«مصدر» تشارك في احتفالية «يوم العلم»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 شاركت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) أمس كل الدوائر والوزارات الاتحادية احتفالية «يوم العلم» التي تقام سنوياً تزامناً مع تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم في الثالث من نوفمبر، والتي ترمز لمدى حب وولاء شعب الإمارات لتراب وطنهم والتفافهم حول قيادته الرشيدة التي وضعت الوطن والمواطن على رأس أولوياتها وبذلت الغالي والنفيس لتكون الإمارات وشعبها محط إعجاب وتقدير العالم أجمع.

وأقيمت المراسم الخاصة بالمناسبة أمام مركز المعرفة في مدينة مصدر، بحضور عدد من مديري الإدارات في «مصدر» وموظفيها، وجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، بالإضافة إلى ممثلي الشركات والمؤسسات الحكومية والخاصة التي تتخذ من مدينة مصدر مقراً لها. وقد تزامن رفع العلم الإماراتي مع عزف النشيد الوطني تعبيراً عن معاني الوحدة والوفاء والتضامن الحقيقي بين أبناء الإمارات. 

وقال محمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لـ «مصدر»: «يجسد يوم العلم معاني الوفاء والتلاحم بين شعب الإمارات وقيادته الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ويعبّر هذا اليوم العظيم عن فخر واعتزاز الإماراتيين والمقيمين بمسيرة التطور التي شهدتها الدولة على مدى السنوات الماضية والنهضة الشاملة التي أرسى دعائمها الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه».

وأضاف: «يكتسب يوم العلم أهمية خاصة هذا العام كونه يتزامن مع احتفالات الإمارات باليوبيل الذهبي، وكذلك استضافتها لمعرض إكسبو 2020 دبي، الحدث العالمي البارز، والذي يعكس حرص دولتنا على مواصلة مسيرة العمل الطموح وفق استراتيجيات وخطط واضحة تضمن التفوق في الحاضر ومواصلة الازدهار على أسس مستدامة في المستقبل».

وأكد الرمحي أن هذه المناسبة تسلط الضوء على إنجازات الإمارات التي لا تعد ولا تحصى في مختلف القطاعات لا سيما قطاع الطاقة المتجددة التي تعد «مصدر» من المساهمين الفاعلين فيه، ويشهد تطوراً كبيراً من خلال مشاريع عدة تم إنجازها محلياً وعالمياً، كما ثمّن الرمحي التزام الإمارات بالعمل المناخي الذي تجسد أخيراً بالإعلان عن المبادرة الاستراتيجية بتحقيق الحياد المناخي بحلول 2050.

طباعة Email