أحمد بن سعيد: مطار دبي بكامل طاقته التشغيلية خلال أسبوعين

1200 عارض في «دبي للطيران» 14 نوفمبر

أحمد بن سعيد يتوسط أعضاء اللجنة المنظمة للمعرض خلال المؤتمر الصحفي | تصوير:عبد الله المطروشي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مؤسسة مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، أن مطار دبي الدولي سيعود إلى طاقته التشغيلية، في ظل إعادة افتتاح الكونكورس A خلال الأسبوعين المقبلين.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد، أمس، للإعلان عن فعاليات معرض دبي للطيران، الذي يقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وذلك ضمن دبي ورلد سنترال من 14 إلى 18 نوفمبر. ويشارك في المعرض أكثر من 1200 عارض من 148 دولة حول العالم.

وأشار سموه إلى المؤشرات الإيجابية لأداء قطاع الطيران، مؤكداً أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة في مواجهة الجائحة أسهمت في معاودة النمو التصاعدي للقطاع، الذي يواصل تسجيل المزيد من التحسن بدعم من الزيادة المستمرة في أعداد زوار «إكسبو 2020 دبي».

وتوقع سموه أن تشهد الفترة المقبلة انتعاشاً أكبر في أداء قطاع الطيران مع بدء مواسم العطلات وإجازات رأس السنة بالتزامن مع الفعاليات والأحداث الكبرى، لافتاً إلى أن القطاع الفندقي في دبي يحقق أداء ممتازاً، فيما سجلت حجوزات شركات الطيران حجوزات قوية خلال الفترة المقبلة.

وتوقع سموه أن يسجل معرض دبي للطيران في دورته الـ 17 العديد من الصفقات من القطاع التجاري والعسكري، معرباً عن تفاؤله تجاه صفقات القطاع في ظل التعافي السريعة لصناعة الطيران.

وفي معرض رده على سؤال حول وجود أي محادثات مع شركة بوينج، أوضح سموه أن طيران الإمارات تعقد محادثات مع بوينج بشأن طلبيات طائرات 777 إكس قبل وأثناء معرض دبي للطيران، مشيراً إلى أن الناقلة ستجري اجتماعات متواصلة مع مصنعي الطائرات، ومن المتوقع أن يكون هنالك شيء للإعلان عنه.

تميز

وأكد سموه أهمية معرض دبي للطيران 2021 بصفته منصة عالمية ولافتاً إلى الدور البارز، الذي يلعبه الحدث كونه منصة مثالية تجمع قطاعات الطيران والفضاء والدفاع، وأضاف: «من المتوقع أن تكون دورة هذا العام من المعرض أكبر وأكثر تميزاً من الدورات السابقة، استناداً إلى عدد الدول والجهات العارضة الجديدة المشاركة».

وأشار سموه إلى الدور المحوري الذي يلعبه المعرض في تحقيق تواصل قطاعات الطيران والفضاء والدفاع على المستوى العالمي، إذ يعتبر منصة تجمع القادة والخبراء حول العالم، لشراكات جديدة، وتمهد الطريق نحو تعافي القطاع وتحقيق النمو في المستقبل.

وأضاف سموه: «يتميز المعرض لهذا العام بطابعه العصري والإبداعي، ويركز على مواضيع مستقبل النقل الجوي واستكشاف الفضاء ومجالات الدفاع، بالإضافة إلى الذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي، ونرحب باستضافة الأصدقاء والزملاء في القطاع وضيوف دبي من جميع أنحاء العالم».

ولفت سموه إلى أن انعقاد الدورة الـ 17 للمعرض تعد دليلاً واضحاً على كفاءة دبي ودولة الإمارات في الاستجابة للأزمة الصحية العالمية، حيث تصدرت حماية صحة وسلامة الجميع قائمة الأولويات في خطة استجابة الحكومة للأزمة الصحية العالمية، بالإضافة إلى تقليل أثرها على الاقتصاد. وها نحن اليوم نستضيف من جديد فعاليات بارزة وبحضور شخصي، ونعود إلى أعمالنا بشكل طبيعي بفضل نجاح منهجيتنا وجاهزيتنا التامة.

تعاون وثيق

من جانبه توقع تيم هاوز، المدير الإداري لشركة «تارسوس إف آند إي» المنظمة لمعرض دبي للطيران 2021، الذي يحظى بدعم من هيئة دبي للطيران المدني ومؤسسة مطارات دبي ووزارة الدفاع ومؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية، أن يستقطب الحدث ما يقارب 80 ألف زائر خلال أيامه الخمسة.

ولفت إلى التعاون الوثيق بين المعرض و«إكسبو 2020 دبي» وإتاحة حافلات نقل مجانيّ يومياً بين موقعيهما لتعزيز حركة الزوار من وإلى كل من الحدثين في ظل القضايا المشتركة بينهما والمتجسدة في الاستدامة والتنقل.

ويشكل العارضون الجدد نحو 371 شركة من إجمالي الجهات العارضة، فيما تمثل الوفود الرسمية المدنية والعسكرية أكثر من 140 دولة. وتشارك 20 دولة في المعرض من خلال أجنحة خاصة، ويشارك في الحدث ممثلون من 13 دولة جديدة وهي الأرجنيتن، فنلندا، سنغافورة، بلغاريا، كينيا، إسبانيا، الكاميرون، كوريا الجنوبية، تايلاند، التشيك، إسرائيل، إستونيا، عمان، كما سيشهد الحدث عرض أكثر من 160 طائرة تجارية وعسكرية، وسيخصص منصة للشركات الناشئة المتخصصة في قطاع الطيران بمشاركة 80 شركة.

وسيشهد معرض دبي للطيران عدداً من العروض الجوية يومياً وتشمل فرسان الإمارات، وفرسان روسيا، وفريق الصقور السعودية، وفريق سورايا كيران الهندي، وفريق سبرانج الهندي، بالإضافة إلى العروض المفردة للطائرات التي تمثلها شركات الطيران التجارية والحربية.

منصة مشاهدة مجانية

ويوفر المعرض منصة مشاهدة بدخول مجاني تتسع لنحو 5000 شخص لمتابعة العروض التي تقدمها الطائرات في سماء المعرض.

كما سيتم خلال الحدث عرض تجريبي لنماذج 4 طائرات جديدة كلياً، حيث تستعرض شركة الصناعات «بيلويذير» طائرة «أنتيلوب» وهي طائرة إقلاع وهبوط عمودية مزودة بمراوح مخفية.

كما تقوم شركة سوخوي الروسية بعرض النموذج الأول لطائرة مقاتلة من طراز «سوخوي تشيك ميت»، وهو أول ظهور دولي للجيل الجديد من طائرات سوخوي.

ويشهد المعرض، طائرة «مانتا» من طراز ANN2، وهي طائرة بمقعدين للتنقل الجوي الشخصي بسرعة عالية.

وتعرض شركة «ليليوم» نموذج طائرة نموذج UAM، وهي طائرة كهربائية ذات سبع مقاعد، تتميز بالإقلاع والهبوط العمودية.

وتركز دورة هذا العام من المعرض على التقنيات الجديدة وأحدث الابتكارات والحلول التي يقدمها المشاركون.

وستسلط مرحلة تيك إكسبلور الجديدة الضوء على مساهمة التقنيات الناشئة في تعافي قطاع الطيران وتطوير تجربة الطيران بأكملها.

كما ستنعقد مؤتمرات جديدة لمعالجة أهم المواضيع المتعلقة بالطيران، مثل التنقل الجوي المتطور والاستدامة والفضاء وحركة الطيران والشحن.

وسيتطرق المشاركون بشكل خاص إلى دور الشركات الناشئة ورجال الأعمال في القطاع، مع فعالية فيستا الخاصة بالشركات الناشئة.

ويسهم معرض دبي للطيران من خلال تنظيم العديد من الفعاليات والمسابقات الجديدة في تشجيع ألمع العقول لابتكار أفكار جديدة تثري القطاع

اللجنة العليا تبحث الاستعدادات

ترأس سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، رئيس اللجنة العليا لمعرض دبي للطيران، اجتماع اللجنة الدوري، وذلك لبحث الاستعدادات والتحضيرات الجارية لانطلاق المعرض.

حضر الاجتماع محمد أهلي مدير عام هيئة دبي للطيران المدني والرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية ونائب رئيس اللجنة العليا للمعرض وخليفة الزفين الرئيس التنفيذي لمؤسسة مدينة دبي للطيران ودبي الجنوب نائب رئيس اللجنة العليا للمعرض وكبار المسؤولين بهيئة دبي للطيران المدني، هيئة الصحة بدبي، مؤسسة دبي لخدمات الاسعاف، وزارة الدفاع، مؤسسة دبي لخدمات الملاحة الجوية، القيادة العامة للدفاع المدني، مؤسسة مطارات دبي وشرطة دبي.

وقام المسؤولون المعنيون باطلاع سمو الشيخ أحمد بن سعيد على الاستعدادات والإجراءات التي اتخذوها كل في مجال اختصاصه لإنجاح الحدث. وشدد سمو الشيخ أحمد بن سعيد على أن القيادة الحكيمة هي أساس النجاح والتقدم ومتابعتهم ودعمهم المتواصل حقق مسيرة حافلة من الإنجازات فأصبحت الإمارات في مقدمة دول العالم. وشكر الجهات المعنية على الجهود المبذولة والهادفة إلى إنجاح هذا الحدث الدولي.

وأكد محمد أهلي كفاءة الإجراءات المتخذة لتوفير جميع سبل النجاح وحسن التنظيم خاصة فيما يتعلق منها بالعروض الجوية، مشيرا الى أن معرض 2021 سيكون الأفضل بكل المقاييس في تاريخ الحدث نتيجة لتراكم الخبرات التي اكتسبتها جميع الجهات المعنية وقدرتها على التعامل مع أكبر الأحداث العالمية حيث يعد المعرض الوحيد الذي يقام منذ بدء الجائحة.

طباعة Email