سوق دبي بأكبر مكاسب منذ يناير 2016 وأبوظبي لأعلى مستوى في تاريخه

المحفزات الحكومية تقود الأسواق إلى مستويات قياسية

ت + ت - الحجم الطبيعي

قادت المحفزات الحكومية الأسواق المحلية لمستويات تاريخية خلال تداولات الأسبوع الماضي.

حيث حقق سوق دبي المالي مكاسب قياسية بعدما ربح رأسماله السوقي ما يناهز 25 مليار درهم، مدفوعاً بجملة قرارات حكومية، شملت إدراج 10 شركات حكومية وشبه حكومية في السوق، وإنشاء صندوق تصل قيمته حتى ملياري درهم كصانع للسوق، وصعد سوق أبوظبي أيضا مع إطلاقه سوقاً للمشتقات المالية.

وزاد مؤشر سوق دبي خلال الأسبوع 8.6 %، وهي أكبر وتيرة صعود أسبوعية منذ يناير 2016، أي ما يقارب 6 سنوات، ليغلق عند 3107.67 نقاط، محققاً أعلى إغلاق أسبوعي منذ مارس 2018، ومواصلاً مكاسبه للأسبوع الرابع على التوالي مع ارتفاع أسهم البنوك والعقار والاستثمار والتأمين والنقل والاتصالات والخدمات.

وصعد سوق أبوظبي 1.81 %، ليقفل عند 8014.89 نقطة بالغاً أعلى مستوى في تاريخه، بمكاسب سوقية 4.4 مليارات درهم، مدفوعاً بمكاسب أسهم البنوك والعقار والاتصالات والتأمين والطاقة.

واستقطبت الأسهم سيولة قوية خلال الأسبوع، بلغت 14 مليار درهم، موزعة بواقع 8.5 مليارات درهم في سوق أبوظبي، و5.5 مليارات درهم في سوق دبي، وجرى تداول 6.1 مليارات سهم، منها 4.05 مليارات سهم في دبي، و2.05 مليار سهم في أبوظبي، عبر تنفيذ 98.5 ألف صفقة.

إدراجات مرتقبة

وقال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست» لـ«البيان الاقتصادي»، إن الأسواق الإماراتية شهدت أداء مميزاً الأسبوع الماضي وخاصة سوق دبي بعد جملة قرارات حكومية شملت إدراج 10 شركات حكومية وشبه حكومية وهو ما من شأنه دعم القطاع المالي بشكل قوي ومضاعفة القيمة السوقية لسوق دبي.

بالإضافة إلى إطلاق صندوق بقيمة تصل إلى 2 مليار درهم كصانع سوق وصندوق آخر بمليار درهم إماراتي لتشجيع شركات التكنولوجيا على الإدراج. هذا ومن شأن تلك القرارات المتخذة أن ترسخ من مكانة دبي في عالم المال والأعمال وتحفيز النمو وتحقيق المزيد من التقدم.

وأضاف إن هذه القرارات أسهمت في وصول مؤشر دبي إلى مستويات لم يشهدها منذ أكثر من ثلاث سنوات ونصف مع تخطيه حاجز 3 آلاف نقطة.

إضافة إلى استمرار مؤشر أبوظبي بتسجيل مستويات تاريخية جديدة وإغلاقه أعلى حاجز 8 آلاف نقطة، فيما من المتوقع استمرار الزخم في الفترة القادمة تزامناً مع ارتفاع أرباح الشركات والبنوك المدرجة عن التسعة أشهر الأولى من العام الحالي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، إضافة إلى ارتفاع أسعار النفط في الفترة الأخيرة.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع البنوك 2.36% مع نمو «دبي الإسلامي» 4.3% و«الإمارات دبي الوطني» 0.7% و«جي إف إتش» 30.17%، وارتفع قطاع العقار 17.2% مع نمو «إعمار العقارية» 18.95% و«إعمار للتطوير» 6.41% و«إعمار مولز» 16.5% و«الإتحاد العقارية» 36.88% و«ديار» 19.5% و«داماك» 12%.

وزاد قطاع الاستثمار 24.06% مع نمو «سوق دبي المالي» 55.88% و«دبي للإستثمار» 15.88% و«شعاع كابيتال» 10.6%، ونما قطاع النقل 4.55% على وقع صعود «العربية للطيران» 8.6% و«أرامكس» 1.14% و«الخليج للملاحة» 14%.

تصدر «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً 1.3 مليار درهم، تلاه «داماك» 1.17 مليار درهم، ثم «دبي الإسلامي» 444 مليون درهم، تلاه «سوق دبي المالي» 411.4 مليون درهم، وحقق السهم أيضا أكبر ارتفاع بنسبة 55.9%، تلاه «الاتحاد العقارية» 36.8%، ثم «جي إف إتش» 30.2%، فيما كان «الفردوس القابضة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 17.52%، تلاه «الإمارات للمرطبات» 5.36%، ثم «دبي التجاري» 1.22%.

ومال المستثمرون الأجانب نحو الشراء بصافي استثمار في سوق دبي بصافي استثمار 486.7 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل بصافي استثمار 486.7 مليون درهم، موزعة بواقع 70.23 مليون درهم للعرب و323.34 مليون درهم للخليجيين و93.16 مليون درهم للمواطنين.

سوق أبوظبي

ودعم صعود سوق العاصمة ارتفاع قطاع البنوك 2.13% مع نمو «أبوظبي الأول» 3.03% و«أبوظبي الإسلامي» 0.68% فيما انخفض «أبوظبي التجاري» 1.45%، وصعد قطاع العقار 6.7% مع صعود «الدار» 6.93% و«رأس الخيمة العقارية» 3.01%. وزاد قطاع الاتصالات 4.32% بعد ارتفاع «اتصالات» 4.38% و«الياه سات» 2.55%.

ونما قطاع الطاقة 2.04% بعد صعود «أدنوك للحفر» 0.67% و«دانة غاز» 5.83% فيما انخفض «طاقة» 1.61% واستقر «أدنوك للتوزيع». وتراجع قطاع الاستثمار 0.66% بعد هبوط «الفا ظبي» 3.61% فيما زاد «إشراق» 13% و«الواحة كابيتال» 1.16% و«العالمية القابضة» 0.27%.

تصدر «الدار العقارية» النشاط مستقطباً 1.65 مليار درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 1.6 مليار درهم، ثم «العالمية القابضة» 1.5 مليار درهم، وحقق «إشراق» أكبر وتيرة صعود خلال الأسبوع بنسبة 13%، «أم القيوين للإستثمارات» 8.14% ثم «الدار» 6.93%، فيما كان «القدرة القابضة» الأكثر انخفاضاً بنسبة 16.27%، تلاه «بالمز الرياضة» 14.7%، ثم «ايه إس جي» 13.7%.

ومال المستثمرون الأجانب والعرب نحو الشراء في سوق أبوظبي بصافي استثمار 243.57 مليون درهم، موزعة بواقع 233 مليون درهم لأجانب و10.5 ملايين درهم للعرب، فيما اتجه المستثمرون الخليجيون والمواطنون نحو التسييل بصافي استثمار 243.6 مليون درهم، منها 26.4 مليون درهم للخليجيين و217.15 مليون درهم للمواطنين.

ومالت المؤسسات نحو الشراء الأسبوع الماضي بصافي استثمار 444.6 مليون درهم محصلة شراء، منها 392.8 مليوناً في دبي و51.8 مليون درهم في أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو التسييل بصافي استثمار 444.6 مليون درهم، موزعة بواقع 392.8 مليون درهم في دبي و51.8 مليون درهم في أبوظبي.

 

طباعة Email