«دستركت 2020» تقدّم تجربة افتراضية تعريفية في «جيتكس»

يتولى فريق «دستركت 2020» المسؤول عن التحوّل المستقبلي للموقع، الذي تبلغ مساحته 4.38 كيلومترات مربعة، التعريف بتفاصيل ما سيكون مدينة مستقبلية محورها الإنسان، وذلك ضمن مشاركته في معرض «جيتكس 2021»، من 17 إلى 21 أكتوبر الجاري. ويستطيع رواد المعرض زيارة منصة «دستركت 2020» والتعرّف من خلال تجربة افتراضية مميزة على رؤيتها التي تبدأ بالانتقال إلى أرض الواقع مع انتهاء فعاليات إكسبو 2020.

وابتداءً من مارس 2022، سيعاد توظيف 80% من موقع إكسبو ليشكّل مجمّعاً متعدد الاستخدامات يتألف من الأحياء التجارية والسكنية والثقافية، وسيشكل وجهةً مثاليةً للسكن والعمل والاستكشاف. وتم تصميم البنية التحتية والعمارة بعناية لتلائم المستقبل، حيث تشكل احتياجات العاملين والسكان والزوّار في المستقبل محور هذا التصميم. وسيستعرض فريق «دستركت 2020» في «جيتكس» الخطط الموضوعة للموقع، والتي تتضمن تحويله إلى مجتمع حضري متكامل متعدد الأغراض، يدعم ازدهار الأفراد والشركات، مع التركيز على الاستدامة والتوازن والحياة الصحية.

كما ستقدّم «دستركت 2020» رؤيتها لتشكيل منظومة ابتكار تدعم النمو ومرونة الأعمال في عدة قطاعات رئيسية، مثل اللوجستيات الذكية وتقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتنقل الذكي والمدن الذكية، والتي تعمل بالاعتماد على التقنيات المتطوّرة، بما فيها شبكات اتصالات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والطباعة ثلاثية الأبعاد وغيرها. كما تخطط «دستركت 2020» لأن تكون مدينة لكل جديد، حيث ستساهم في تسريع تحوّل دبي إلى عاصمة عالمية للابتكار، عبر مجتمع مؤلف من مختلف الأطراف والشركات الدولية – من كل الأحجام – لإطلاق فرص النمو الجديدة، وتحفيز التنافسية.

وإلى جانب الشركات العالمية الرائدة التي حجزت مكانها منذ الآن، مثل «سيمنس» و«سيمنس للطاقة» و«ترمينوس تكنولوجيز» و«موانئ دبي العالمية»، ستكون المشاريع الناشئة والشركات الصغيرة حاضرة في «دستركت 2020»، بدعم من برنامج ريادة الأعمال العالمي «سكيل 2 دبي»، والذي يقبل طلبات الانضمام حالياً. وبعد فترة مخصصة للتقييم والاختيار من قبل لجنة التحكيم المؤلفة من عدد من الخبراء في قطاعات مختلفة، سيتم الإعلان عن أسماء الفائزين في نهاية إكسبو 2020، بحلول مارس 2022. وستكون الدفعة الأولى المؤلفة من 80 إلى 100 شركة قادرة الانتقال إلى مساحات عملها الجديدة في «دستركت 2020» ابتداءً من أكتوبر 2022، وستحصل على عدد من الفوائد التي تساعدها على التوسع والنمو.

وقالت نديمة مهرة، نائب رئيس، الوحدة الانتقالية - دستركت 2020: متحمسون لتعريف الجميع في «جيتكس» بمستقبل إكسبو 2020، وتمكينهم من معاينة رؤيتنا لهذا المجّمع المستقبلي في منصة «دستركت 2020». نتطلّع الآن، فيما نحتفي بانطلاقة إكسبو 2020، لمواصلة جمع مختلف الأطراف من كل العالم وحثها على التعاون، وتوفير منصة تدعم الحلول المبتكرة من أجل مستقبل أكثر ذكاءً واستدامة. نحن متشوّقون لتقديم ما لدينا من فرص للشركات العالمية الراغبة بأن تكون جزءاً من منظومتنا للابتكار، والتفاعل مع المشاريع الناشئة وتشجيعها على التقدّم إلى برنامج «سكيل 2 دبي»، بوصفها مساهماً مهمّاً في الإبداع المشترك الذي نسعى لتسهيله.

وستشارك «دستركت 2020» في عدد من الحوارات بالشراكة مع مبادرة «دبي الذكية»، لتقديم المزيد من المعلومات حول مدينة المستقبل «دستركت 2020»، وستكون نديمة مهرة حاضرة في 17 أكتوبر للمشاركة في ندوة «زاوية المنظومات» (Ecosystem Corner)، حيث سيكون موضوع الحوار «هندسة بيئة عالمية المستوى لشركات الابتكار والنمو المرتفع»، وستعرّف مهرة الحضور بمنظومة الابتكار متعددة الأطراف في «دستركت 2020»، وكيفية احتضانها لفرص النمو.

طباعة Email