الرئيسة التنفيذية لمؤسسة توني إيلوميلو:

المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال منصة لاستكشاف إمكانات القارة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكدت إفنوا إغوتشوكيو، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة توني إيلوميلو، أن المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال يشكل منصة لاستكشاف طرق جديدة ومحسنة لتسخير إمكانات أفريقيا والاستفادة منها، وتأسيس علاقات جديدة ومهمة ومستدامة في جميع أنحاء العالم. وأوضحت في حوار مع «البيان الاقتصادي» بمناسبة انطلاق فعاليات المنتدى، وجود فرص لا حصر لها في أفريقيا أمام المستثمرين من الإمارات ومن جميع دول العالم أيضاً وتالياً نص الحوار:

كيف تنظرين إلى المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال بصفته منصة لإحداث نقلة نوعية في ممارسة الأعمال بين دبي وأفريقيا؟

أنا أؤمن بشكل كبير بأن التغيير الحقيقي يمكن أن يحدث من خلال المحادثات الصادقة والمنفتحة؛ الأمر الذي ميز المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال الذي تنظمه غرفة دبي في دوراته السابقة. ومع كل دورة من المنتدى، يجتمع أصحاب الشركاء ممن لديهم القدرة على أن يكونوا المُحرك لإحداث هذا التغير المنشود.

ومن المهم أيضاً أن نضيف أننا في مؤسسة توني إيلوميلو (Tony Elumelu) نأخذ على عاتقنا تنفيذ مهمة طموحة للنهوض بأفريقيا من خلال تحفيز ريادة الأعمال لدى فئة الشباب في القارة. ومن خلال التزام مؤسسنا بتقديم مبلغ 100 مليون دولار، فقد استطعنا تمويل أكثر من 10 آلاف شركة صغيرة وفَّرت أكثر من 400 ألف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، مما ساهم في إيجاد نوع من التمكين الاجتماعي والتخفيف من حدة الفقر.

تقييم الفرص

ما هي الفرص التي ترينها سانحة أمام المستثمرين الإماراتيين في أفريقيا، وفي أي المجالات والقطاعات؟

لا حصر للفرص بالنسبة للمستثمرين من الإمارات ومن جميع دول العالم أيضاً. وفي هذا السياق، ووفقاً لبنك التنمية الأفريقي، فإن أفريقيا تتمتع بأعلى معدل لريادة الأعمال في العالم؛ حيث بدأ 22٪ من سكانها أعمالاً تجارية.

ولدى القارة الأفريقية بشكل عام قيودٌ وفرصٌ متشابهة جداً في جميع بلدانها البالغ عددها 54 دولة، وفي الوقت ذاته فإن كل دولة تنفرد بخصوصيتها فيما يتعلق بتركيبتها الاجتماعية؛ ومن المهم بالنسبة للمستثمرين أن يأخذوا ذلك بعين الاعتبار أثناء تقييم الفرص الاستثمارية.

خبرات دبي

كيف تُقيمين اندفاع دبي وتوجهها إلى الأسواق الأفريقية؟ وأين ترين الفرص المتاحة للشركات الأفريقية في دبي؟

أعتقد أن جهوداً مدروسةً بُذِلَت في هذا الصدد. تتجه دبي بسرعة لتصبح مصدر التمويل لأفريقيا، بينما تقود الولايات المتحدة والصين الاستثمار الأجنبي المباشر في القارة. ومع ذلك، لا تزال الإمارات تحتل المرتبة الرابعة بين أكبر المستثمرين في أفريقيا.

ويمكننا القول إن الإماراتيين جادّون حقاً فيما يتعلق بدخول السوق الأفريقية ويجب أن أشيد بذلك. والجدير بالذكر أن دبي تتمتع بخبرات كبيرة في مجالي البنية التحتية والإنشاء؛ مما يجعلها جذابة لرجال الأعمال الأفريقيين.

هذا بالإضافة إلى العوامل المحفزة الأخرى المتنوعة، مثل سهولة الحصول على التأشيرات والإعفاءات الضريبية والعديد من المزايا الأخرى. وهكذا نرى ضرورة تعزيز أواصر وعلاقات التعاون بين دبي والقارة الأفريقية، لما لذلك من نفع يعود على اقتصاد كلا الطرفين.

كيف يمكن لرواد الأعمال الأفريقيين المساهمة في اقتصاد المستقبل؟

تتمثل مهمتنا في مؤسسة توني إيلوميلو في تمكين رواد الأعمال الأفريقيين عبر تزويدهم بالموارد المناسبة، والتدريب، والتمويل، ومساعدتهم على الدخول إلى أسواق جديدة؛ لأننا ندرك حجم مساهماتهم الهائلة في الاقتصادات المحلية.

وفي الواقع، إن فلسفتنا فيما يتعلق بمدى قدرة القطاع الخاص في أفريقيا على إحداث نقلة نوعية في القارة من خلال الاستثمارات طويلة الأمد، الأمر الذي يجعل من هذا القطاع ركيزة أساسية في تحسين اقتصاد القارة وتعزيز تنميتها.

هل لك أن تزودينا بإحصاءات أو بيانات إضافية؟

بكل تأكيد، فوفقاً للأمم المتحدة فإن نسبة رواد الأعمال من الإناث في أفريقيا هي الأعلى في العالم، حيث تبلغ 27٪. ومع ذلك، تواجه النساء في قيادة المشروعات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة تحديات أكثر مقارنة بنظرائهن من الرجال.

وللتخفيف من هذه التحديات وتحسين هذا الرقم بشكل جذري، قمنا بتمكين أكثر من 3 آلاف سيدة أعمال بشكل مباشر، وقد استطعن بدورهن توفير 35 ألف وظيفة إضافية للنساء في أفريقيا وما يزلن.

«إكسبو» يصيغ المستقبل

قالت إفنوا إغوتشوكيو، الرئيسة التنفيذية لمؤسسة توني إيلوميلو كان لمعرض إكسبو في العامين الماضيين العديد من المبادرات الفاعلة التي تجدر الإشارة إليها. ويمكننا بالتأكيد أن نرى ونُشيد بكل العمل الدؤوب الذي يجري وراء الكواليس لبناء عالم أفضل وصياغة ملامح المستقبل.

إن مهمتنا - المتمثلة في تمكين رواد الأعمال الأفريقيين من جميع البلدان الأفريقية البالغ عددها 54 دولة - تجعلني متحمسة بشكل خاص للأشخاص الذين يقدمون حلولاً مبتكرة يُمكنها إحداث تأثير. وبالنسبة إلى إكسبو 2020 دبي، فأود أن أرى رواد الأعمال الأفارقة وهم يعرضون حلولهم المبتكرة، ويُسعدنا دائماً العمل مع المنظِّمين لتحقيق ذلك.

طباعة Email