«الرقمنة» الشاملة في الإمارات بحلول 2025

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكّد محمد الزرعوني، نائب مدير عام قطاع المعلومات والحكومة الرقمية، لدى هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، أن التحوّل الرقمي الشامل في الإمارات سوف يتم عبر 64 مبادرة صنّفت ضمن 6 محاور رئيسة، تشمل البنية التحتية عالية المستوى، وبناء الممكنات الرقمية المشتركة، وتطوير منصة رقمية موحدة، وزيادة المشاركة والتواصل والتوعية، ووضع قوانين وسياسات موحدة جاهزة للعصر الرقمي، وبناء القدرات والكفاءات.

وذلك وفق استراتيجية الهيئة التي تتماشى مع توجهات القيادة الرشيدة والحكومة لتكون الدولة في المرتبة الأولى عالمياً ولمواكبة التحولات الكبرى في قطاع الاتصالات والمعلومات والتقنيات الحديثة؛ بهدف تحقيق التنمية والسعادة للمواطنين والمقيمين والزوّار، متوقعاً أن يتم إنجاز مرحلة التحوّل الرقمي بشكل كامل بحلول 2025.

زخم

وأشار الزرعوني إلى أن الحكومة الرقمية (DGov) ليس مجرد شعار، بل عنوان مرحلة، لا تسدل الستار على عهد سابق، بل تبني عليه من خلال إعادة هندسة الخدمات الداخلية، ويستمدّ منه الزخم والبوصلة.

وأوضح على هامش مشاركة الهيئة في «جيتكس 2021»، أن عدد الجهات الحكومية الاتحادية، التي تستخدم منصة «بلوك تشين» يصل اليوم إلى 6 جهات مع وجود خطط لشمل بعض الجهات المحلية في الفترة المقبلة.

وأضاف: «الحكومة الرقمية في الإمارات هي حكومة المستقبل، القائم على البيانات والذكاء الاصطناعي والتقنيات الناشئة، شاملة تجمع القطاعين العام والخاص في شراكة حقيقية.

فهي حكومة يشارك الناس في تطوير سياساتها وخدماتها؛ لأنها منهم وإليهم، وتقدّم خدماتها للمتعاملين عبر منصات موحدة، لا يحتاج فيها المتعاملون للانتقال من مكان لآخر كي يستكملوا معاملاتهم، مع التأكيد على مركزية الإنسان باعتباره محور العمل الحكومي، والهدف الذي من أجله تصاغ الاستراتيجيات، وتُبذل الجهود».

1400 خدمة

وأفاد الزرعوني بأن عدد الخدمات الرقمية التي تقدمها الحكومة الاتحادية في الإمارات يصل اليوم إلى 1400 خدمة، منها 400 خدمة «ذات أولوية».

طباعة Email