«اتصالات» تشارك في أعمال «قيادة نهضة الاتصال»

 أكد خليفة الشامسي، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في «مجموعة اتصالات»، أن العالم وصناعة الاتصالات، يشهدان اليوم تحولاً كبيراً، في ظل لعب قطاع الاتصالات دوراً رئيساً في تطور وتنمية الاقتصادات والمجتمعات، الأمر الذي من شأنه أن يتيح لشركات الاتصالات، فرصة الاعتماد على نماذج الاتصال الذكي، وتسخير التكنولوجيا، لخلق وتعظيم القيمة المضافة، والاعتماد على نماذج أعمال جديدة.

جاء ذلك، خلال الكلمة الرئيسة التي ألقاها في افتتاح أعمال منتدى MBB العالمي، الذي استضافته شركة هواوي، بالتعاون مع الاتحاد العالمي للهواتف المتحركة، ومجلس «سامينا»، والتي جاءت تحت عنوان «قيادة نهضة الاتصال»، بمشاركة وحضور متخصصين في قطاع الاتصالات.

وأكد الشامسي أن اكتساب كفاءات جديدة، أصبح في الوضع الراهن أمراً محورياً لشركات الاتصالات، خاصة مع التوجه السريع نحو الاعتماد على نموذج الخدمة القائم على الخدمات السحابية المبتكرة، وغير المتصلة بالبنية التحتية، والتي فتحت مجالات تعاون جديدة مع مزودي الخدمات الرقمية، مشيراً إلى أن خدمات الاتصال والخدمات الرقمية، وجهان لعملة واحدة.

وتحدث عن مساهمة التحول الرقمي والثورة الصناعية الرابعة، في تعزيز الاعتماد على خدمات الاتصال ذي القيمة المضافة، وذلك في الوقت الذي يؤدي فيه النمو في الخدمات الأساسية، إلى تحفيز التطور التكنولوجي، مشيراً إلى إمكانية تحقيق ذلك، من خلال إنشاء اتصال ذكي وقابل للبرمجة، بالاعتماد على تسخير القوة الكاملة للتحول التكنولوجي لتطوير نماذج الأعمال المختلفة. 

واستشهد الشامسي بأمثلة تتطلب زمن استجابة ونطاقاً ترددياً منخفضين، مثل إنترنت الأشياء، والسيارات ذاتية القيادة، والجراحة عن بُعد، والألعاب الرقمية. وأوضح أن الواقع الجديد، أسهم في تعزيز أهمية شبكة الجيل الخامس، التي أصبحت تلعب دوراً رئيساً في تلبية المتطلبات المتزايدة لقطاعات العملاء المختلفة، لا سيما مع امتلاك شركات الاتصالات بالفعل، أصولاً وكفاءات تساعدها على تحقيق ذلك. ومن هنا، فإنه من الضروري أن تركز شركات الاتصالات، على الدعائم المهمة، وبالتحديد الاستراتيجية، والتكنولوجيا، ونماذج الأعمال الجديدة، والمدعومة من قبل مجموعة من الكوادر البشرية المؤهلة.

طباعة Email