«رُوَّاد» الشارقة تعقد جلسة حوارية لتعريف رواد الأعمال بمشاريع الامتياز التجاري

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقدت مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية «رُوّاد» التابعة لدائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة، بالتعاون مع رابطة الإمارات لتنمية الفرانشايز «فاد»، جلسة حوارية افتراضية لمناقشة حقوق الامتياز التجاري «الفرنشايز» في عالم الأعمال تحت عنوان (سؤال وجواب في عالم الفرنشايز).

شارك في الجلسة مجموعة من الخبراء الحكوميين في مجال ريادة الأعمال وتنمية المشاريع وحقوق الامتياز التجاري، وهم سلمى المنصوري مدير إدارة رواد الأعمال والشركات الصغيرة والمتوسطة في غرفة أبوظبي ومدير رابطة الإمارات لتنمية الفرانشايز، ومحمد المدني رئيس اللجنة الاستشارية لرابطة الإمارات لتنمية الفرانشايز.

وجاسم البستكي نائب رئيس اللجنة الاستشارية لرابطة الإمارات لتنمية الفرانشايز ومستشار ريادة الأعمال وخبير تنمية المشاريع الناشئة والصغيرة والمتوسطة ورائد أعمال في مجال صناعة الطيران والسياحة والضيافة وتطوير حقوق الامتياز التجاري.

وأدارت الجلسة مريم محمد السويدي، بإدارة دعم وتمويل المشاريع، وشارك فيها 34 رائداً ورائدة أعمال الراغبين في الدخول في هذه التجربة ومعرفة الحقوق والواجبات التي تنظم مثل هذا النشاط التجاري.

وقال حمد المحمود مدير مؤسسة «رُوّاد» إن عقد الجلسة يأتي في إطار حرص المؤسسة على تعريف وتحفيز روّاد ورائدات الأعمال للدخول في مختلف أنشطة ومشاريع حقوق الامتياز التجاري.

نظراً لتزايد انتشار مشاريع الامتياز التجاري في العالم ككل وفي دولة الإمارات بشكل ملحوظ بالتزامن مع تطوّر الاقتصاد المحلي وسهولة ممارسة الأعمال في الدولة وتنامي دور هذا النموذج من المشاريع في تعزيز ودعم النشاط الاقتصادي والأعمال والاستثمار بأنواعها المختلفة، ومساهمتها في صقل الخبرات في التكنولوجيا وإدارة الأعمال وربطها بأفضل الممارسات والتجارب في هذا الجانب.

وثمن المحمود دور رابطة الإمارات لتنمية الفرانشايز في إثراء مثل هذه الفعاليات، وجهودها في تطوير بيئة ريادة الأعمال في الدولة، والقيام ببناء الشراكات الناجحة وتوثيق التعاون الخلاق مع الجهات الداعمة لمشاريع الفرانشايز وتشجيع روّاد ورائدات الأعمال الإماراتيين للدخول في هذا المضمار، وإطلاق المبادرات والبرامج المشتركة لنشر التوعية لضمان نجاح هذه المشاريع وحماية حقوق الأطراف ذات العلاقة.

واستعرضت الجلسة مفهوم حقوق الامتياز التجاري، والفرق بين المشروع التجاري العادي ومشروع حقوق الامتياز التجاري «الفرانشايز»، كما تم التعريف بأهم الخدمات التي تقدمها رابطة الإمارات لتنمية الفرانشايز «فاد» لمبادرات الفرانشايز في الدولة من خلال توفير خدمات الدعم والاستشارة والمساندة، وتهيئة البيئة والأطر والنظم والإطار التشريعي لضمان حقوق الأطراف وحماية أصحاب المبادرات الوطنية المحلية في هذا المجال، فضلاً عن توفير الأطر المناسبة لفض المنازعات لضمان استمرارية مثل هذه المشاريع.

وناقش المشاركون أهم الطرق والأساليب المناسبة لتحويل المشروع التجاري إلى مشروع «فرانشايز»، وتحديد أهم البنود التي تنظّم عقود الفرانشايز، إضافة إلى بيان الفروق بين المانح والممنوح له حق الامتياز وواجبات ومسؤوليات كل طرف من الطرفين.

وتطرّقت الجلسة إلى أهم التحديات التي تواجه روّاد الأعمال في سعيهم لتحويل مشاريعهم الناشئة والصغيرة والمتوسطة إلى مشاريع تعمل بنظام حقوق الامتياز التجاري، قبل أن تختتم فقراتها بطرح نصائح عامة لروّاد الأعمال قبل دخول عالم الفرانشايز المليء بالفرص والأفكار وإمكانيات النجاح.

طباعة Email