زخم لعقود الروبية الهندية وخام غرب تكساس ببورصة الذهب في أكتوبر

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجلت بورصة دبي للذهب والسلع ارتفاعاً ملحوظاً في التداول على محفظة منتجات الروبية الهندية خلال شهر أكتوبر، مع توجه المشاركين في السوق إلى التحوط من المخاطر في ظل التقلبات في السوق.

وشهد أكتوبر إقبالاً كبيراً على تداول العقود الآجلة الأسبوعية للروبية الهندية مقابل الدولار الأمريكي، التي سجلت نمواً سنوياً بنسبة 119.19% في متوسط حجم التداول اليومي. كما حققت العقود الآجلة المصغرة للروبية الهندية نمواً سنوياً بنسبة 85.21% في متوسط حجم التداول اليومي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

واستمر الاهتمام بعقد خام تكساس الوسيط الآجل في بورصة دبي للذهب والسلع الشهر الماضي، مع ارتفاع أسعار النفط في ظل وصول أسعار الخام الأمريكي إلى أعلى مستوياتها في سبع سنوات خلال الأسبوع الأخير من أكتوبر. وسجل عقد خام تكساس الوسيط الآجل نمواً سنوياً بنسبة 44.73٪ في متوسط حجم التداول اليومي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

مبادرات استراتيجية

وفي أعقاب مذكرة التفاهم بين بورصة دبي للذهب والسلع مع بورصة فيكتوريا فولز، شاركت إدارة مجموعة بورصة دبي للذهب والسلع في ورشة عمل استمرت أربعة أيام مع بورصة فيكتوريا فولز في زيمبابوي.

وكانت ورشة العمل بمثابة منصة مهمة لفريق بورصة دبي للذهب والسلع لتزويد ممثلي بورصة فيكتوريا فولز ونخبة من المشاركين في سوق الزيمبابوي بالمعرفة والخبرات التقنية وأفضل الممارسات والدعم لإنشاء بورصة دولية للسلع في زيمبابوي. ومن المتوقع أن تكون بورصة السلع التي يعتزم الطرفان تأسيسها جزءاً رئيسياً من مركز الخدمات المالية الخارجية المخطط إنشاؤه في زيمبابوي.

وقال ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: لحظنا اهتماماً متزايداً بمنتجات العملات والمعادن الثمينة وعقود الروبية الهندية خلال هذا الشهر، إذ كان المشاركون في السوق يسعون خلف عقود قصيرة الأجل وفرص مراجحة تتماشى مع أعمالهم وتلبي متطلباتهم للتحوط من المخاطر.

نشاط

شهدت بورصة دبي للذهب والسلع نشاطاً قوياً في التداول على منتجاتها من المعادن الثمينة خلال أكتوبر، حيث سجل عقد الذهب الآجل في البورصة نمواً سنوياً بنسبة 32.62% في متوسط حجم التداول اليومي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وكانت البورصة قد سجلت مرة أخرى معدل اهتمام شهري مفتوح مرتفع بلغ 135.828 عقداً خلال شهر أكتوبر.

طباعة Email