«إكسبو الشارقة»: لحظة تاريخية تتجلى فيها وحدتنا ووحدة أهدافنا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سيف محمد المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة، أن علم الإمارات أصبح راية فخر وطني وإعجاب عالمي، فيه العزة والشموخ والإباء، ويعكس الاحتفال بهذه المناسبة الوطنية مدى الحب والاحترام لعلم وطننا بصفته رمزاً للهوية الوطنية، ويجسد عمق التكاتف المجتمعي والتلاحم الوطني والالتزام والولاء للقيادة الرشيدة ولقيم الاتحاد.

جاء ذلك خلال الاحتفال الذي نظمه مركز إكسبو الشارقة، أمس، حيث تم رفع علم دولة الإمارات مع عزف السلام الوطني في لحظات مليئة بالفخر والاعتزاز.

لحظة تاريخية 

وأشار سيف محمد المدفع إلى أن رفع علم بلدنا شامخاً في هذا اليوم لهو لحظة تاريخية مؤثرة ومعبرة تتجلى فيها وحدتنا ووحدة أهدافنا، وتلاحمنا للحفاظ على منجزات الوطن ومكتسباته الحضارية والإنسانية، وتُجدد في نفوس أبناء الوطن عزيمة البذل والعطاء وإرادة الروح الوطنية العالية لمواصلة مسيرة العمل في سبيل رفعة الوطن وتقدمه، ولكي تبقى راية الإمارات مرفوعة عالياً، في المحافل الإقليمية والعالمية.

وأضاف: إننا إذ نحتفل بيوم العلم هذا العام فإننا نحتفل بمسيرة نصف قرن من الإنجازات التي جعلت علم الإمارات رمز وحدتنا وسيادتنا عالياً خفاقاً شامخاً على الدوام يعانق بأحلام وطموحات الوطن عنان السماء مروراً بالفضاء، ووصولاً إلى المريخ في ظل قيادتنا الرشيدة التي تواصل بنهجها البناء وبخطوات ملموسة لاستشراف المستقبل، لتحقيق المزيد من الإنجازات الرائدة لدولة الإمارات.

طباعة Email