آليات العمل والارتقاء بمستوى علاقات التعاون مع الشركاء الاستراتيجيين من الجهات الحكومية المختصة بمتابعة حركة البضائع التجارية.

وقال فؤاد السويدي مدير إدارة المراكز الجمركية البحرية – مكلف: «نعمل على تطوير قدرات مركز جمارك جبل علي لدعم دوره الاستراتيجي في خدمة الاقتصاد الوطني وحماية المجتمع، لتحقيق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالعمل على تطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين، من أجل تعزيز سعادة العملاء ودعم النمو الاقتصادي».

وأضاف: «أثبت مركز جمارك جبل علي نجاحه في التصدي لمحاولات تهريب البضائع المحظورة، فقد تمكّنا من تحسين أداء المركز عبر تطوير نظام المعاينة والتفتيش المطبق لدينا لزيادة قدرتنا على ضبط هذه البضائع ومنع دخولها إلى الدولة، ونجحت حملة «وطن آمن» التي أطلقتها إدارة المراكز الجمركية البحرية لرفع جاهزية المراكز التابعة لها في تحسين قدرة مركز جمارك جبل علي وزيادة كفاءته على صعيد حماية المجتمع من مخاطر محاولات التهريب بجهود ضباط التفتيش الجمركي المتيقظين دوماً والمتأهبين باستمرار لصد كافة المخاطر من خط الدفاع الأول عن المجتمع».

من جهته قال أحمد الجمري مدير أول مركز تفتيش جمارك جبل علي وتيكوم: «نعمل باستمرار على تطوير قدرات المركز وتحسين الأداء في مجال إنجاز المعاملات الجمركية، ونكثف جهودنا لتطوير كفاءة الموظفين عبر المتابعة الدائمة لمستوى الإنجاز، من أجل ضمان السرعة في تقديم الخدمات الجمركية للمتعاملين لتمكينهم من تحقيق أفضل النتائج من اختيارهم دبي مركزاً ومعبراً لعملياتهم التجارية، وقد قمنا بتطوير آلية العمل بالكامل لتستجيب لاحتياجات المتعاملين، ما مكّننا من تحقيق أداء مميز في مستوى إنجاز المعاملات الجمركية باستخدام أفضل التقنيات والأجهزة التي نطورها باستمرار لمواكبة التطبيقات الذكية المتقدمة لتقنية المعلومات والذكاء الاصطناعي».

طباعة Email