هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية تتطلع لخمسين عاماً زاهرة في يوم العلم

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفت هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية بيوم العلم الإماراتي، بمشاركة موظفي الهيئة في مبنيي الهيئة بأبوظبي ودبي، في وقفة عكست اعتزاز شعب دولة الإمارات بعلم وطنهم، وعزمهم على المضي قدماً خلف القيادة الرشيدة، مؤكدين على فخرهم بالبيت الواحد، وعلى الانتماء لدولة الإمارات، وسعيهم نحو تحقيق رؤاها وأهدافها المستقبلية.

وعُزِفت أنغام النشيد الوطني في ساحتي الهيئة بأبوظبي ودبي، في أجواء سادتها مشاعر الفخر والاعتزاز، وبدأ الاحتفال بكلمة ألقاها المهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، تلاها رَفعُ العلم أمام مبنى الهيئة، وعُزِف السلام الوطني لدولة الإمارات، وتضمن الاحتفال تكريم منتسبي الخدمة الوطنية من موظفي الهيئة، وتكريم أبناء الموظفين المتفوقين في العام الدراسي.

وحول هذه المناسبة قال المهندس ماجد سلطان المسمار مدير عام الهيئة: «نعيش اليوم مناسبة عزيزة على قلوبنا جميعاً، مناسبة يوم العلم الإماراتي، هذا اليوم الذي نعيشه معاً برؤوس شامخة للأعلى، ونحن نتأمل رايتنا الخفاقة، مرفرفة في زهوّ فوق هامات الرجال والنساء، ومؤكدة على أن المسيرة التي أطلقها الآباء المؤسسون قبل خمسين عاماً، ما زالت تتقدم وتنتقل من قمة إلى أخرى، وستبقى كذلك بإذن الله».

وأضاف: «يأتي احتفالنا بيوم العلم لهذا العام مختلفاً عن كل الأعوام السابقة، فنحن نعيش لحظة تاريخية بامتياز، لحظة فارقة بين زمنين يفصلهما الكثير من التحولات، ويجمعهما الإصرار نفسه على صنع الريادة والقيادة والتألق، في الخمسين الأولى رسمنا حدود دولتنا علامات مضيئة في الدروب التي كانت معتمة، فصارت منارات للبناء والنهضة، ثم حميناها بالسواعد الفتية، والعقول المستنيرة، فبات اسم الإمارات رديفاً لاختصار الزمن وصنع المعجزات، وفي الخمسين الثانية سنجعل من قيم المحبة والسعادة والطموح العالي ملامح لحدودنا الجديدة، سنجعل من الإمارات حلماً يتوق إليه كل ذي قلب محبّ وعقل طموح وروح وثّابة».

وتحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة بيوم العلم في الثالث من نوفمبر من كل عام، حيث اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، مبادرة «يوم العلم» عام 2012 مناسبة وطنية سنوية، يحتفل بها شعب الإمارات تزامناً مع الاحتفال بيوم تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم في اليوم نفسه.

ويعكس يوم العلم تلاحم أبناء دولة الإمارات والمقيمين على أرضها تحت راية العلم، ووحدة أهدافهم للحفاظ على منجزات الوطن ومكتسباته، وهي أيضاً مناسبة لتجديد العزم على مواصلة مسيرة العمل والعطاء من أجل رفعة الوطن وتقدمه، لتبقى راية دولة الإمارات عالية خفاقة دائماً بين الأمم والشعوب.

طباعة Email