«ثيبسا» تبحث بيع ذراع الكيماويات مقابل 3.4 مليارات دولار

ت + ت - الحجم الطبيعي

تبحث شركة «ثيبسا» الإسبانية للنفط، والمملوكة لكلٍ من شركة مبادلة للاستثمار «مبادلة» ومجموعة «كارلايل» الأمريكية للاستثمارات في الأسهم الخاصة إمكانية بيع ذراع إنتاج الكيماويات لديها، وذلك في إطار سعيها لزيادة الأموال المُتاحة لديها للتعجيل بعملية تحولها من الوقود الأحفوري إلى الطاقة النظيفة، وفقاً لما نشرته وكالة «رويترز» نقلاً عن مصدرين مطلعين.

وأفادت الوكالة بأن «ثيبسا» تعمل حالياً مع بنك «سيتي» الأمريكي على تحديد الأطراف المُحتمل أن تتقدم بعروض لشراء وحدة الكيماويات، والتي تُقدّر قيمتها بنحو 3 مليارات يورو «3.47 مليارات دولار».

وأضافت «رويترز» بأن المناقشات بشأن بيع وحدة الكيماويات لا زالت في مرحلتها الأولية، ومن غير المؤكد أن تتمخض عن صفقة فعلية في نهاية الأمر. 

وفي حال أُجريت الصفقة بنجاح فستجلب أمولاً ستستخدم «ثيبسا» جزءاً منها في تمويل اتجاهها المتزايد صوب الطاقة المتجددة، فيما ستوزع الجزء الباقي على المُساهمين في الشركة.

وكانت «ثيبسا» قد أعلنت أول من أمس أن وحدة الكيماويات لديها قد حققت أرباحاً قيمتها 355 مليون يورو خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، وبارتفاع 39% عن المدة ذاتها من العام الماضي.

وذكرت «رويترز» أنه من المتوقع في حال طرح ذراع الكيماويات لدى «ثيبسا» للبيع أن يستقطب اهتماماً من جانب صناديق استثمارية عامة وخاصة، إلى جانب شركة أوروبية متخصصة في انتاج الكيماويات، ومنها «إيفونيك» الألمانية و«إينيوس» السويسرية.

طباعة Email