«المركزي»: 5 عقبات تُقيد تقديم الائتمان للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف استبيان حديث للمصرف المركزي عن 5 عقبات تقيد تقديم الائتمان من البنوك للمنشآت متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في الدولة، وأفاد 83% من المنشآت المشاركة في الاستبيان أنها لم تقدم طلبات للحصول على ائتمان العام الماضي بسبب توافر الأموال الكافية أو لتجنب الدين.

وأوضح الاستبيان أن هذه العقبات هي ضعف إجراءات مسك الدفاتر والإدارة المالية، وعدم وجود خطة اتحادية لضمان الائتمان، وعدم وجود إطار رقابي مخصص لإقراض المنشآت الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى البدائل المحدودة، ومنها على سبيل المثال مخاطر رأس المال، فضلاً عن عدم وجود إدارة اتحادية للأعمال الصغيرة.

وثائق أساسية

وذكر الاستبيان أن مؤسسات الأعمال المنشأة حديثاً في الدولة قد تواجه بضع عقبات، مثل الافتقار لتصنيف ائتماني من شركة «الاتحاد للمعلومات الائتمانية».

ولفت إلى أن حوالي 91% من تلك المنشآت على علم بمتطلبات «اعرف عميلك»، التي عادة تتضمن تقديم وثائق أساسية، كما أن 95% منهم وجدوا أنها «مقبولة» و«سهلة التطبيق»، بينما وجدتها البقية «مرهقة».

وذكر الاستبيان أن 15% من المجيبين وجدوا أنه من الصعب الالتزام بمتطلبات الحد الأدنى للرصيد لفتح حساب مصرفي تجاري، والذي تحدد بـ 3 آلاف درهم حالياً، ونتيجة لذلك، فإن لدى 97% من المنشآت الصغيرة والمتوسطة المشاركة في الاستبيان حساب مصرفي يتيح لها إجراء معاملات تتعلق بالأعمال.

تصنيف ائتماني

حصل 75% من المقترضين على تصنيف ائتماني من شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، ووفقاً لمتطلبات المصرف المركزي، حيث تطلب البنوك هذا التصنيف من جميع المتقدمين للحصول على القرض، لذلك فإن النسبة المتبقية التي تمثل 25% ليس لديها تصنيف.

أسعار الفائدة

تصدرت أسعار الفائدة المرتفعة قائمة التحديات التي واجهت المنشآت الصغيرة والمتوسطة العام الماضي، حيث دفع أكثر من نصف المشاركين في الاستبيان أسعار فائدة ثنائية الرقم على القروض المضمونة من البنك، وارتفعت النسبة إلى 77% بالنسبة للقروض غير المضمونة.

طباعة Email