استمرار التفاعل القوي مع الإدراجات الحكومية بقيادة «ديوا»

سوق دبي يتجاوز 3100 نقطة للمرة الأولى منذ أبريل 2018

ت + ت - الحجم الطبيعي

استمر سوق دبي المالي في أدائه القياسي للجلسة الثانية على التوالي بختام تداولات الأمس، وربح رأسماله السوقي ما يربو على 9 مليارات درهم مع تجاوز مؤشره العام حاجز 3100 نقطة للمرة الأولى منذ أبريل 2018، مواصلاً التفاعل القوي مع جملة قرارات حكومية شملت إعلان إدراج 10 شركات حكومية وشبه حكومية في السوق من بينها كهرباء ومياه دبي (ديوا).

وصعد سوق دبي بنسبة 3.8%، وهي أكبر وتيرة مكاسب يومية منذ يونيو 2020 أي ما يعادل 17 شهراً، ليغلق عند مستوى 3109.36 نقاط بدعم رئيسي من مكاسب أسهم العقار والبنوك والاستثمار والنقل والتأمين والخدمات والاتصالات.

ووصلت رسملة سوق دبي إلى مستوى قياسي جديد مع تخطيها حاجز 415 مليار درهم بنهاية تعاملات أمس مقابل 406 مليارات درهم في جلسة الاثنين. وقامت المؤسسات والأجانب باقتناص الفرص في دبي وضخ 156 مليوناً.

ووفق حسابات «البيان الاقتصادي»، وصلت نسبة صعود سوقي دبي في جلستين لنحو 7.7%. واقتربت المكاسب السوقية من حاجز 20 مليار درهم. واستقطبت أسهم دبي أمس سيولة قوية وصلت إلى 1.32 مليار درهم بعد تداول 814 مليون سهم من خلال تنفيذ 13.16 ألف صفقة.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع العقار 6.72% مع نمو «إعمار العقارية» 7.78% و«إعمار مولز» 6.45% و«إعمار للتطوير» 3.66% و«الاتحاد العقارية» 9.06% و«ديار» 5% و«داماك» 2.19%، وصعد قطاع البنوك 1% بعد ارتفاع «دبي الإسلامي» 2.65% و«جي إف إتش» 10.18%.

وزاد قطاع الاستثمار 10% على وقع نمو «سوق دبي المالي» 14.87% و«دبي للاستثمار» 9.52% فيما انخفض «شعاع» 0.13%، وصعد قطاع النقل 4.17% بعد ارتفاع «العربية للطيران» 6.94% و«أرامكس» 2.02% و«الخليج للملاحة» 4.25%.

وتصدر «إعمار العقارية» النشاط بـ 468.2 مليون درهم، ثم «دبي الإسلامي» 132.3 مليونا، و«سوق دبي المالي» 110.65 ملايين. وحقق «سوق دبي المالي» أكبر ارتفاع بنسبة 14.8%، فيما كان «السلام السودان» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.7%. واتجه المستثمرون الأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 74.8 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل.

سوق أبوظبي

في المقابل، تراجع سوق أبوظبي 0.13% ليغلق عند 7966.39 نقطة مع انخفاض قطاع البنوك 1% بعد هبوط «أبوظبي الأول» 1.08% و«أبوظبي التجاري» 0.61% و«أبوظبي الإسلامي» 1.69%، ونزل قطاع الاستثمار 0.37% مدفوعاً بتراجع «العالمية القابضة» 0.2% و«ألفا ظبي» 1.02%، بينما صعد «إشراق» 0.28% و«الواحة كابيتال» 1.17%.

وزاد قطاع العقار 1.12% مع نمو «الدار» 1.18% و«رأس الخيمة العقارية» 0.14%، وارتفع قطاع الاتصالات 1.43% بعد صعود «اتصالات» 1.46% و«الياه سات» 0.36%، وزاد قطاع الطاقة 0.93% على إثر ارتفاع «دانة غاز» 3.77% و«طاقة» 0.82%، فيما انخفض «أدنوك للحفر» 0.3% واستقر «أدنوك للتوزيع».

وتصدر «الدار العقارية» النشاط مستقطباً 374.7 مليون درهم، تلاه «العالمية القابضة» 303.8 ملايين، و«أبوظبي الأول» 274.6 مليوناً. وحقق «أم القيوين للاستثمارات» أكبر ارتفاع بنسبة 8.14%، فيما كان «مخازي زي» الأكثر انخفاضاً بنسبة 10%. ومال المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 43.25 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون المواطنون نحو التسييل.

الاستثمار المؤسسي

وتباين أداء المؤسسات، حيث اتجهت نحو الشراء بدبي بصافي استثمار 81.3 مليون درهم، ونحو التسييل بأبوظبي بصافي استثمار 35.4 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بأبوظبي بصافي استثمار 35.3 مليون درهم، ونحو التسييل بدبي بصافي استثمار 81.3 مليون درهم.

إفصاحات

● حققت شركة «دار التأمين» أرباحاً صافية 7.83 ملايين درهم في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بنحو 8.1 ملايين في الفترة نفسها من العام الماضي.

● يعقد مجلس إدارة «مجموعة الشارقة» اجتماعاً في 11 نوفمبر الجاري للنظر في إعادة تصنيف الاستثمارات في الأسهم المملوكة من قبل الشركة والاطلاع على اتفاقيتي الاستشارات وموفر السيولة الموقعة مع «بي إتش إم».

طباعة Email