دِل تكنولوجيز: الشركات تتعامل اليوم مع بيانات أكثر بنحو 10 أضعاف الوضع قبل خمس سنوات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أظهر المؤشر العالمي لحماية البيانات 2021 من دِل تكنولوجيز أن المؤسسات تواجه اليوم العديد من التحديات على صعيد حماية البيانات، وذلك على خلفية التهديد المستمر الذي تتعرض له من قبل برامج الفدية، واستخدام التقنيات الناشئة مثل التطبيقات السحابية، وحاويات «كوبيرنيتيس Kubernetes»، والذكاء الاصطناعي.

ووفقاً لاستطلاع رأي أجرته شركة البيانات الدولية (IDC) مؤخراً، فقد تعرضت أكثر من ثلث المؤسسات في جميع أنحاء العالم لهجوم أو خرق من قبل برامج فدية، منعتها من الوصول إلى أنظمتها أو بياناتها خلال الأشهر الـ12 الماضية. وفي سياق المساعدة في التصدي لهذه المشكلات المتزايدة التي لا مفر منها، تقدم شركة دِل تكنولوجيز برامج وخدمات جديدة لتسريع توفير بيانات النسخ الاحتياطي.

وتبسيط إدارة مجموعات البيانات الكبيرة، والحفاظ على استمرارية الأعمال، فضلاً عن تخفيف الاعتماد على عمليات التعافي الإلكتروني اليومية. يأتي ذلك في وقت تتعامل فيه الشركات اليوم مع بيانات أكثر بنحو 10 أضعاف الوضع قبل خمس سنوات.

وقال ميشيل نادر، المدير الإقليمي الأول لحلول حماية البيانات والاسترداد الإلكتروني في الشرق الأوسط وروسيا وأفريقيا وتركيا لدى دِل تكنولوجيز: «نعلم تماماً أن هجمات برامج الفدية يمكن أن تكون مدمرة للأفراد والشركات، إلا أن الاستسلام لها ليس هو الحل. وقد بات الجميع يدرك أن المخاطر أصبحت الآن أكبر وأكثر تعقيداً من قبل، وبناءً عليه فقد أصبحت مهمة حماية البيانات بدورها أمراً أكثر تعقيداً من أي وقت مضى.

واستناداً إلى مكانتنا في مجال أجهزة وبرامج حماية البيانات، فإن محفظة منتجاتنا قادرة على التصدي لهذه التحديات المتزايدة ومساعدة العملاء على اعتماد استراتيجية شاملة للأمن السيبراني وحماية بياناتهم، بما يتيح لهم تحديد وحماية واكتشاف والاستجابة والتعافي من هجمات الفدية وغيرها من الهجمات الإلكترونية».

وأظهر المؤشر العالمي لحماية البيانات 2021 من دِل تكنولوجيز، الذي تضمن استطلاع رأي 1000 صانع قرار عالمي في مجال تكنولوجيا المعلومات، منهم من الإمارات العربية المتحدة، أن المؤسسات اليوم تبذل جهوداً كبيرةً للتعامل مع النمو المستمر للبيانات وزيادة مستوى التعقيدات المتعلقة بحماية تلك البيانات.

وقد أوجدت الدراسة أن المؤسسات تدير اليوم أكثر من 10 أضعاف كمية البيانات التي كانت تديرها قبل خمس سنوات، بزيادة من معدل 1.45 بيتابايت في عام 2016 إلى 14.6 بيتابايت في عام 2021.

ويشعر 76% من المشاركين في الدراسة من الإمارات بالقلق إزاء حلول حماية البيانات المعتمدة حالياً لدى مؤسساتهم، ويشيرون إلى أنها لن تكون قادرةً على مواجهة جميع تحديات الأعمال المستقبلية. وهذه المخاوف لها ما يبررها، حيث أشار أكثر من 35% من المشاركين في الدراسة من الإمارات إلى أنهم عانوا من فقدان بيانات وانقطاعات فجائية لأنظمتهم خلال العام الماضي.

طباعة Email