الدولة تتفوق على كوريا الجنوبية والصين وماليزيا وإسبانيا وروسيا

انسياد: الإمارات الأولى عربياً و25 عالمياً بتنافسية المواهب

ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدرت الإمارات الدول العربية وحلت بالمركز 25 عالمياً على «مؤشر تنافسية المواهب العالمية، 2021»، الصادر أمس عن كلية «انسياد» الفرنسية لإدارة الأعمال.

وحصلت الإمارات على رصيد بلغ 63.38 درجة على المؤشر العام. وأكدت «انسياد» في التقرير المُرفَق بنتائج المؤشر أن الإمارات تبقى بطل المواهب الأقوى في الشرق الأوسط وتتيح وسائل مبتكرة لاستقطاب المواهب والاحتفاظ بها. وتفوقت الإمارات في المؤشر العام على كوريا الجنوبية التي جاءت في المركز«27»، إسبانيا «29»، ماليزيا «34»، الصين «37»، وروسيا «45».

وأكد التقرير أن من أهم المميزات التي تتمتع بها الإمارات فيما يتعلق بتنافسية المواهب العالمية قدرتها على استقطاب المواهب، وذلك بفضل انفتاحها على العالم الخارجي. وأضاف التقرير أن الإمارات تتميز أيضاً في الوصول إلى فرص النمو، وذلك بفضل إمكانياتها الجيدة فيما يتعلق بالتعلم على مدى الحياة.

وكان من أبرز المعايير التي تفوقت فيها الإمارات عالمياً هذا العام، معيار «استقطاب المواهب»، والذي نالت فيه الإمارات المركز الأول على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والسابع عالمياً، برصيد 77.60 درجة.

وحققت الإمارات أداء متميزاً بأكثر من معيار فرعي يتبع المعيار «استقطاب المواهب»، فقد حلت الإمارات بالصدارة العالمية وحققت العلامة الكاملة «100 درجة» في 3 معايير، وهي «عدد الوافدين»، «الطلبة الدوليون»، و«التسامح مع الوافدين». كما حلت بالمركز الثاني عالمياً في معيار «الانفتاح الخارجي»، برصيد 89.87 درجة. وجاءت الخامس عالمياً في معيار «اكتساب العقول»، برصيد 90.92 درجة، وفازت بالمركز السابع عالمياً في معيار «فرص القيادة للسيدات»، برصيد 84.52 درجة

تمكين المواهب

وفازت الإمارات بالمركز الـ18 عالمياً في معيار «تمكين المواهب»، برصيد 77.97 درجة. ومن أبرز المعايير الفرعية التي تألقت فيها الإمارات ضمن هذا المعيار «ربط الرواتب بالإنتاجية»، والذي نالت الإمارات فيه المركز الرابع عالمياً برصيد 93.19 درجة، كما حلت بالمركز السابع عالمياً في كلٍ من معيار «مدى الهيمنة السوقية» برصيد 82.40 درجة و«نمو مجموعات الشركات» برصيد 86.09 درجة، والتاسع في معيار «البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات» برصيد 94.85 درجة، والـ11 في معيار «الاستثمار في التقنيات الناشئة» برصيد 79.57 درجة.

ونالت الإمارات المركز الـ28 عالمياً في معيار «نمو المواهب»، برصيد 55.62 درجة. وتصدرت الإمارات عالمياً بالعلامة الكاملة في معيار «استخدام شبكات التواصل الاجتماعي الافتراضية» المتفرغ من معيار «نمو المواهب»، وحققت المركز الثامن في معيار «الوصول إلى فرص النمو» برصيد 79.39 درجة، والعاشر في معيار «استخدام شبكات التواصل المهني الافتراضية» برصيد 63.69 درجة.

الاحتفاظ بالعقول

وجاءت الإمارات في المركز الـ55 في معيار «الاحتفاظ بالمواهب» برصيد 55.52 درجة، ونالت المركز الثالث في معيار «الاحتفاظ بالعقول» المتفرع منه، وذلك بعد أن حصلت على 91.08 درجة.

وحصلت الإمارات على المركز الـ40 في معيار «المهارات المهنية والفنية» برصيد 61.16 درجة، وفي المؤشرات المتفرعة منه، جاءت الإمارات في المركز السادس في «سهولة إيجاد الموظفين أصحاب المهارات» برصيد 91.52 درجة، والتاسع في «ارتباك المنظومة التعليمية بالاقتصاد» برصيد 75.66 درجة.

وحلت بالمركز 36 في معيار «مهارات المعرفة العالمية» برصيد 52.38 درجة. وفي المعايير المتفرعة عنه، جاءت الإمارات ثالثة عالمياً برصيد 69.61 درجة في معيار «السكان الحاصلين على تعليم ثانوي عالٍ»، كما حلت تاسعة برصيد 80.89 درجة في «توافر العلماء والمهندسين».

سويسرا تتصدر عالمياً

كانت صدارة المؤشر العام من نصيب سويسرا برصيد 82.09 درجة، تلتها سنغافورة برصيد 79.83 درجة، فيما حلت الولايات المتحدة الأمريكية ثالثة برصيد 78.81 درجة. وجاءت السويد، هولندا، فنلندا، لكسمبورغ، النرويج، وإيسلندا، في المراكز من الرابع إلى العاشر، على التوالي.

طباعة Email