سوق أبوظبي يغلق فوق حاجز 8 آلاف نقطة للمرة الأولى في تاريخه

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقر سوق دبي المالي في ختام جلسة أمس، بعد مكاسب قياسية في الجلستين الماضيتين مدفوعاً بجملة قرارات شملت إدراجات حكومية وشبه حكومية، فيما صعد سوق أبوظبي، متجاوزاً حاجز 8 آلاف نقطة للمرة الأولى في تاريخه مع الإعلان عن إطلاق سوق للمشتقات المالية.

وتماسك سوق دبي أمام عمليات جني أرباح جزئية استهدفت الأسهم القيادية وانخفض هامشياً بنسبة 0.05% ليغلق عند 3107.67 نقاط مع صعود أسهم العقار مقابل انخفاض البنوك والاستثمار والنقل، فيما صعد سوق أبوظبي بنسبة 0.61% تعادل 48.5 نقطة ليغلق عند 8014.89 نقطة، وهو أعلى مستوى في تاريخه مع ارتفاع أسهم البنوك والاستثمار والعقار والاتصالات مقابل انخفاض الطاقة.

واستقطبت الأسهم سيولة بنحو 2.74 مليار درهم، موزعة بواقع 1.82 مليار في أبوظبي، و921.6 مليوناً في دبي. وجرى تداول 1.16 مليار سهم، منها 344 مليوناً في أبوظبي، و820.6 مليوناً في دبي، وذلك عبر تنفيذ أكثر من 20.7 ألف صفقة.

واستمر سهم «سوق دبي المالي» في مكاسبه القياسية بالقرب من الحد الأقصى للجلسة الثالثة على التوالي لينمو بنسبة 45% بالغاً أعلى مستوياته منذ أكتوبر 2015، بمكاسب سوقية جاوزت 4.2 مليارات درهم في 3 جلسات.

سوق دبي

وعزز تماسك سوق دبي ارتفاع قطاع العقار 0.92% مع نمو «الاتحاد العقارية» 6.83% و«إعمار العقارية» 1.27% و«إعمار مولز» 0.87%، فيما استقر «داماك» وانخفض «ديار» 0.56% و«إعمار للتطوير» 2.12%، بينما انخفض قطاع البنوك 0.43% مع تراجع «دبي الإسلامي» 1.66%، فيما ارتفع «الإمارات دبي الوطني» 0.72%.

ونزل قطاع الاستثمار 0.12% مع تراجع «دبي للاستثمار» 4.83%، فيما ارتفع «سوق دبي المالي» 14.39% و«شعاع» 2.92%. وانخفض قطاع النقل 2.13% مع تراجع «أرامكس» 2.43% و«العربية للطيران» 1.95% وارتفع «الخليج للملاحة» 2.04%.

وتصدر «إعمار العقارية» النشاط مستقطباً 231.6 مليون درهم، تلاه «جي إف إتش» بنحو 105.59 ملايين درهم، ثم «سوق دبي المالي» 100.4 مليون. وحقق السهم أيضاً أكبر وتيرة ارتفاع في السوق، فيما كان «دبي للاستثمار» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.83%. واتجه المستثمرون الأجانب والمواطنون نحو الشراء، بصافي استثمار 32.78 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون نحو التسييل.

سوق أبوظبي

وعزز صعود سوق العاصمة ارتفاع قطاع البنوك 0.44% مع نمو «أبوظبي الأول» 0.55% و«أبوظبي الإسلامي» 1.38%، فيما انخفض «أبوظبي التجاري» 0.24%. وزاد قطاع الاتصالات 1.16% بدعم ارتفاع «اتصالات» 1.14% و«الياه سات» 2.18%، وارتفع قطاع العقار 0.59%.

وصعد قطاع الاستثمار 0.67% بعد ارتفاع «العالمية القابضة» 0.27% و«ألفا ظبي» 1.75% و«إشراق» 0.83% و«الواحة كابيتال» 1.16%، فيما انخفض قطاع الطاقة 0.6% مع هبوط «أدنوك للتوزيع» 0.47% و«أدنوك للحفر» 0.3% و«دانة غاز» 0.91%.

وتصدر «الدار العقارية» النشاط مستقطباً 358.7 مليون درهم، تلاه «العالمية القابضة» 332.35 مليون درهم، ثم «أبوظبي الأول» 322.9 مليوناً. وحقق «رأس الخيمة للدواجن» أكبر ارتفاع بنسبة 14.76%، فيما كان «إيزي ليس» الأكثر انخفاضاً بنسبة 7.14%. واتجه المستثمرون العرب والخليجيون نحو الشراء، بصافي استثمار 9.3 ملايين درهم، فيما اتجه المستثمرون الأجانب والمواطنون نحو التسييل.

الاستثمار المؤسسي

وتباين أداء المؤسسات، حيث اتجهت نحو الشراء بدبي، بصافي استثمار 81.3 مليون درهم، ونحو التسييل بأبوظبي بصافي استثمار 35.4 مليوناً، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بأبوظبي بصافي استثمار 35.38 مليون درهم، ونحو التسييل بدبي بصافي استثمار 81.3 مليوناً.

طباعة Email