اقتصادية الشارقة تستقبل وفد الصندوق الكويتي لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقبلت دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة الأسبوع الماضي، وفداً رفيعاً من الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بدولة الكويت الشقيقة الذي قدم لزيارة مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية (رُوّاد) التابعة للدائرة بهدف الاطلاع على أفضل الممارسات والتجارب المطبقة لديها في مجال دعم المشاريع الوطنية الصغيرة والمتوسطة ورواد ورائدات الأعمال.

كان في استقبال الوفد سلطان عبد الله بن هدّه السويدي رئيس الدائرة، وبحضور حمد علي عبد الله المحمود مدير المؤسسة، فيما ترأس الوفد الزائر عادل شملان الحساوي المدير العام للصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بدولة الكويت، وتضمن أيضاً طارق ملك مدير إدارة التنمية البشرية وخالد القحطاني مدير إدارة التخطيط الاستراتيجي وسالم العتيبي مدير مكتب المدير العام.

وفي هذا الإطار، قال سلطان عبد الله بن هده السويدي في مستهل ترحيبه بالوفد إن الزيارة تمثل فرصة مهمة للاطلاع على الجهود المبذولة من الطرفين في رعاية وتنمية المشاريع الوطنية وتمكين رواد ورائدات الأعمال المواطنين من تأسيس شركاتهم ومشاريعهم والانطلاق بها إلى ما يعود بالنفع على المجتمع والاقتصاد المحلي ككل، موضحاً أن الزيارة شملت استعراض تجربة مؤسسة «رُوّاد» وأهم الخدمات والمبادرات التي تقدمها لتحريك بيئة ريادة الأعمال في إمارة الشارقة وتنويع هذه الخدمات وتطويرها بشكل مستمر، فضلاً عن المبادرات والمشاريع الأخرى الرامية إلى تعزيز ثقافة العمل الحر ومهاراته لدى طلبة المدارس والجامعات وسائر أفراد المجتمع ولا سيما الأسر المنتجة، فيما تم الاستماع إلى جهود وتجربة الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة في دولة الكويت.

من جهته، أوضح حمد علي عبد الله المحمود مدير مؤسسة «رُوّاد» أن المؤسسة وبتوجيهات القيادة الرشيدة في إمارة الشارقة ومتابعة دائرة التنمية الاقتصادية بالإمارة تسعى دائماً إلى تعزيز مفهوم الشراكة المتبادلة في مجال دعم ريادة الأعمال مع المؤسسات النظيرة داخل الدولة وخارجها، مؤكداً أن الزيارة أسفرت عن عدد من النتائج الإيجابية، حيث تم الاتفاق على آلية تعاون مشترك بين الطرفين خلال المرحلة المقبلة في مجال تنمية وتشجيع ريادة الأعمال، والبدء في وضع مبادرات ومشاريع لتعزيز مفهوم الشراكة المتبادلة في مجال دعم ريادة الأعمال، ولا سيما مع التوجهات الجديدة لقطاع الأعمال والمستجدات الاقتصادية المختلفة التي يشهدها العالم، والتي انعكست بدورها في تطور متطلبات العملاء وأفراد المجتمع إزاء الخدمات والمنتجات التي يرغبون في الحصول عليها في السوق، وهو ما يتطلب إيجاد آليات مبتكرة واستحداث أفضل قنوات وأدوات الدعم المقدم للشركات والمشاريع الوطنية الصغيرة والمتوسطة وما يرتبط بذلك من تسهيلات ومزايا.

وتابع أنه تم الاتفاق من خلال الزيارة على تسمية ضباط اتصال بين الطرفين لبدء التنسيق والمتابعة تمهيداً لإبرام مذكرة تفاهم مشتركة بين الطرفين مستقبلاً، والتي ستؤسس لعلاقة طويلة الأمد ذات مشاريع ومبادرات مميزة وبما يحقق الأهداف المشتركة بينهما.

ووجه المحمود شكره للوفد الزائر، منوهاً أن وفد المؤسسة قام في نهاية عام 2019 بإجراء زيارة مماثلة إلى دولة الكويت الشقيقة للاطلاع على أفضل الممارسات والتجارب المطبقة فيها في مجال ريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة لدى الصندوق الوطني، وقد تم التعريف من خلالها بإنجازات وجهود مؤسسة الشارقة لدعم المشاريع الريادية ومنظومة الخدمات التي تقدمها لصالح رواد الأعمال والمشاريع الإماراتية الصغيرة والمتوسطة.

وقال عادل شملان الحساوي المدير العام للصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة بدولة الكويت إن الهدف من الزيارة تبادل الخبرات والاستفادة من أفضل الممارسات المتبعة في دعم المشاريع ومتابعتها، بالأخص في مجال التحول الرقمي، كما أشار الحساوي إلى أن الصندوق أسهم ومنذ عام 2013 بدور حيوي في تطوير ريادة الأعمال وبناء مجتمع ريادي في الكويت، وفي تحفيز الإبداع وتسهيل فرص عمل المشروعات الكويتية الصغيرة والمتوسطة باعتبارها المدخل الرئيس لتحقيق النمو الاقتصادي المستدام والابتكار في الخدمات والمنتجات كافة.

طباعة Email