السيولة تناهز 10 مليارات درهم في 5 جلسات

سوق دبي يحقق أكبر مكاسب أسبوعية منذ نهاية أغسطس

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عززت الأسهم المحلية مكاسبها في تداولات الأسبوع الماضي، وربح رأسمالها السوقي نحو 26 مليار درهم، معززة بتحسن معنويات المستثمرين والتفاؤل بانعقاد معرض «إكسبو دبي 2020»، ما حفز المستثمرين الأجانب على ضخ سيولة وبناء مراكز مالية جديدة، لاسيما في ظل المؤشرات الإيجابية على عودة الانتعاش للاقتصاد الوطني مع انحسار تداعيات جائحة «كوفيد 19».

وارتفع سوق أبوظبي 1.33%، وهي أكبر وتيرة مكاسب أسبوعية منذ 10 سبتمبر الماضي، ليغلق عند مستوى 7811.59 نقطة بدعم مكاسب أسهم البنوك والاستثمار والاتصالات والتأمين والصناعة، فيما زاد سوق دبي 0.6%، محققاً أكبر نسبة صعود أسبوعي منذ 27 أغسطس الماضي، أو ما يعادل شهر ونصف، ليقفل عند 2789.51 نقطة بدعم أسهم البنوك والنقل والسلع والاتصالات.

واجتذبت الأسهم سيولة ناهزت 10 مليارات درهم، منها 9.23 مليارات درهم في «أبوظبي» و631.2 مليوناً في «دبي»، وجرى تداول 1.75 مليار سهم، موزعة بواقع 1.3 مليار سهم في «أبوظبي» و448.15 مليون سهم في «دبي»، عبر تنفيذ 52.9 ألف صفقة.

تحسّن المعنويات

وقال رائد دياب، نائب رئيس إدارة البحوث والاستراتيجيات الاستثمارية في «كامكو إنفست» في تصريحات خاصة لـ«البيان»، حققت الأسواق الإماراتية مكاسب قيادية الأسبوع الماضي مدعومة بصعود الأسهم القيادية والثقة والتفاؤل بالاقتصاد الوطني بالتزامن مع انعقاد «إكسبو دبي 2020»، فضلاً عن بلوغ أسعار النفط أعلى مستوياتها منذ 2014.

وأضاف دياب لـ«البيان»: «تبدو الأجواء إيجابية مع انتظار النتائج المالية للشركات والبنوك المدرجة عن الربع الثالث من العام الجاري، التي ستكون مؤشراً إيجابياً وقوياً على التعافي الكامل من أزمة جائحة «كوفيد 19»، لافتاً إلى تحسن المعنويات بشكل كبير في الوقت الذي تشهد فيه الأسواق عدداً من الاكتتابات الأولية والاندماجات مع الجهود الكبيرة من قبل الحكومة والتشريعات المشجعة لجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى البلاد.

سوق دبي

وتفصيلاً، عزّز صعود سوق دبي ارتفاع قطاع البنوك 3.1% مع نمو «الإمارات دبي الوطني» 6.6% فيما استقر «دبي الإسلامي»، وصعد قطاع النقل 1.54% مدعوماً بمكاسب «أرامكس» 3%، فيما انخفض «الخليج للملاحة» 2.1%، وسط استقرار «العربية للطيران».

ونزل قطاع العقار 2.08% مع هبوط «إعمار العقارية» 2.48% و«إعمار مولز» 3% و«ديار» 2.37% و«داماك» 0.8%، فيما زاد «الإتحاد العقارية» 0.7% و«إعمار للتطوير» 0.26%. وتراجع قطاع الإستثمار 3.6%، إثر انخفاض «دبي للاستثمار» 3.5% و«دبي المالي» 4.6%، مع استقرار «شعاع كابيتال».

وتصدّر «إعمار العقارية» النشاط، جاذباً 112.7 مليون درهم، تلاه «الإمارات دبي الوطني» 107.16 ملايين، ثم «دبي الإسلامي» 94.2 مليوناً. وحقق «الإمارات دبي الوطني» أكبر ارتفاع 6.6%، ثم «اكتتاب القابضة» 5.9%، تلاه «آن ديجيتال سيرفس» 5.8%، بينما كان «الفردوس القابضة» الأكثر انخفاضاً 26.6%، تلاه «السلام القابضة» 7.4%، ثم «دبي للمرطبات» 5.48%.

ومال المستثمرون العرب والخليجيون والأجانب نحو الشراء في «دبي» بصافي استثمار 44.8 مليون درهم، منها 6.15 ملايين للعرب و26.94 مليوناً للخليجيين و11.7 مليون درهم للأجانب. في المقابل، اتجه المستثمرون المواطنون نحو التسييل بصافي استثمار 44.8 مليوناً.

سوق أبوظبي

كما عزّز صعود سوق أبوظبي ارتفاع قطاع البنوك 2% مع نمو «أبوظبي الأول» 1.59% و«أبوظبي التجاري» 6.86% و«الشارقة الإسلامي» 5.23%، فيما نزل «أبوظبي الإسلامي» 0.18%، وزاد قطاع الاتصالات 1.59% على وقع صعود «اتصالات» 1.64%، وسط استقرار «الياه سات».

وارتفع قطاع الاستثمار 1.3% مع نمو «ألفا ظبي» 4% و«العالمية القابضة» 0.34% و«إشراق» 7% بينما انخفض «الواحة كابيتال» 1.15%. وتراجع قطاع العقار 1.17% بضغط نزول «الدار» 1.2% و«رأس الخيمة العقارية» 0.3%، وهبط قطاع الطاقة 1.24% مع تراجع «أدنوك للحفر» 1.33% و«دانة غاز» 3.7% و«طاقة» 1.6%، بينما ارتفع «أدنوك للتوزيع» 0.24%.

و هيمن «الدار العقارية» على النشاط، جاذباً 1.6 مليار درهم، تلاه «أبوظبي الأول» 1.56 ملياراً، ثم «العالمية القابضة» 1.54 ملياراً. وحقق «القدرة القابضة» أكبر ارتفاع 37.8%، تلاه «إيه إس جي» 34.85%، ثم «مخازن زي» 25.68%، فيما كان «مجموعة الشارقة» الأكثر انخفاضاً 11.67%، تلاه «أبوظبي للتكافل» 10.15%، ثم «رأس الخيمة للدواجن» 9.81%.

واتجه المستثمرون الأجانب نحو الشراء الأسبوع الماضي بصافي استثمار 337.4 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل بصافي استثمار 337.4 مليوناً، موزعة بواقع 10.3 ملايين للعرب و87.4 مليوناً للخليجيين و239.6 مليوناً للمواطنين.

الاستثمار المؤسسي

وتباين أداء المؤسسات الأسبوع الماضي حيث اتجهت نحو الشراء في «أبوظبي» بصافي استثمار 798 مليون درهم، ونحو التسييل في «دبي» بصافي استثمار 41.2 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو الشراء بـ«دبي» بصافي استثمار 41.2 مليوناً ونحو التسييل بـ«أبوظبي» بصافي استثمار 798 مليوناً.

طباعة Email