إطلاق أول نموذج متكامل للمياه في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

طوّرت دائرة الطاقة في أبوظبي نموذجاً جديداً لمحاكاة نمو الطلب على المياه وتوزيعها واستخداماتها ضمن مختلف السيناريوهات البيئية والاجتماعية والاقتصادية واستراتيجيات الإدارة من أجل تحقيق الاستفادة القصوى من جميع مصادر المياه، وإرشاد صنع القرار والسياسات المتعلقة بالمياه.

وأطلقت الدائرة النموذج المتكامل للمياه (IWM) اليوم في جناح هيئة أبوظبي الرقمية ضمن أسبوع جيتكس للتقنية 2021، بحضور المهندس محمد جمعة بن جرش الفلاسي، وكيل دائرة الطاقة في أبوظبي.

ويُقدم النموذج المتكامل للمياه نظرة شاملة عن مصادر المياه الثلاثة في الإمارة بما فيها المياه المحلاة والمعاد تدويرها والمياه الجوفية؛ لتوجيه سياسة توزيع المياه وتعزيز القدرة على تطوير خطط للإدارة المتكاملة لموارد المياه. والنموذج عبارة عن برنامج حوسبي يعتمد على أحدث بروتوكولات تخزين البيانات كمدخلات ومخرجات لتحديد الطلب الفعلي والمتوقع على المياه، ومحاكاة تطور القدرة الإنتاجية للمياه وتوزيعها في المستقبل استجابةً لمختلف السيناريوهات الاجتماعية والاقتصادية، وتداعيات تغير المناخ وخيارات إدارة المياه على الأمن المائي.

أهمية

وقال المهندس محمد جمعة بن جرش الفلاسي: «يشكل الأمن المائي قضية ذات أهمية استراتيجية تتمثل في ضمان وفرة المياه وجودتها لتلبية الطلب في المستقبل، والحفاظ على أمننا الغذائي واستدامة النمو الاقتصادي. ونظراً للتأثير السلبي لتغير المناخ على توافر المياه وجودتها وكميتها باتت الحاجة إلى معلومات إضافية عن المياه وإلى نهج متكامل في إدارتها أمراً ملحاً».

طباعة Email