محفظة مشاريع متنوعة لتحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة

200 مليار درهم أصول «كهرباء دبي»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي في تصريحات صحفية أن الهيئة حققت نتائج عالمية في مؤشرات الأداء الفنية ومؤشرات الأداء المالية تضاهي كبريات الشركات الخدمية العالمية، ونجحت في تنويع مصادر الدخل عبر مشاريع رائدة في مجالات مختلفة في مجال الطاقة والمياه، وفق أعلى معايير الاعتمادية والكفاءة.

وأشار إلى أن الهيئة تتمتع بأداء مالي قوي مدعومة بأصول تصل لنحو 200 مليار درهم، ولدينا أكثر من مليون متعامل وعدد الحسابات الجديدة ينمو بنحو 7% سنوياً.

شكر

وتقدم الطاير بأسمى آيات الشكر والعرفان لمقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، لإعلان سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم التوجه لإدراج هيئة كهرباء ومياه دبي في سوق دبي المالي خلال ترؤسه اللجنة العليا لتطوير أسواق المال والبورصات في دبي، ما يعد خطوة تعكس الرؤية الاستشرافية للمستقبل لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بمضاعفة قيمة أسواق دبي المالية وبورصاتها إلى 3 تريليونات درهم، وتعزيز القطاع المالي وثقة المستثمرين بما يرسخ مكانة دبي قطباً مالياً واقتصادياً عالمياً.

86 مليار درهم

وأضاف معاليه: لدينا استثمارات بأكثر من 86 مليار درهم على مدى خمسة أعوام لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء والمياه في الإمارة عبر استراتيجية واضحة وخريطة طريق لتحويل دبي إلى مركز للتميز في التقنيات الجديدة اللازمة والضرورية لتحقيق صفرية الانبعاثات الكربونية والوصول إلى نسبة 100٪ من الطاقة النظيفة بحلول عام 2050.

وقد نجحت الهيئة في كسب ثقة كبار المستثمرين للعمل في المشروعات الكبرى التي ننفذها ولا سيما في مجال الطاقة المتجددة والنظيفة بنظام المنتج المستقل، والتي استقطبت الهيئة من خلالها نحو 40 مليار درهم.

وتعمل الهيئة من خلال محفظة المشاريع المتنوعة التي تملكها على تحويل دبي إلى مركز عالمي للطاقة النظيفة، إذ تجمع في عملها بين مختلف التقنيات الإحلالية، مع التركيز على تنويع مزيج الطاقة، إذ نسعى دوماً لتحسين جودة الحياة لجميع القاطنين على أرضنا الطيبة.

ثقة المستثمرين

وأكد معالي الطاير أن إدراج الهيئة في سوق دبي المالي يؤكد ثقة المستثمرين العالميين بحكومة دبي والمؤسسات التابعة لها، والمركز القوي الذي تتمتع به الهيئة.

مشيراً إلى أن هذا الإدراج سيساعد الهيئة على توسيع قاعدة أعمالها وسيسهم في توفير وظائف جديدة للمواطنين ويدعم قطاع الأعمال ويعزز الشراكات الاستراتيجية بين القطاعين الحكومي والخاص ويشجع الإبداع والابتكار، ويعزز مكانة دبي منصة عالمية رائدة لجذب الاستثمارات العالمية ووجهة سياحية رئيسة بما يدعم خطة دبي الحضرية 2040 التي تهدف إلى جعلها المدينة الأفضل للحياة.

فرصة فريدة

ويدعم إدراج الهيئة السوق ويقدم للمستثمرين فرصة فريدة للاستثمار في مؤسسة عالية الربحية، وتتصدر ديوا عالمياً في مؤشرات إدارة الطاقة والابتكار وخدمة العملاء والتميز المؤسسي ولديها رؤية مستقبلية عالمية لتوليد الطاقة النظيفة

وتمتلك الهيئة حصصاً في مؤسسات وشركات أسهمت في تأسيسها، وتتضمن الاستراتيجية المالية للهيئة توفير الموارد المالية اللازمة لتمويل المشاريع والاحتياجات المخططة وفق الأولويات وعلى المديين القصير والطويل .مشاريع

وتقدر استثمارات الهيئة في مجال الطاقة بنحو 86 مليار درهم في السنوات الخمس المقبلة، لتلبية الطلب المتزايد على الكهرباء والمياه في دبي. وتتولى هيئة كهرباء ومياه دبي تنفيذ مجمّع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية الذي يسهم في تعزيز التنمية المستدامة في دبي، وستبلغ قدرته الإنتاجية 5000 ميجاوات بحلول عام 2030، باستثمارات إجمالية تصل إلى 50 مليار درهم.

ومشروع الهيدروجين الأخضر الذي دشنته الهيئة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في دبي، ويعد المشروع التجريبي الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا لإنتاج الهيدروجين الأخضر.

كما أطلقت الهيئة عدداً من المشروعات التنموية، في إطار الخطة التنموية الشاملة لمنطقة حتا ومن بينها محطة لتوليد الكهرباء بتقنية الطاقة المائية المخزنة بالضخ والتخزين وبقدرة إنتاجية تصل إلى 250 ميجاوات، وتعد المحطة الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، وبعمر افتراضي يتراوح بين 60 و80 عاماً.

ومشروع تحلية المياه في مجمع حصيان بقدرة إنتاجية تبلغ 120 مليون جالون يومياً، باستخدام تقنية التناضح العكسي لتحلية مياه البحر وفق نظام المنتج المستقل للمياه. ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من المشروع في مارس 2024 بتكلفة 410 ملايين دولار أمريكي (نحو مليار و500 مليون درهم).

استدامة المياه

ومن المتوقع أن تصل القدرة الإنتاجية لاستخدام تقنية التناضح العكسي إلى 305 ملايين جالون من المياه المحلاة يومياً بحلول عام 2030، مع الأخذ في الحسبان أن القدرة الإنتاجية للمياه المحلاة سترتفع عام 2030 لتصل إلى 750 مليون جالون يومياً. وجارٍ العمل على إنشاء الخزان الأرضي لتخزين 6,000 ملايين جالون واسترجاعها عند الحاجة.

وثمة شركات تابعة للهيئة، ومنها: «ديوا الرقمية»، الذراع الرقمية لهيئة كهرباء ومياه دبي، والتي تهدف إلى إعادة صوغ مفهوم المؤسسات الخدمية والمساهمة في خلق مستقبل رقمي جديد لإمارة دبي. ومركز البيانات للحلول المتكاملة (مورو) المملوك بالكامل من قبل هيئة كهرباء ومياه دبي.

 

طباعة Email