القطاعان غنيان بالفرص ويعكسان جاذبية المناخ الاستثماري

«العقارات والإنشاءات» يرسخان تعافي اقتصاد الإمارات

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت دنيا فادي الرئيسة التنفيذية للعمليات في شركة «بيركشاير هاثوي للخدمات العقارية» Berkshire Hathaway Home Services Gulf Properties، إن الأداء العالمي المذهل لقطاعي التطوير العقاري والبناء والتشييد في الإمارات، وعشرات الأنشطة التجارية المرتبطة بهما خلال وما بعد جائحة كوفيد-19، أعادتا إلى الواجهة العالمية تفرد هذا البلد بالإجراءات الحكومية الحامية والداعمة للقطاع الخاص عموماً و(العقاري والإنشائي) خصوصاً، هذا غير ما أظهرته نتائج ذلك الأداء، من حجم الفرص الكامنة والمزايا الفريدة التي يتمتع بها المناخ الاستثماري في دولة الإمارات، والذي أثمر على نحو لافت، تزايد شهية المستثمرين الدوليين للتوجه إلى السوق العقاري في مختلف مدن الدولة، وإلى دبي على نحو كبير.

وأبرزت دنيا أن المكاسب المتحققة في قطاعي العقارات والإنشاءات ما كانت لتتحقق لولا القرار الجريء والحكيم للسلطات العليا والذي قضى باستمرار قطاع المقاولات في العمل فيما مارس العاملون فيه أعلى درجات الالتزام والانضباط بالإجراءات الاحترازية خلال مواصلتهم عمليات إنجاز المشاريع في الإمارات فتحركت الشركات العاملة في العقارات والإنشاءات وما يرتبط بهما من عشرات الأنشطة التجارية، بمرونة أكبر وعلى نطاق أوسع فكان لاستكمال ممارسة تلك الشركات دورها الاقتصادي في المضي بالمشروعات الإنشائية ثقله النوعي في تعافي بقية القطاعات مع مواصلة الالتزام بالإجراءات الوقائية حتى تنتهي بقرار من السلطات المختصة.

تعافٍ

أوضحت دنيا أن تعافي الإمارات السريع من تداعيات الوباء الذي ضرب دول العالم أجمع وشلّ أغلب أنشطتها الإنسانية والتجارية، والسرعة والحرفية العاليتين اللتين ميزتا تعامل السلطات العليا في تطويق آثار الجائحة وحماية صحة وسلامة المجتمع وتأمين سلاسل إمدادات الغذاء والدواء والاحتياجات الرئيسة والرعاية الصحية واللقاحات، اجتمعت كلها لتشكل فسيفساء حيوية نموذجية نالت إعجاب وتقدير شعوب العالم.

وأشارت دنيا إلى أن دبي تحركت بخطى واثقة لتثري تجربتها الاقتصادية ولكن في هذه المرة لترسي معايير جديدة للانتعاش الاقتصادي في ظل الازدهار الأخير لسوق العقارات في الإمارة. وشهدت دبي 42.895 صفقة بيع لعقارات متنوعة، بإجمالي 103 مليارات درهم في الأشهر الـ9 من 2021 الجاري، وظهرت تأثيرات انطلاقة الحدث العالمي إكسبو 2020 واضحة وقوية على أداء السوق العقاري، إذ قام المستثمرون بشراء وحدات سكنية بأكثر من 16 مليار درهم في سبتمبر الذي سبق انطلاقة الحدث.


مساهمة


ساهمت الاستثمارات المباشرة ما قبل الجائحة إلى جانب مشاريع التنمية الاقتصادية في تطوير المشاريع الكبرى وإحراز تقدم غير مسبوق في الدولة في جعلها أكثر جاذبية للمستثمرين المحليين والأجانب ولا سيما في ما يتعلق بالحرفية العالية في ابتكار حوافز حكومية استباقية وإصدار تأشيرات عمل جديدة وأبرزها تأشيرة العمل عن بعد، وتأشيرات المستثمر الخاص والمتقاعد، والتأشيرات الذهبية طويلة الأجل، والإعلان عن «مشروع 300 مليار» لتحفيز القطاع الصناعي، وغيرها من عوامل الجذب. ولفتت دنيا إلى ما يشهده سوق العقارات في الدولة من نمو مستدام يتمتع بتحول لافت في الطلب من قبل السكان المحليين في السنوات القليلة الماضية، إلى سوق يجتذب رأس المال والمستثمر الأجنبي. بالإضافة إلى ذلك، يساهم النمو اللافت أيضاً في التجارة الخارجية غير النفطية لدبي والتي بلغت 321 مليار دولار في عام 2020، بدعم الاقتصاد في دولة الإمارات.


إكسبو


تحدثت دنيا عن مساهمة الاستثمارات المرتبطة بمعرض إكسبو 2020 في جذب المستثمرين الأجانب وتزايد استقرار السوق وتوفير نظرة مستقبلية متفائلة للمطورين العقاريين. وتشير التوقعات إلى أن معرض إكسبو 2020 سيجذب ملايين الزوار من جميع أنحاء العالم، الأمر الذي سيساهم في استقرار وثبات أسعار العقارات في دبي بعد الحدث، باعتبار أن الزوار المحتملين على المدى القصير للحدث قد يتحولون إلى مقيمين على المدى الطويل.

ومن المقرر أيضاً أن يبلغ افتتاح الفنادق الجديدة ذات العلامات التجارية في دبي ذروته في الربع الرابع من عام 2021 خلال معرض إكسبو 2020، ويتوقع أن يرتفع الطلب على الغرف الفندقية نتيجة التدفق الكبير للزوار الأجانب. وسيترك استكمال مشاريع البنية التحتية الجارية في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب الإجراءات التنظيمية المختلفة التي أطلقتها الحكومة أثراً إيجابياً ضخماً على سوق العقارات في المستقبل، الأمر الذي سيحفز المطورين على الاستثمار بشكل مكثف في السوق. ومع اتخاذ أسعار المبيعات والإيجارات في دبي مسارها التصاعدي، سيضمن التحقق من المعروض مرونة الأسعار، ولذا ينبغي للمطورين الذين يتمتعون بأسس قوية ومرونة في الأعمال المتجددة أن يكونوا متفائلين وإن بحذر لعام أقوى في 2022.

طباعة Email