«مكنزي»: الإمارات رائدة في تنظيم الخدمات المصرفية الرقمية

ذكرت شركة «مكنزي» الأمريكية الشهيرة للاستشارات الاقتصادية أن الإمارات تُعد من أوائل الدول على مستوى العالم، التي اهتمت بوضع إطار تنظيمي حاكم للخدمات المصرفية الرقمية، بُغية تقنينها وضمان تقديمها وتسييرها على النحو السليم.

ونشرت «مكنزي» على موقعها الشبكي تقريراً عن الدروس المُستفادة من التجارب المتنوعة لمُختلف دول العالم في تنظيم الخدمات المصرفية الرقمية، باعتباره توجهاً اقتصادياً يكتب زخماً مُتسارعاً على مستوى العالم خلال الفترة الأخيرة.

وأكد التقرير أن الإمارات رائدة عالمية في اتخاذ خطوات عملية جادة وملموسة لتنظيم الخدمات المصرفية الرقمية، وأفاد بأن من أبرز هذه الخطوات تخويل مصرف الإمارات المركزي بإصدار تراخيص خاصة للبنوك، التي تقدم لعملائها خدمات مصرفية رقمية.

وأضافت «مكنزي»: إن الإمارات خولت أيضاً سوق أبوظبي العالمي بتلقي الطلبات المحلية والعالمية لترخيص وإنشاء البنوك الرقمية وفروعها في المركز المالي الدولي بأبوظبي.

وأشار التقرير أيضاً إلى أن أبوظبي تضم «بنك أنجلو- الخليجي التجاري»، أول بنك تجاري رقمي في العالم.

وأضاف التقرير: إن الدول الأخرى التي بادرت بتنظيم الخدمات المصرفية الرقمية تتضمن الصين، هونغ كونغ، ماليزيا، سنغافورة، كوريا الجنوبية، والمملكة العربية السعودية، الفلبين وغيرها.

طباعة Email